مصر اليوم -  دعم مصر  يجمع  مليار دولار من الفئات المجتمعية كافة بعد عزل مرسي

فيما أكد خبراء لـ"مصر اليوم" أنه لن يساهم في حل أزمة الاقتصاد

" دعم مصر" يجمع مليار دولار من الفئات المجتمعية كافة بعد عزل مرسي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم -  دعم مصر  يجمع  مليار دولار من الفئات المجتمعية كافة بعد عزل مرسي

القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أكد خبراء اقتصاديون أن صندوق "دعم مصر" الذي تم تأسيسه أخيرًا، وتم التبرع فيه بملايين الجنيهات لدعم الاقتصاد المصري، لن يحل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، بل اعتبروه "خطوة ضرورية" لبدء حل الأزمة، ورغم جمع الحساب المعروف باسم "306306" أكثر من مليار دولار حتى الآن " إلا أن الخبراء اعتبروه صندوقًا مدعمًا للاقتصاد، وليس حلا للمشكلات التي يواجهها الاقتصاد المصري والتي يجب العمل عليها لحل فورًا.
هذا وقال الخبير الاقتصادي سلطان أبو علي "إنه ينبغي الحصول على أموال هذا الصندوق واستثمارها في مشروعات عاجلة تحقق ربح لأصحابها وتعمل على دعم الواقع الاقتصادي دون جمع الأموال من الصندوق ضخه في خزينة الدولة".
أضاف أبو علي لـ "مصر اليوم" "إن هذه الفكرة تكرار لفكرة الشيخ محمد حسان الذي فتح حساب لجمع الأموال بدلا من المعونة الأميركية، ولا أحد يعرف مصير هذه الأموال وإلى أين اتجهت".
ودعا أبو علي للإشراف الدقيق على جمع هذه الأموال، واستغلالها في المشروعات الاقتصادية العاجلة لتوفير فرص العمل للشباب.
ومن جانبه أكد الخبير الاقتصادي حمدي عبد العظيم أن هذه المساعدات تنحصر فائدتها على الأجل القصير ولن تحقق التنمية الاقتصادية التي يتمناها المصريون.
أضاف عبد العظيم لـ "مصر اليوم" "إنه ينبغي تضافر الجهود بين الجهات الاقتصادية المختلفة وبين عدد من رجال الأعمال، لبدء استثمار الأموال المجمعة في مشروعات عاجلة توفر فرص العمل، وتعمل على رفع معدل التنمية في مصر".
وأشار عبد العظيم إلى أنه ينبغي على وزارة المال الإشراف على جمع المال وأن تجري مؤتمرًا موسعًا واجتماعات موسعة لوضع خطة تستثمر هذه الأموال سريعًا.
وأكد عبد العظيم أن حالة الاقتصاد المصري تحتاج لما هو أكثر من التبرعات، حيث يقوم الاقتصاد على الصناعة والخدمات والتوزيع وليس التبرعات، والأمراض الهيكلية للاقتصاد المصري لا تُحل بالتبرعات، كما  شدد أنه لا يجوز التعامل مع مشكلات الاقتصاد المصري على أنه حادثة عابرة، قائلا "إنما هي تراكم لمشكلات 30 عامًا".
وكان أحد رجال الأعمال المصريين طرح فكرة فتح حساب برقم "306306" قبل أيام وبعد عزل الرئيس محمد مرسي، لجمع تبرعات رجال الأعمال وجميع المصريين لمساعدة الاقتصاد المصري في هذه المحنة، وتبرع العديد من الشخصيات الإعلامية والسياسية ورجال الأعمال في الصندوق ووصلت الأموال به لأكثر من مليار دولار.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم -  دعم مصر  يجمع  مليار دولار من الفئات المجتمعية كافة بعد عزل مرسي   مصر اليوم -  دعم مصر  يجمع  مليار دولار من الفئات المجتمعية كافة بعد عزل مرسي



  مصر اليوم -

خلال المشاركة في حفلة"شركة اينشتاين"

نيكول شيرزينغر تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك ـ مادلين سعادة
 جذبت المطربة نيكول شيرزينغر، الأنظار عند انضمامها إلى حفلة شركه اينشتاين، برفقة بفلغاري وغراي غوس في بيفرلي هيلز. وظهرت نيكول في ثوب وردي طويل شبه شفاف، ووقفت لالتقاط بعض الصور، وزينت النجمة المولودة في هاواي، فستانها بالشيفون المزخرف بالأسود بشكل أنيق. وبدت النجمة من دون حمالة صدر في الفستان نصف الشفاف، ما كشف عن جمال جسدها وأناقتها.    ووضعت النجمة القليل من المكياج، وأبرزت عينينها بالكحل الأسود مع القليل من أحمر الشفاة، وظهر شعرها الأسود منسدلًا حول كتفيها، وبدت منتعشة على الرغم من قدومها على متن رحلة جوية، إلى نيوأورلينز ليلة الجمعة، وقدمت المغنية الأميركية أداءً جيدًا في الحفلة.   واعترفت نيكول عضو لجنة التحكيم في X Factor، أنها تجد "أنستغرام" يضيع الكثير من الوقت، ويمكن أن يسبب انعدام الأمن، مضيفة أن أعمال البوب الحديثة تفتقر إلى الرقي، وتحدثت فتاة فريق The Pussycat Dolls "كنا مجموعة أنيقة وراقية…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon