مصر اليوم - وزير التخطيط  ضرب سورية يؤثر على الاقتصاد المصري سلبًا

أكد أن الجانب التركي لم يبلغ مصر رسميًا بوقف قرضه

وزير التخطيط : ضرب سورية يؤثر على الاقتصاد المصري سلبًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير التخطيط : ضرب سورية يؤثر على الاقتصاد المصري سلبًا

وزير التخطيط المصري أشرف العربي
القاهرة – أكرم علي

القاهرة – أكرم علي أكد وزير التخطيط المصري أشرف العربي أن توجيه ضربة عسكرية لسوريا، سوف يؤثر على الاقتصاد المصري سلبا، معتبراً أنه "في حالة تطور الوضع في سوريا فسوف ينعكس ذلك سلباً على الوضع الاقتصادي في مصر، وسوف يؤدي إلى مزيد من التكلفة على اقتصادنا"وقال العربي في مؤتمر صحافي الخميس بمقر الوزارة بالقاهرة، "إن الحكومة تعمل في ظروف صعبة، ليس في الوقت الحالي، لكن على المستوى الدولي وفي وضع إقليمي سيء جداً"وبالنسبة الى الوضع الداخلي قال العربي "إن الوضع السياسي والأمني صعب جداً، مؤكداً أن الحكومة لديها استراتيجيات للعمل في الأوضاع الطارئة، حيث توجد خطط واضحة للتعامل في ظل الأوضاع الأمنية والسياسية الصعبة ،لكن ذلك يشكل عبئاً اضافياً على سرعة وعائد تلك الخطة التنشيطية للاقتصاد، التي وضعتها الحكومة الانتقاليةوأشار إلى أن مصر تواجه كل تلك التطورات، سواء على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، حيث إن كل الدول ما زلت تعاني من آثار الأزمة الاقتصادية العالمية التي حدثت في عام 2008"وكشف وزير التخطيط عن إعداد خطة تنشيط الاقتصاد خلال فترة من 6 الى 9 شهور، أثناء المرحلة الانتقالية لعمل الحكومة الحالية، مشيراً إلى أنه "تم استهداف نحو 22.353 مليار جنيه، يتم توفيرها من الموازنة العامة للدولة" وقال العربي "إن الخطة العاجلة لتنشيط الاقتصاد تستهدف نحو 3%، مع مراعاة البعد الاجتماعي، والخطة تستهدف الانتهاء من المشروعات التي لم تنته، فضلاً عن الصيانة، حيث تعاني الكثير من المرافق من إهمال الصيانة منذ ثورة 25 يناير/كانون الثاني الماضي وأوضح وزير التخطيط أن "الحكومة تستهدف معدل نمو 3.5 %، بما يساهم في خلق فرص عمل حقيقية بعدما وصلت نسبة البطالة إلى 3.6 ملايين عاطل"، مشيرا إلى أن "المجموعة الاقتصادية في الحكومة المؤقتة برئاسة حازم الببلاوي، تمكنت من وضع برنامج لتنشيط الاقتصاد المصري يستهدف تنشيط الاستثمارات"وأضاف وزير التخطيط خلال المؤتمر الصحفي : إن "الإنفاق الاستثمارى الحكومي سيتضمن برنامج سداد مستحقات المقاولين، وهي خصصت 22.3 مليار جنيه لذلك . وأوضح أن "الوزارة تستهدف البنية التحتية كخطوة نحو تحقيق استثمارات خاصة بالقطاع الخاص تحقق 170 مليار جنيه وتحقيق 120 مليار جنيه من الاستثمارات العام"كما أعلن وزير التخطيط الدكتور أشرف العربي أن "الحكومة المصرية حريصة على إقامة علاقات قوية مع كل الأطراف الخارجية مثل تركيا و قطر والولايات المتحدة الأمريكية. "وقال : إنه بالرغم من الظروف السياسية الحالية لم يتم قطع العلاقات الاقتصادية مع هذه الدول، بسبب التوترات السياسية". وأوضح العربي أن "حزمة تمويل 600 أتوبيس جاءت من خلال المعونة التركية ،التي كانت تُقدر بنحو مليار دولار"، مضيفاً أن الحكومة ستستمر في تنفيذ المشروع لأهميته الكبيرة في تحديث أسطول النقل العام. وقال العربي إن تركيا لم تخاطب مصر بشكل رسمي حتى الآن بشأن الاتفاقيات التي تم توقيعها قبل ثورة 30 حزيران/يونيو"، لافتاً إلى أنه "تم وضع خطة تنشيط الاقتصاد، ورصد مخصصات في حالة رفض الجانب التركي استكمال المشروعات التي اتفق عليها مع الجانب المصري، لما يشكله من أهمية في تنفيذها". وأوضح العربي أن "مصر لا تسعى إلى قطع علاقتها مع أي دولة، وتحرص بشكل دائم على إقامة علاقات معها."

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير التخطيط  ضرب سورية يؤثر على الاقتصاد المصري سلبًا   مصر اليوم - وزير التخطيط  ضرب سورية يؤثر على الاقتصاد المصري سلبًا



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان فضي أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 03:47 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017
  مصر اليوم - ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية
  مصر اليوم - عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 06:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا
  مصر اليوم - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا

GMT 10:31 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة " ABC"
  مصر اليوم - مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة  ABC
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon