مصر اليوم - مستثمرون أجانب يرفعون 10 قضايا ضِدَّ مصر دوليًا منذ 25 يناير

الفساد سبَّب خسارة 40 مليار جنيه سنويًا وسَداد الدين العام مُشكِلة

مستثمرون أجانب يرفعون 10 قضايا ضِدَّ مصر دوليًا منذ "25 يناير"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مستثمرون أجانب يرفعون 10 قضايا ضِدَّ مصر دوليًا منذ 25 يناير

خسارة 40 مليار جنيه سنويًا
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكَّدَ تقرير صادر عن المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية على أن مصر تحتل المركز الرابع كأكثر الدول ملاحقة دوليًا من قِبل المستثمرين، موضِّحًا أن مصر رغم أنها تجذب استثمارات غير مفيدة لاحتياجات الاقتصاد المصري، إلا أنها تقف عاجزة في حماية المال العام من الملاحقات الدولية لخسارتها 40 مليار جنية سنويًا بسبب الفساد. وأوضح التقرير الذي جاء تحت عنوان "مصر والتحكيم الدولي.. حماية للمستثمر ولا عزاء للمال العام"، والذي ناقش اتفاقيات الاستثمار الثنائية وصلتها بالتحكيم الدولي، وتأثيرها على الفساد في مصر.
وأوضح التقرير ان الاستثمار الأجنبي في مصر إما شراء لأصول تملكها الدولة وهو ما نتج عنه برنامج الخصخصة الذي تسبب في تفكيك الصناعة المصرية، وتشريد نسبة كبيرة من العمالة المصرية، أو الاستثمار في قطاع البناء والتشييد، والذي سيطر عليه بناء المنتجعات السكنية الفاخرة، وتُعَد أهم القطاعات المسؤولة عن القضايا المقدَّمة ضد مصر في محاكم الاستثمار الدولية.
وطالب التقرير إلى سرعة مراجعة أولويات الاستثمار في مصر، والتي قد تتمركز في جذب الاستثمار في القطاعات كثيفة العمالة، مع دراسة الاستثمار في العقود الماضية وأسباب فشل مصر في جذب الاستثمار المفيد والجاد، موضحا ان المستثمرون الأجانب تقدموا بعشر دعاوى قضائية منذ قيام "ثورة يناير" أمام المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار "ICSID" فقط، ومن المؤكد أن الرقم الأصلي يفوق هذه القضايا المعروفة، لأن العديد من القضايا تظل سرية، طبقًا لقواعد المحاكم الدولية المختلفة المتخصصة في الفضّ في قضايا الاستثمار.
وعلى الرغم من الضرر الذي تعرضت له مصر طوال السنوات الماضية، سواء كان قبل أو بعد قيام الثورة، إلا أن مصر تظلُّ مستعدة لتكبيل القضاء المصري والسيادة السياسية المصرية في اتخاذ القرار، وذلك بالدخول في اتفاقيات استثمار ثنائية أو اتفاقات حرة للتجارة والاستثمار جديدة، فبموجب الاتفاقيات الثنائية التي وقَّعَت عليها مصر، يتم تحصين المستثمر الأجنبي ومنحه حماية فائقة، كما يتم فرض سلطات التحكيم الدولي على مصر.
وأكَّدَ التقرير ان مصر تستمر في إغفال الآثار الخطرة المترتبة على الدخول في تلك الاتفاقات الاستثمارية، وأهمها الحماية البالغة التي يحصل عليها المستثمر الأجنبي من خلال تلك الاتفاقيات، كقدرته على تخطي القضاء المحلي، وتقديم دعاوى ضد الدولة والمطالبة بالتعويضات أمام المحاكم المتخصصة في قضايا الاستثمار، حتى ولو ثبت الفساد في استثماره، كما أن المحاكم الدولية المتخصصة في قضايا الاستثمار تختلف عن المحاكم الدولية الأخرى في أنها تتخطى القضاء المحلي، ولا تأخذ أحكامه في الاعتبار، بل تختلف أيضًا في أن العديد من هذه المحاكم، حسب طبيعة اتفاقيات الاستثمار الثنائية، لها القدرة على تنفيذ الأحكام، وهو ما غرّم وسيظلُّ يغرم مصر المليارات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مستثمرون أجانب يرفعون 10 قضايا ضِدَّ مصر دوليًا منذ 25 يناير   مصر اليوم - مستثمرون أجانب يرفعون 10 قضايا ضِدَّ مصر دوليًا منذ 25 يناير



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان رائع باللون الأسود

ميلانو ـ ليليان ضاهر
تألقت جين فوندا، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز نقابة المصممين في بيفرلي هيلز، مرتدية فستانًا حريرًا باللون الأسود. واختارت الممثلة فستانًا مغريًا مع تفاصيل مطوية على طول محيط الخصر، وجزء من خط الرقبة انخفض إلى أسفل على كتف واحد، ليكشف عن صدر فوندا. وتضمن الفستان تنورة طويلة تمتد خلفها على الأرض. وزينت النجمة السبعينية أذنيها بقرطين مرصعين بالماس، وكذلك خاتم مطابق، وحقيبة صغيرة أنيقة. وصففت جين شعرها الأشقر القصير على شكل موجات منسدلة. ووضعت النجمة الحائزة على غولدن غلوب، أحمر شفاه وردي مع ماكياج عيون لامع، وأحمر خدود وردي. وتعكف جين حاليًا على تصوير فيلم Our Souls At Night، والتي تلعب إيدي مور، إلى جانب روبرت ريدفورد، وسيكون هذا الفيلم الخامس الذي تشارك فيه جين البطولة مع روبرت. فقد قاما ببطولة فيلم Tall Story معًا في عام 1960، وتشيس في عام 1966، حافي القدمين في الحديقة في عام…

GMT 06:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

تعرف على روعة "شيانغ ماي" أفضل مدن آسيا
  مصر اليوم - تعرف على روعة شيانغ ماي أفضل مدن آسيا

GMT 06:03 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الجيش تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
  مصر اليوم - قوات الجيش تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:32 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب إطلاق "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 03:39 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تُبرز أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 07:07 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

باحثون يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 07:26 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الكشف عن علاج من سم القواقع للقضاء على آلام الظهر

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 20:01 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

طريقة لتحويل هاتفك الآيفون إلى عدسة مكبرة

GMT 03:41 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على شكل جذاب وملفت
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon