مصر اليوم - وزير الرَّيّ يؤكدّ أنّ النّيل يجب أنّ يكون وسيلة للتّعاون بين دول الحوض

أوضح أنّ مصر كانت وستظلّ مُرتبطة بمُحيطها العربيّ والأفريقيّ

وزير الرَّيّ يؤكدّ أنّ النّيل يجب أنّ يكون وسيلة للتّعاون بين دول الحوض

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الرَّيّ يؤكدّ أنّ النّيل يجب أنّ يكون وسيلة للتّعاون بين دول الحوض

وزير الموارد المائيّة والرّيّ الدّكتور محمد عبدالمطّلب
القاهرة – محمود حماد

القاهرة – محمود حماد أكَّد وزير الموارد المائيّة والرّيّ الدّكتور محمد عبدالمطّلب، الخميس، خلال افتتاح المنتدى البيئيّ للشَّباب العربيّ الأفريقيّ تحت شعار "النّيل مسار للتّعاون وليس الصّراع"، أنه يجب أن يتحوَّل العمل إلى حقيقة ملموسة على أرض الواقع، فالنّيل يجب أنّ يكون وسيلة وبداية تسعى من خلالها دول حوض النّيل إلى خلق مجالات للتّعاون بينها في مناحي الحياة، لأنّه لا بديل عن التّعاون بأيّ حال من الأحوال، والصّراع لن يجلب إلا مشكلات ومتاعب نحن جميعًا في غنى عنها، وأنّ المكاسب التي تتحقّق بالتّعاون أكبر وأفضل بكثير من التي تأتي غنائم لصراع يستنزف طاقة وموارد الأطراف المتصارعة بلا فائدة حقيقيَّة.وأعرب عبدالمطلب، عن أمله في أن يتمكَّن المشاركون في هذا المنتدى من الخروج بتوصيات في مجال تطوير آليّات لتفعيل التعاون وتبادل الخبرات بين الدّول العربية والأفريقيّة في القضايا ذات الاهتمام المشترك والوصول إلى حلول مبتكرة تجعل من مجرى نهر النيل شرياناً يربط أبناء الدَّم الواحد برباط التعاون المستمر والمتواصل.وذكر أنّ مصر كانت وستظلّ دائماً مرتبطة ارتباطاً وثيقًا بمحيطها العربيّ والأفريقيّ، مشيراً إلى أنّ الوثيقة الدستوريّة الجديدة المعروضة الآن على الشعب المصريّ والتي نصَّت المادّة الأولى بالباب الأول منها على أن "الشعب المصريّ جزء من الأمة العربية يعمل على تكاملها ووحدتها، ومصر جزء من العالم الإسلامي، تنتمي إلى القارة الأفريقيّة، وتعتزّ بامتدادها الآسيويّ، وتسهم في بناء الحضارة الإنسانيّة".وأوضح أنّ مصر جزء أساسيّ من جسد الأمة العربيّة، وهي حقيقة واضحة أثبتتها أفعال وتصرفات كريمة للدول العربيّة في مساندتها لمصر خلال تلك الفترة التي نمرّ بها وسنجتازها في القريب العاجل.وأكدّ أنّ مصر لم تنس أبداً في يوم من الأيام أن جذورها تمتد بعمق في قلب القارة الأفريقيّة، وقد انتبه زعماء مصر وحكامها إلى هذه الحقيقة على مدار سنوات طويلة، ولعلنا نتذكّر الدَّعم المصريّ لحركات التحرّر الوطنيّ في دول أفريقيا أثناء حقبة الستينيات والذي ترك انطباعات إيجابيّة وسط الشعوب الأفريقيّة وما زلنا نلمسها في زياراتنا للدّول الأفريقيّة حتى اليوم من ترحاب وضيافة.
وأشار إلى أنه في هذا المجال يجب "أن أهنّئ إدارة المنتدى على توفيقها في إطلاق اسم المناضل الوطني نيلسون مانديلا على هذه الدورة ولعلكم تعلمون جميعاً أن مصر قد وقفت بجوار هذا الرجل العظيم وأيدته في رحلته الطويلة نحو تحرير بلده حتى أصبح رمزاً للكفاح ضد نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا"، وفقد العالم بخسارته رمزاً تاريخيًّا وابنًا أفريقيًا مخلصاً قاد مع زعمائها التاريخيّين ناصر ونكروما شعوبها في مرحلة تاريخيّة للحصول على استقلالها وحرّيتها وحقوقها.ولفت إلى "أننا نرى في هذا المنتدى أبناءنا الأعزاء من 22 دولة عربية وأفريقيّة، الذين أتوا إلى مصر لنتبادل معاً الرأي والحوار حول قضية من أهم قضايانا في الوقت الراهن وهي قضية المياه، ونسعد بسماع آرائهم ومقترحاتهم في هذا الأمر، لأن الشباب هم عماد أي أمة من الأمم، وسرّ نهضتها وبناة حضارتها، وهم حُماة الأوطان، فمرحلة الشباب هي مرحلة النشاط والطاقة والعطاء المتدفّق، وهم بما يتمتعون به من قوة عقلية وبدنية ونفسية يحملون لواء الدفاع عن الوطن حال الحرب، ويسعون في البناء والتنمية في أثناء السلم، وذلك لقدرتهم على التكيف مع التطورات التي تحدث في مختلف المجالات العلمية والسياسية والاجتماعية، فالمرونة مع الإرادة القوية والعزيمة الصلبة من أبرز خصائص مرحلة الشباب".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الرَّيّ يؤكدّ أنّ النّيل يجب أنّ يكون وسيلة للتّعاون بين دول الحوض   مصر اليوم - وزير الرَّيّ يؤكدّ أنّ النّيل يجب أنّ يكون وسيلة للتّعاون بين دول الحوض



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في عرض روكي ستار في لندن

نيكولا هيوز تتألق في فستان أنيق باللون الكريمي

لندن ـ كارين إليان
تألقت نيكولا هيوز على المنصة خلال عرض روكي ستار في قاعة الماسونيين، أثناء أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا باللون الكريمي، يصل حتى الفخذ. وانتعلت زوجًا من الصنادل تلتف خيوطه حول ساقيها، وأضافت بوصة إلى طولها. وعرض الفستان خصرها النحيل، وساقيها الرشيقتين. ونيكولا المعروفة بدورها الثانوي في برنامج الواقع الذي عرض على E4، بدت في روح معنوية عالية وهي تسير على المدرج، في حين تخلت عن ماكياج العين الثقيل. ولإضافة بعض الملائكية لمظهرها الهادئ، وضعت اثنين من الزهور على جانبي شعرها الأشقر، والذي جاء مموجًا ومنسدلًا على كتفيها. وأشادت صديقتها نجمة الواقع أوليفيا باكلاند بظهورها على المنصة، والتي عانت من إصابة في الرأس بعد أن تعرضت لحادث سيارة مرعب. ومع ذلك، لم يكن ظهور نيكولا على المدرج سوى البداية، إذ شاركت فيما بعد في عرض الأزياء الخاص ببول كوستيلو لمجموعة خريف وشتاء 2017. واختارت النجمة الصغيرة…

GMT 03:41 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على شكل جذاب وملفت
  مصر اليوم - نصائح مهمة للحصول على شكل جذاب وملفت

GMT 05:07 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

خمس طرق للحصول على ديكور الحمام المثالي في 2017
  مصر اليوم - خمس طرق للحصول على ديكور الحمام المثالي في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 09:45 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

سامسونغ تعلن عن بيع نحو 90 مليون هاتف محمول خلال 2016
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon