مصر اليوم - إعداد مشروع قانون يمنع عمل الأطفال ويحدِّد شروط تشغيلهم وسبل حماية حقوقهم

مجلس حقوق الانسان في المغرب يوصي بتحديد سن 18 عامًا لعملهم في المنازل

إعداد مشروع قانون يمنع عمل الأطفال ويحدِّد شروط تشغيلهم وسبل حماية حقوقهم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إعداد مشروع قانون يمنع عمل الأطفال ويحدِّد شروط تشغيلهم وسبل حماية حقوقهم

مشروع قانون يمنع عمل الأطفال في المغرب
االرباط ـ مصر اليوم

أوصى المجلس الوطني لحقوق الإنسان في المغرب ٬ في إطار رأي استشاري حول مشروع قانون يتعلق ب"حماية حقوق العمال المنزليين ومنع استخدام الأطفال بالمنازل" ٬ بتحديد السن الأدنى للعمل في خدمة المنازل ب 18 سنة.وذكر بيان للمجلس أنه "أصدر رأياً استشارياً بطلب من مجلس المستشارين (الغرفة الثانية للبرلمان) ٬ عن مشروع قانون بتحديد شروط الشغل والتشغيل المتعلقة بالعمال المنزليين ٬ يرمي بشكل خاص إلى حماية حقوق هذه الفئة من العمال، ومنع عمل الأطفال في المنازل الذي يشمل خصوصاً فتيات صغيرات السن".وأوصى المجلس حسب البيان بأن "يحدد مشروع القانون المذكور السن الأدنى للاستخدام في العمل المنزلي ب 18 سنة". كما اقترح المجلس "تكييف أحكام مدونة الشغل في مشروع القانون المذكور من قبيل الجوانب المتعلقة باتفاقات العمل الجماعية ٬ حماية الأمومة ٬ ساعات العمل العادية ٬ الراحة الأسبوعية والراحة التعويضية ٬ علاوة الأقدمية والضمانات التعاقدية".وبالنسبة إلى سن التقاعد ٬ تقول توصية المجلس إنه "نظراً لعدم وجود أي تقييم لصعوبة العمل المنزلي في السياق الاقتصادي والاجتماعي الوطني ٬ يقترح المجلس اعتماد أحكام سن التقاعد المنصوص عليها في مدونة الشغل التي تحدد سن التقاعد ب 60 سنة".وأكد المجلس على "ضرورة النص صراحة على الحرية النقابية ٬ والحق في التنظيم والمساواة في الأجور والتسجيل في الضمان الاجتماعي ٬ والتغطية الصحية الأساسية".إضافة إلى ذلك ٬ شملت توصية المجلس أموراً تتعلق بنموذج عقد العمل ٬ مع تحديد الأجر وطريقة حسابه ومعدل الأجور أو التعويض عن ساعات العمل الإضافية ٬ وساعات العمل العادية ٬ والإجازة السنوية مدفوعة الأجر ٬ وفترات الراحة اليومية والأسبوعية والأكل والسكن".وأوضح بيان المجلس أن "هذه التوصية تم إعدادها بناء على دراسة مقارنة للنصوص القانونية المنظمة للعمل المنزلي في عدد من البلدان ٬ إضافة إلى لقاءات تشاورية مع منظمات غير حكومية وطنية ودولية ومهنية والنقابات".وبحسب آخر إحصائيات أدلت بها جمعيات المجتمع المدني المتتبعة لعمالة الأطفال في المنازل ٬ فإن "عدد الخادمات الصغيرات في المغرب ٬ يتراوح ما بين 50 و 80 ألفاً، 60 % منهن يقل سنهن عن 12 عاماً ٬ وهي مرحلة من العمر يفترض أن يكن فيها في المدرسة".وتفيد الإحصائيات أيضاً أن " 75 % من المشغلين والمشغلات ٬ ينتمون إلى الفئات الميسورة بمستوى تعليمي جامعي ٬ وهم على علم بمنع تشغيل الأطفال وبحقوقهم الأساسية".واستنادا إلى دراسة نشرتها "المندوبية السامية للتخطيط" في ٬2013 فإن "تشغيل الأطفال في المغرب يعتبر ظاهرة  قروية" ٬ علماً أن 9 أطفال من أصل 10 أطفال يعملون يتحدرون من أوساط قروية ٬ وتشكل الفتيات نسبة46.7%منهم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إعداد مشروع قانون يمنع عمل الأطفال ويحدِّد شروط تشغيلهم وسبل حماية حقوقهم   مصر اليوم - إعداد مشروع قانون يمنع عمل الأطفال ويحدِّد شروط تشغيلهم وسبل حماية حقوقهم



  مصر اليوم -

أثناء حضورها حفلة فانيتي فير مع أورلاندو بلوم

كاتي بيري تخطف الأنظار بفستانها البني الرائع

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت كاتي بيري الأنظار، أثناء حضورها حفلة فانيتي فير، مرتدية فستانًا باللون البني اللامع، من تصميم جان بول غوتييه، ويضم الفستان فتحة ساق تصل إلى الفخذ، وخيوطًا متدلية كثيفة تغطي الساقين بشكل عشوائي. وانتعلت حذاءً ذا كعبًا عاليًا باللون الأسود. ووضعت بيري اكسسوارَا مكونًا من خواتم من لورين شوارتز، وأقراط من صنع جواهر عوفيرا. ووضعت ماكياج على بشرتها الصافية ذات العيون الزرقاء، ويضم ظل جفون برونزي ذهبي، وأحمر خدود وردي، وأحمر شفاه خوخي لامع. ووقفت بيري لالتقاط صورها، وكانت رائعة، ولكنها عندما انحنت، بدا كما لو أنها عانت من خلل في الثوب، وكأنه مقطوع من دون قصد، وهو ما جعلها مثار سخرية وسائل التواصل الاجتماعي. والتقت بيري مع حبيبها الممثل أورلاندو بلوم خلال الحفلة، حيث حضرت مع صديقها ديريك بلاسبيرغ. وشوهد الثنائي على السجادة الحمراء معًا من قبل، وفقا لمجلة غاست غاريد. وبلوم انضم للجميلة الشقراء في وقت…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:55 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

مميزات "جزيرة سيشل" أفضل منطقة سياحية عالمية

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 18:30 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

شركة إل جى تعلن رسميا عن هاتفها الجديد G6
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon