مصر اليوم - ارتياح كبير في شركات صناعة أدوية السكر

بعد نفي الرقابة الدوائية الأوروبية خطورتها

ارتياح كبير في شركات صناعة أدوية السكر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ارتياح كبير في شركات صناعة أدوية السكر

صورة لأقراص دواء
لندن ـ رانيا سجعان

وصفت أجهزة الرقابة الأوروبية على الأدوية، الأدلة التي تشير إلى أن العقاقير المستخدمة على نطاق واسع في علاج النوع الثاني من مرض السكري يمكن أن تتسبب في إصابة المرضى بتضخم البنكرياس أو سرطان البنكرياس، بأنها أدلة ضعيفة، ومن شأن ذلك أن يعيد الطمأنينة إلى مرضى السكر كما أنه يبعد أي خطر يمكن أن يهدد مبيعات شركة "ميرك" وغيرها من شركات صناعة الأدوية والعقاقير.وقالت وكالة الدواء الأوروبية الجمعة الماضية أن البيانات المتاحة حالية لا تؤكد المخاوف من تضرر البنكرياس بسبب استخدام تلك العقاقير.يذكر أن كل من الوكالة الأوروبية ونظيرتها الأميركية كانت تراجع في الآونة الأخيرة معدلات الأمان لعدد كبير من الأدوية والعقاقير بما فيها عقار (Januvia) الذي تنتجه شركة "ميرك" وأدوية (Byetta) و(Bydureon) و(Onglyza) والتي تبيعها شركات "بريستول مايرز سكويب " و" أسترازينيكا".وقالت متحدثة باسم هيئة الغذاء والدواء الأميركية إن الهيئة تتفق مع الوكالة الأوروبية بأنه لا يوجد أي سبب يبرر مخاوف في هذا الشأن من خلال البيانات والدراسات المتاحة، ولكنها أوضحت أن الهيئة لازالت تواصل مراجعاتها في هذا الشأن.وكانت السنوات القليلة الماضية قد شهدت مخاوف بشأن تلك العقاقير وقد أثارها أستاذ الغدد الصماء بجامعة كاليفورنيا الدكتور بيتر سي بوتلر الذي تحول في نظر عدد من منظمات الرقابة على الأدوية إلى بطل لجرأته في التصدي لشركات الأدوية ولكنه تعرض في نفس الوقت لانتقادات حادة من جانب خبراء مرض السكر الذين وصفوه بأنه شخصية متعصبة وغيورة.وكان فريق من العلماء بقيادة بوتلر قد قام بفحص بنكريات 34 متطوعا لمرض بالسكر وأفراد أصحاء وتوصل إلى نتائج تقول بأن من كان يستخدم عقار (Januvia) أو (Byetta) كان أكثر عرضة لتضخم أو سرطان البنكرياس مقارنة بالأفراد الأصحاء.لكن الوكالة الأوروبية أكدت أن التجارب محدودة للغاية لدرجة لا يصلح معها تعميم نتائجها وأن الأمر بحاجة إلى المزيد من الدراسات للإجابة على العديد من التساؤلات في هذا الشأن.يذكر أن مبيعات هذه العقاقير في العالم أجمع تقدر بمبلغ يزيد عن 9 مليارات دولار سنويا وتبلغ حصة عقار (Januvia) وعقار (Janumet) الذي تصنعه شركة ميرك حوالي 5.7 مليار دولار سنويا.وكانت المخاوف التي ثارت بشأن عقار (Januvia) قد ساهمت في انخفاض سعر سهم شركة "ميرك" بمقدار 3 دولارات إلا أنه وبعد تقرير الوكالة الأوروبية من المنتظر أن يبدأ سعر السهم في الارتفاع حيث وصل سعره اليوم 48.49 دولار.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ارتياح كبير في شركات صناعة أدوية السكر   مصر اليوم - ارتياح كبير في شركات صناعة أدوية السكر



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان فضي أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 03:39 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تُبرز أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
  مصر اليوم - نهان صيام تُبرز أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية
  مصر اليوم - عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 06:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا
  مصر اليوم - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا

GMT 10:31 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة " ABC"
  مصر اليوم - مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة  ABC
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon