مصر اليوم - عبد النور يبحث مع غاليه مشكلات الطاقة ومديونية شركة مترو الأنفاق

استراتيجية جديدة لزيادة الاستثمارات الفرنسية فى مصر

عبد النور يبحث مع غاليه مشكلات الطاقة ومديونية شركة مترو الأنفاق

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عبد النور يبحث مع غاليه مشكلات الطاقة ومديونية شركة مترو الأنفاق

وزير التجارة والصناعة المصري منير فخري عبد النور
القاهرة - محمد عبدالله

عقد وزير التجارة والصناعة المصري منير فخري عبد النور جلسة عمل ثنائية الجمعة، مع نيكولا غاليه سفير فرنسا بالقاهرة تناولت سبل دعم التعاون الاقتصادي والتجاري واستراتيجية زيادة الاستثمارات المشتركة بين البلدين خلال المرحلة المقبلة. وقال الوزير فى تصريحات له "ان اللقاء استهدف بحث الفرص المتاحة لتعميق وتوسيع مجالات التعاون في شتى المجالات الصناعية والتجارية وازالة العقبات التي تواجه المستثمرين الفرنسيين في مصر، والاستفادة من التجربة الفرنسية في تطوير وتحديث الصناعة المصرية والتعاون في مجالات التكنولوجيا والتدريب والتنمية البشرية والصناعات الصغيرة والمتوسطة".
وأضاف: "أن فرنسا شريك تجاري مهم لمصر، وأن البلدين يمكنهما القيام بدور مؤثر لتفعيل التعاون بين دول شمال وجنوب المتوسط"، مشيرا الى "أن مصر تستهدف فى المرحلة المقبلة إستثمار العلاقات المتميزة بين البلدين لزيادة التعاون الاقتصادي والوصول به الى مستوى العلاقات السياسية، خاصة أن فرنسا تمثل سوقا كبيرة وفرصا واسعة للصادرات المصرية، كما يمكنها جذبُ مزيد من الاستثمارات الفرنسية الى مصر".
وأوضح فى هذا الصدد "أنه سيتم نهاية شهر أكتوبر/تشرين الثاني المقبل، إفتتاحُ أحد أكبر مصانع مستحضرات التجميل الفرنسية بمصر وذلك بحضور وزير التجارة الخارجية الفرنسي .
وأشار الوزير إلى "أنه استعرض مع السفير الفرنسي بالقاهرة توجهات الحكومة الجديدة نحو دعم وتنشيط منظومة الاقتصاد وإعادة تشغيل الطاقات العاطلة" ،لافتاً إلى "أن الحكومة حريصة على إستعادة ثقة المستثمرين المصريين والأجانب للاستثمار فى السوق المصري، وكذلك عودة السوق المصري إلى مكانته الطبيعية كأحد أهم الأسواق الواعدة إقليمياً ودولياً.
واستعرض اللقاء عدداً من المشكلات التى تواجه الاستثمارات الفرنسية فى مصر، ومنها عدم توافر الطاقة لتشغيل المصانع خاصة مصانع الأسمنت، وكذلك وجود مديونية لإحدى الشركات الفرنسية الموردة لخطوط مترو الأنفاق.
وقد أوضح الوزير أنه فيما يتعلق بمشاكل توفير الطاقة لمصانع الأسمنت، فإنه يجرى حالياً وبالتنسيق مع الوزارات المعنية بحث إستيراد الفحم لتشغيل مصانع الأسمنت خاصة وأن أكثر من 90 % من المصانع فى العالم لا تعمل بالغاز الطبيعي وإنما بالفحم". وحول وجود مديونية للشركة الفرنسية الموردة لخطط مترو الأنفاق فقد تم التنسيق مع وزير النقل على عقد إجتماع خلال الأيام القليلة المقبلة لإيجاد حل سريع لهذه المشكلة.
ومن جانبه أكد سفير فرنسا بالقاهرة نيكولا جاليه "عمق العلاقات المصرية - الفرنسية حيث تعتبر مصر شريكاً إقتصادياً مهماً وأساسياً لفرنسا فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" ، لافتاً إلى "أن الاستثمارات الفرنسية فى مصر مستمرة وإنه على الرغم من الظروف الصعبة التى شهدها الاقتصاد المصري خلال العامين الماضيين، إلا أن الاستثمارات الفرنسية مستمرة بل وهناك إستثمارات جديدة ستبدأ خلال المرحلة المقبلة" .
وأضاف أنه" يتوقع مع إستقرار الأوضاع فى مصر خلال المرحلة المقبلة، فإن العلاقات التجارية والاستثمارية ستشهد فتح آفاق جديدة خاصة فى ظل توجهات الحكومة الحالية بأهمية تطوير المنظومة الاقتصادية وتحسين بيئة ومناخ الأعمال".

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عبد النور يبحث مع غاليه مشكلات الطاقة ومديونية شركة مترو الأنفاق   مصر اليوم - عبد النور يبحث مع غاليه مشكلات الطاقة ومديونية شركة مترو الأنفاق



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان فضي أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 03:39 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تُبرز أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
  مصر اليوم - نهان صيام تُبرز أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية
  مصر اليوم - عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 06:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا
  مصر اليوم - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا

GMT 10:31 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة " ABC"
  مصر اليوم - مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة  ABC
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon