مصر اليوم - باخرة الطاقة التركية الثانية أورهان  بيه بدأت عملها في معمل الجية

لن تحل أزمة الكهرباء في لبنان بانتظار اصلاح المعامل

باخرة الطاقة التركية الثانية "أورهان بيه" بدأت عملها في معمل الجية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - باخرة الطاقة التركية الثانية أورهان  بيه بدأت عملها في معمل الجية

باخرة الطاقة التركية الثانية "أورهان بيه'' أمام معمل الجية
بيروت - رياض شومان

انضمت باخرة الطاقة التركية الثانية الراسية قبالة معمل الجية "أورهان بيه" الى زميلتها الاولى "فاطمة غول سلطان" بإنتاج الطاقة الكهربائية بمعدل 30 ميغاوات، تمهيداً لوضع كامل طاقتها، المقدرة بحوالي 80 ميغاوات على الشبكة، اعتباراً من يوم الثلاثاء المقبل، ما يحسن الطاقة الإنتاجية بشكل يحسن التغذية في المناطق، بمعدل ساعة تقريباً، على اعتبار أن بعض المجموعات في معملي الجية والذوق ستخضع لعمليات تأهيل وصيانة تدريجية . في هذا الوقت برزت مشكلة تزايد التقنين بشكل كبير في بيروت الكبرى وبعض الضواحي، بفعل تعثر ربط وتشغيل المحولات في "المحطة الغربية"، وهي المحولات القديمة المنقولة من معمل الذوق لتقوية المحطات في بيروت، التي تتغذى من المحطة الغربية وهي رئيسية.
اللافت انه غاب عن بال القائمين على المشروع في بيروت، أن العاصمة لا توجد فيها مولدات خاصة لتغذية المناطق بواسطة الاشتراكات، على اعتبار أن البلدية والسلطات المعنية منعت وضع مولدات في العاصمة التي كانت تنعم بالكهرباء ضمن الأولويات بمعدل 21 ساعة يومياَ، أي بمعدل تقنين ثلاث ساعات يومياً فقط ، بينما تصل ساعات التقنين في بيروت اليوم إلى أكثر من 10 ساعات يومياً وفي بعض المناطق أكثر من ذلك ، بالرغم من أن الطاقة الانتاجية في لبنان اليوم تفوق الطاقة الانتاجية التي كانت قائمة في الفترة ذاتها من العام الماضي (الطاقة الانتاجية اليوم حوالي 1700 ميغاوات وهي كانت في العام الماضي حوالي 1450 ميغاوات مع الاعطال وشراء الطاقة من مصر وسوريا).
غير ان حاجة الاستهلاك ارتفعت ايضاً الى اكثر من 2800 ميغاوات، مقابل حوالي 2600 ميغاوات لصيف العام الماضي. هذا مع العلم بأن انتاج البواخر بات يشكل، في ظل الاعطال، نسبة جيدة من الانتاج (حوالي 280 ميغاوات من أصل كمية 1750 ميغاوات منتظرة مع نهاية الشهر الحالي).
ومع كل ذلك يستمر عجز كهرباء لبنان بالتصاعد على الرغم من تحسين الجباية من قبل الشركات الخاصة بالخدمات ولو بنسب محدودة تبعاً للمناطق. فقد بلغ عجز الكهرباء للعام الحالي وتقديرات العجز للعام المقبل بأكثر من 3200 مليار ليرة مع ايجار البواخر.
تبقى الإشارة الى ان اجرة البواخر المستاجرة ( فاطمة غول وأورهان بيه) لمدة 3 سنوات تقدر بحوالي 392 مليون دولار، عدا كلفة التأخير الحاصل في الوصول والتشغيل والإنتاج . كذلك مع الأخذ في الاعتبار ان بواخر الكهرباء لن تساهم في زيادة الانتاج بشكل ملحوظ لانها ستحل محل مجموعات  معملي الذوق والجية التي ستدخل مرحلة الصيانة والتطوير والى حين انتهاء هذه المرحلة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - باخرة الطاقة التركية الثانية أورهان  بيه بدأت عملها في معمل الجية   مصر اليوم - باخرة الطاقة التركية الثانية أورهان  بيه بدأت عملها في معمل الجية



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود الأنيق

لندن _ كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك. وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة…

GMT 06:52 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

متعة مطلقة في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني
  مصر اليوم - متعة مطلقة في حمام باث سبا غينزبورو الروماني
  مصر اليوم - جون كيلي يعلن عن تفاصيل قرار حظر السفر إلى أميركا

GMT 10:31 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة " ABC"
  مصر اليوم - مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة  ABC
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 19:49 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آيفون 8 سيرسل إشارات تنبهك إلى تصدع الشاشة

GMT 03:28 2017 الأربعاء ,15 شباط / فبراير

شاوش آسيا تكشف عن مجموعتها "مجوهرات الأحلام"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon