مصر اليوم - غضب عارم من تكرار نقص السولار والوقود في مصر

الأزمة طالت كل الفئات وتسببت في ارتفاع الأسعار

غضب عارم من تكرار نقص السولار والوقود في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - غضب عارم من تكرار نقص السولار والوقود في مصر

صورة أرشيفية لتزاحم السيارات أمام محطات البنزين
القاهرة ـ عمرو والي

أعرب عدد من المواطنين في مصر عن استيائهم الشديد جراء أزمة السولار والوقود الحالية، والتي ضربت البلاد مجددًا، مشيرين إلى أن نقص الوقود سبب لهم الضرر في أرزاقهم، كما ساعد على ارتفاع أسعار السلع, وعبر عدد من السائقين عن غضبهم بسبب ضياع يومهم في محطات الوقود وقد ينتهى اليوم من دون حصولهم عليه.وكانت البداية مع محمد أبو كامل، بائع خضروات، والذي قال: منذ أزمة السولار التي نعيشها في هذا الوقت أصبحت سيارة المحصول تأتي متأخرة عن المعتاد، وبعد أن كانت هذه السيارة تأتي بمعدل يومي أصبحت تأتي يومًا بعد يوم ، مضيفًا أن صاحب السيارة النقل بطبيعة الحال قام بزيادة ثمن النقلة الواحدة مبلغ 20 جنيهًا. أما  السيد غريب، صاحب مخبز، فأكد أن كمية الدقيق التي تصله من سيارة التوزيع قلَّت، ولكن ليست بشكل كبير، ولكنه لا يستطيع أن يزيد من سعر الرغيف، ولكن يضطر إلى تقليل الكمية التي ينتجها لصنف واحد من المعجنات.وقال حسين فوزي، سائق سيارة نقل: "حالنا وقف"، مشيرًا إلى استخدامه السيارة في نقل المحاصيل الزراعية من أراضي الفلاحين إلى البائعين في السوق، ومع وجود هذه الأزمة أضطررت إلى التوقف وأنا على باب الله، والسيارة مصدر رزقي الوحيد.
وأكد سمير صفوت، موظف، أن أجرة الميكروباص تزيد بمزاج السائق، فمن الممكن أن أركب في الصباح بأجرة معينة، وفي العودة ومع خروج الموظفين وطلاب المدارس تزيد الأجرة تلقائيًا من دون رقيب، مشيرًا إلى أن الخاسر في هذا الموضوع هو المواطن، الذى يضطر إلى الخضوع لسياسة السائقين.ويرى محمد النجار، سائق تاكسي، أن أزمة البنزين تتفاقم حتى وصلت إلى بنزين 92، وأنه لولا أن الغاز الطبيعي يغنيه عن البنزين لاضطر لدفع المزيد حتى يحصل على البنزين، وفي ما يتعلق بسبب الأزمة، رجح أن وراءها أصحاب محطات الوقود لبيع الوقود في السوق السوداء، ويكون صاحبها المستفيد من هذه العملية.وقال محمد سامي، عامل محطة بنزين، في منطقة الدقي في الجيزة إن المحطة تعمل بنصف طاقتها بسبب العجز في الكميات الموردة، ومع ذلك تعرضت للإصابة في أكثر من مشاجرة.وأضاف: مشهد الزحام لا يرضينا بسبب الضغط المتواصل، كما أننا نتعرض إلى إهانات من أصحاب السيارات وليس بإيدينا أي شيء. وقال عبد الله حكيم، مدير محطة بنزبن، في مدينة نصر في القاهرة إن التهريب ما زال قائمًا بسبب الانفلات الأمني، كما أن السوق السوداء زادت في الفترة الأخيرة بعد لجوء البعض إلى مخازن سرية لتخزين الوقود بها.ومن جانبه، قال الخبير البترولي الدكتور إبراهيم زهران في تصريحاته إلى "العرب اليوم": إن تكرار أزمة نقص الوقود أصبح أشبه بالمأساة، مشيرًا إلى أن الطاقات المعطلة في قطاع البترول تنحصر في معامل ومصانع التكرير، حيث إن هناك 9 ملايين طن من طاقة التكرير متعطلة، وكانت الطاقة الإجمالية للتكرير تصل إلى 35 مليون طن، لكن الموجود حاليًا 26 مليون طن فقط.
ويضيف أن قطاع البترول يعاني من إهمال شديد بسبب سياسة الوزارة منذ عشرات السنين، مما أدى إلى تعطل العمل، وتوقف الإنتاج، وأثر على وجود الوقود من بنزين وسولار وغيرهما فى السوق المصرية، وهو ما ترتب عليه توقف محطات الكهرباء والري والمخابز ومحطات الوقود، كما كان لهذا الإهمال أثره على بعض المصانع.
وقال الخبير الاقتصادي أسامة غيث في تصريحاته إلى "العرب اليوم": إن أزمة الوقود اثرت على كل القطاعات مثل المخابز والمصانع وحركة الملاحة والسيارات والنقل وغيرها, مضيفًا أننا فى مصر نفتقد إلى إدارة الأزمات وحلها، مشددًا على أنه لا بد من اتخاذ قرارات عاجلة وحاسمة لعلاج هذه المشكلة المزمنة، والتي تتكرر بين الحين والآخر.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - غضب عارم من تكرار نقص السولار والوقود في مصر   مصر اليوم - غضب عارم من تكرار نقص السولار والوقود في مصر



  مصر اليوم -

خلال عرض أزياء فكتوريا سكريت في باريس

لوتي موس تلفت الأنظار إلى فستانها المثير

باريس - مارينا منصف
جذبت العارضة لوتي موس، الأنظار في عرض أزياء فكتوريا سكريت، في باريس، مرتدية فستان أنيق بدون أكمام، مخطط باللونين الفضي والأزرق مع رقبة مضلعة. ووقفت العارضة شقيقة كيت موس، لالتقاط الصور على الخلفية الوردية للحدث، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية، مع حقيبة زرقاء لامعة صغيرة، وتزينت العارضة بزوج من الأقراط الفضية مع مكياج براق، ووضعت أحمر شفاه وردي اللون مع الماسكرا، وبدا جزء من شعرها منسدلًا على كتفيها. وشوهدت لوتي مع نجم تشيلسي أليكس ميتون، وهما يمسكان بيد بعضهما البعض في "وينتر وندر لاند Winter Wonderland" هذا الشهر، على الرغم من ظهورها بمفردها في عرض الأزياء. وارتبطت لوتي بالكثير من الخاطبين السابقين في الماضي، وتناولت الغداء في يونيو/ حزيزان مع نجم البوب كونور ماينارد، وتعاملت مع نجم جوردي شور على تويتر، وارتبطت لوتي وأليكس منذ أكتوبر/ تشرين الأول، حيث كان يعتقد خطأ أنها أعادت علاقتها بصديقها السابق سام…

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم - شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 08:49 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

التجار يستغيثون من رفع الأسعار ويرفضون دعوات المقاطعة

GMT 19:31 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الحدائق الترفيهيّة في الإمارات تستعدّ لاستقبال 19 مليون زائر

GMT 19:24 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الدولار يتسبب في اشتعال أسعار حلوى المولد بنسبة 15% إلى 30%
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم البارودي تكشف عن دورها في "حليمو أسطورة الشواطئ"
  مصر اليوم - ريم البارودي تكشف عن دورها في حليمو أسطورة الشواطئ

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 10:34 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تصمم كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon