مصر اليوم - عبد النور يقرّر تشكيل لجنة لتوحيد ودمج جهات التّدريب المختلفة

يهدف إلى تقليص نسب البطالة وتحقيق العدالة الاجتماعية

عبد النور يقرّر تشكيل لجنة لتوحيد ودمج جهات التّدريب المختلفة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عبد النور يقرّر تشكيل لجنة لتوحيد ودمج جهات التّدريب المختلفة

القاهرة – علا عبد الرشيد

القاهرة – علا عبد الرشيد أصدر وزير التّجارة والصّناعة منير فخري عبد النّور الخميس، قرارا بتشكيل لجنة لاتّخاذ الإجراءات اللّازمة لدمج وتوحيد جهات التّدريب المختلفة التابعة لوزارة التّجارة والصناعة من أجل إنشاء منظومة متكاملة لإدارة العمليّة التّدريبيّة في عناصرها كافّة طبقا للمعايير الدولية وبما يتماشى مع متطلّبات سوق العمل محليّا وإقليميّا ودوليّا وبما يحقّق تقليص نسب البطالة وتحقيق العدالة الاجتماعية وأفاد الوزير بأنّ اللّجنة تأتي تحت مسمّى "الهيئة القومية للتدريب الصناعي" برئاسة المدير التنفيذي لمجلس التدريب الصناعي محمود الشريبني على أن تنتهي اللجنة من أعمالها خلال شهرين ويتم عرض تقرير موجز بنتائج أعمالها لاعتمادها تمهيدا لإصدار قرار جمهوري بشأن الكيان الجديد المزمع إنشاؤه.
وأكد عبد النور أن هذا القرار يأتي في إطار حرص الوزارة على تطوير أساليب ونظم وبرامج التدريب المهني والتعليم الفني لمواءمة مخرجات هذه البرامج مع احتياجات سوق العمل بما يمكن من تشغيل المتدربين في وظائف حقيقية في مختلف القطاعات الصناعية والإنتاجية.
وذكر أنه من الأهمية رفع كفاءة القدرة الإنتاجية للعامل المصري وتنمية مهاراته الفنية من خلال توفير البرامج التدريبية والفنية والعلمية اللازمة للارتقاء بقدراته الانتاجية خلال المرحلة المقبلة.
وقال الوزير ، إن هناك رؤية مستقبلية لتطوير برامج التدريب والتأهيل وإصلاح التعليم الفني تركز على تأسيس كيان موحد للتدريب المهني داخل وزارة الصناعة يضم أجهزة التدريب التابعة للوزارة وممثلين عن مؤسسات التعليم والتدريب المهني والفني يستهدف وضع سياسات وبرامج موحدة لعمليات التدريب المهني والفني للعمل على زيادة جودة الخدمات التدريبية والاستفادة القصوى من الموارد البشرية وتأهيل العمالة الفنية وفقا للمقاييس العالمية.
وتضم اللجنة فى عضويتها خبير التنظيم والإدارة وأستاذ الحاسبات في جامعة القاهرة الدكتور أحمد درويش، ورئيس مجلس إدارة المعهد القومي للجودة المهندس هاني الدسوقي ورئيس مصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهني المهندس حسن الزير والمشرف العام على وحدة تنمية الموارد البشرية والمشروعات التنموية في الوزارة هالة الشواربي والمدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة المهندس أحمد طه ومقرّر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار المهندسة حنان الحضري والمدير التنفيذي لمركز تدريب التجارة الخارجية هالة جدامى.
وأكد المدير التنفيذي لمجلس التدريب الصناعي ورئيس اللجنة محمود الشريبني أنه تم عقد اجتماعين للجنة خلال الأسبوع الماضي لوضع تصور شامل للمنظومة الجديدة للتدريب الصناعي.
وذكر أن هناك توافقا في الرؤي بين الجهات المسئولة عن التدريب داخل وزارة الصناعة علي اهمية وضع المنظومة الجديدة والتي سترتكز علي محورين اساسيين وهما حوكمة التمويل والاشراف والمتابعة علي كل ما يتعلق بالعملية التدريبية وكذا تحقيق اللامركزية في التنفيذ.
وأشار الي انه من المخطط ان تنتهي اللجنة من اعمال قبل نهاية يناير 2014 تمهيدا لرفع التصور الجديد الي وزير التجارة والصناعة لإعتماده وبدء اتخاذ الاجراءات اللازمة لإقرار المنظومة الجديدة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عبد النور يقرّر تشكيل لجنة لتوحيد ودمج جهات التّدريب المختلفة   مصر اليوم - عبد النور يقرّر تشكيل لجنة لتوحيد ودمج جهات التّدريب المختلفة



  مصر اليوم -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تكشف عن مفاتنها

لندن - كتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 03:47 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017
  مصر اليوم - ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 07:54 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" يعدّ من أشهر فنادق فلوريدا
  مصر اليوم - ذا بريكرز The Breakers يعدّ من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 06:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا
  مصر اليوم - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 09:01 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

التفكير لإعطاء الفرصة للدروس الخارجية
  مصر اليوم - التفكير لإعطاء الفرصة للدروس الخارجية

GMT 09:20 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الباحثون يعثرون على 7 أنواع من الضفادع
  مصر اليوم - الباحثون يعثرون على 7 أنواع من الضفادع

GMT 05:29 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار
  مصر اليوم - جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار

GMT 08:50 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة "تويوتا" تعلن عن سيارتها المميّزة "بريوس Plug-in"
  مصر اليوم - شركة تويوتا تعلن عن سيارتها المميّزة بريوس Plug-in

GMT 08:22 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

"جاكوار" تطرح سياراتها الجديدة " F-PACE"
  مصر اليوم - جاكوار تطرح سياراتها الجديدة  F-PACE

GMT 04:32 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب إطلاق "صباح الخير" في عيد الحب
  مصر اليوم - جنات تكشف سبب إطلاق صباح الخير في عيد الحب

GMT 07:07 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

باحثون يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
  مصر اليوم - باحثون يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon