مصر اليوم - اتحاد جمعيات مستثمري مصر يدعو إلى مبادرة دعم الصَّعيد للقضاء على الفقر

أكَّد أنَّه تم إهماله منذ وفاة عبدالنَّاصر ويحتاج إلى مفهوم علمي لتنميته

اتحاد "جمعيات مستثمري مصر" يدعو إلى مبادرة "دعم الصَّعيد" للقضاء على الفقر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اتحاد جمعيات مستثمري مصر يدعو إلى مبادرة دعم الصَّعيد للقضاء على الفقر

إطلاق مبادرة "تنمية الصعيد"
القاهرة – محمود حماد

القاهرة – محمود حماد أكَّد المشاركون في مبادرة "تنمية الصعيد"، التي أطلقها اتحاد "جمعيات مستثمري مصر"، على "أهمية دعم الصعيد خلال الفترة المقبلة، مشيرين إلى أن "الصعيد مهمل منذ وفاة الرئيس الراحل، جمال عبدالناصر". وأضاف رئيس اتحاد جمعيات مستثمري مصر، محمد فريد خميس، الذي دعا إلى المبادرة، أن "دراسات الاتحاد ورجال الأعمال، أثبتت أن الصعيد مهمل منذ وفاة الرئيس جمال عبدالناصر، ولم يأخذ حظه في التنمية، ومن هنا دعا اتحاد جمعيات المستثمرين إلى مبادرة دعم الصعيد، من مفهوم علمي للقضاء على الفقر".
أوضح، أن "مبادرة دعم الصعيد تقوم على 3 أركان،  الأول؛ هو أن نعمل مع الحكومة على التنمية، والحكومة بدعم منا ستتجه بمشروعاتها إلى الصعيد، وربما ستطالب الجيش بإقامة وحدات سكنية للجيش في الصعيد، ليتم تأجيرها للشباب، وبالتالي فالهدف الثاني؛ هو إقامة عدد وحدات في القرى الأكثر فقرًا، وبعد فترة يتم تمليكها على المدى الطويل"، مشيرًا إلى أن "المهندس حسب الله الكفراوي فعل ذلك من أجل تعمير مدينة العاشر من رمضان".
وأشار إلى أن "الدور المقبل، من أجل تعمير مصر يقع على رجال الأعمال، ويخطئ من يتصور أن هناك رجل أعمال مولود في فمه ملعقة ذهب، فالكل عانى حتى وصل إلى ما هو فيه"، موضحًا أنه "آن الأوان إلى أن نعطي إلى مصر، ولنبدأ من صعيد مصر لمكافحة الفقر".
وتابع، "أما الهدف الثالث، فهو الاستثمار في الصعيد، عن طريق دعم البنية التحتية، وإقامة مناطق صناعية في الصعيد، ونحن كأبناء مصر سنعمل مع الحكومة على تحقيق التنمية في الصعيد، ونرجو اعتبار تلك المبادرة، هي بداية تنمية الصعيد".
وأضاف وزير الاستثمار المصري، أسامة صالح، خلال كلمته، أن "التنمية في الصعيد تحتاج إلى مضاعفة الحكومة لجهودها"، موضحًا أنه تم "تأسيس نحو 635 شركة في الصعيد خلال الفترة من بداية كانون الأول/يناير الماضي وحتى تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، منها على سبيل المثال؛ 360 شركة في القطاع الصناعي، و 97 في الاتصالات، و18 في التشييد، و55 في السياحة، و97 شركة في الخدمات".
واقترح وزير الإسكان المصري إبراهيم محلب، "طرح عدد من القرى خلال الفترة المقبلة على رجال الأعمال، ثم يختار كل وزير القرية التي يرغب في الاستثمار فيها، وبالتالي تعد تلك خريطة نسير عليها"، موضحًا أن "أكثر مشكلة يعاني منها الصعيد هي البطالة".
وأضاف وزير التخطيط، أن "الصعيد هو الأسوأ في المؤشرات الفقر العام حيث تجاوز 26% في الصعيد، وتحديدًا 50% في بعض القرى حيث تعدى 80 إلى 85%، ولابد من البداية من مشروع الألف قرية الأكثر، والتي منها 750 قرية موجودة في الصعيد، وبالتالي لو خصصنا 5 ملايين جنيه لكل قرية، سيعمل على دعم تلك القرى، ما سيعمل على التغلب على الفقر في الصعيد".
وأشار وزير التنمية المحلية، عادل لبيب، إلى إن "حل مشكلة البطالة في الصعيد يـأتي عن طريق عمل مشروعات صغيرة ومتوسطة في الصعيد، وأن تكون مشروعات كثيفة العمالة".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اتحاد جمعيات مستثمري مصر يدعو إلى مبادرة دعم الصَّعيد للقضاء على الفقر   مصر اليوم - اتحاد جمعيات مستثمري مصر يدعو إلى مبادرة دعم الصَّعيد للقضاء على الفقر



  مصر اليوم -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تكشف عن مفاتنها

لندن - كتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 03:47 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017
  مصر اليوم - ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 07:54 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" يعدّ من أشهر فنادق فلوريدا
  مصر اليوم - ذا بريكرز The Breakers يعدّ من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 11:04 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ترامب يختار هربرت ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
  مصر اليوم - ترامب يختار هربرت ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 09:01 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

التفكير لإعطاء الفرصة للدروس الخارجية
  مصر اليوم - التفكير لإعطاء الفرصة للدروس الخارجية

GMT 09:20 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الباحثون يعثرون على 7 أنواع من الضفادع
  مصر اليوم - الباحثون يعثرون على 7 أنواع من الضفادع

GMT 05:29 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار
  مصر اليوم - جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار

GMT 08:50 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة "تويوتا" تعلن عن سيارتها المميّزة "بريوس Plug-in"
  مصر اليوم - شركة تويوتا تعلن عن سيارتها المميّزة بريوس Plug-in

GMT 08:22 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

"جاكوار" تطرح سياراتها الجديدة " F-PACE"
  مصر اليوم - جاكوار تطرح سياراتها الجديدة  F-PACE

GMT 04:32 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب إطلاق "صباح الخير" في عيد الحب
  مصر اليوم - جنات تكشف سبب إطلاق صباح الخير في عيد الحب

GMT 07:07 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

باحثون يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
  مصر اليوم - باحثون يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon