مصر اليوم - الحكومة تبحث الحزمة التَّحفيزيَّة الثَّانية واستمرار التَّركيز على البنية التَّحتيَّة

جلال يؤكِّد التَّوافق بين الأهداف الاقتصاديَّة والاجتماعيَّة لوزارة الببلاوي

الحكومة تبحث الحزمة التَّحفيزيَّة الثَّانية واستمرار التَّركيز على البنية التَّحتيَّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الحكومة تبحث الحزمة التَّحفيزيَّة الثَّانية واستمرار التَّركيز على البنية التَّحتيَّة

وزير الماليَّة الدّكتور أحمد جلال
القاهرة – محمد عبدالله

القاهرة – محمد عبدالله أكَّد وزير الماليَّة الدّكتور أحمد جلال، أنّ الحكومة تبحث الحزمة الماليَّة الثَّانية لتحديد قيمتها وبرامجها، مضيفاً أن التَّركيز سيستمرّ على الاستثمار في مشاريع البنية التحتيَّة لما تخلقه من فرص عمل ولأنها تساعد على زيادة الاستثمار. وأضاف أن دور وزارة الماليَّة لا يتوقّف عند جلب الإيرادات وتخصيص النّفقات على أهمية هذين العاملين، مضيفاً أن تعرف جميع القيادات على النّظرة الشاملة لعمل الوزارة كمؤثّر على التنمية والاستثمار والتشغيل والعدالة سيجعل كلّ منهم يفكر بطريقة مختلفة عند اتخاذ أيّ قرار.
مشدّداً على أهمية الدور الذي يقوم به العاملون بالوزارة بجميع تخصصاتهم ودرجاتهم الوظيفية، لما له من أثر مهمّ على حياة المواطن البسيط ودعم الاستثمار والسيطرة على عجز الموازنة وترشيد الإنفاق وغيرها من الملفات الحيوية .
وأكَّد الوزير أنه هناك توافق عالٍ جدًّا بين الحكومة الحالية حول الأهداف الاقتصادية والاجتماعية وتشخيص الوضع الراهن، ووجود بعض الخلافات في بعض القضايا هو أمر صحيّ وبنّاء.
وذكر أن تنفيذ موازنة البرامج والأداء مهمّ جدًّا لكنه سيأخذ وقتاً وتحاول الوزارة عمل نقطة بداية جيدة في هذا الموضوع، والبناء على الخبرات السابقة مشيراً الى أن منشور إعداد موازنة 2014/2015 راعى ضرورة بيان عائد كل نفقة، كما حرص المنشور على جعل معدِّي الموازنة في كل جهة على بينة من أهداف السياسة المالية حتى يكون الإعداد متّسقاً مع تلك الأهداف، وأن الموازنة أيضاً ستراعي ما ورد في الدّستور بشأن زيادة الإنفاق على التعليم والصحة والبحث العلمي.
ونوَّه الوزير إلى مراعاة المالية للشفافيّة والتزام المعايير الموضوعية والتقييم العادل عند شغل الوظائف القيادية، وقال إنه سيتم الإعلان عن جميع الوظائف الخالية أو المتاحة، وطلب الوزير من القطاعات أن تقدم مقترحاتها بشأن تقييم القيادات داخل كل قطاع.
ودعا الوزير إلى إيجاد نظام دائم لضمان تدفق فوائض الهيئات الاقتصادية والشركات العامة التابعة لوزارة المال كما أوضح أهمية توسيع نطاق الفحص الضريبي والجمركي مشيراً إلى أن الأصل في العالم كله حاليًّا هو الفحص بالعينة، لكن قد تكون هناك حاجة في الوقت الراهن إلى إطار أوسع نسبياً ثم العودة إلى الالتزام بالفحص بالعينة عند استقرار الأوضاع.
جاء ذلك خلال لقاء الوزير مع قيادات ديوان عامّ وزارة المالية، وهو اللقاء الأول في المسرح الكبير بالوزارة بعد تجديده إثر الحريق.
وأضاف الوزير أن وزارة المالية لها دور محوريّ في التعامل مع مشاكل مصر الاقتصادية الموروثة وعلى رأسها بطء النمو وغياب العدالة والتزايد الكبير في عجز الموازنة والدَّين العام، مؤكِّدًا أن دور الحكومة الانتقالية الحالية هو توصيف تلك المشاكل بشكل صحيح والتعامل مع ما هو قصير الأجل منها وتهيئة الأوضاع للحكومات المقبلة من أجل الاستمرار في مجابهة تلك المشاكل من موقع أفضل، مع التأكيد على أن الإصلاح سيستغرق بعض الوقت لكن لا بدّ من البدء فيه حاليًّا وبالشكل الصحيح وجني ثماره خلال السنوات المقبلة، موضِّحاً أن جميع الإصلاحات الحالية في الوزارة لها طابع مؤسسيّ حتى نضمن استدامة الإصلاح  في المستقبل.
وأشار الوزير إلى أن الوزارة وجهاتها أطلقت العديد من المبادرات لتطوير الأداء بما ينسجم والدور المتصور لوزارة المالية كوزارة تؤثر على كل قطاعات الدولة  ومن تلك المبادرات  فضّ التشابكات المالية بين الجهات المختلفة كالمالية والتأمينات وبنك الاستثمار القومي وإنشاء وحدة مستقلة لملف العدالة الاقتصادية وكذلك إعداد نموذج موحد للمراقبين الماليين، وسيتم إطلاق نسخته النهائية نهاية هذا الشهر، والعمل على تعميم تكنولوجيا المعلومات وربط جميع مصالح التابعة للوزارة إلكترونيًّا.
 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الحكومة تبحث الحزمة التَّحفيزيَّة الثَّانية واستمرار التَّركيز على البنية التَّحتيَّة   مصر اليوم - الحكومة تبحث الحزمة التَّحفيزيَّة الثَّانية واستمرار التَّركيز على البنية التَّحتيَّة



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان رائع باللون الأسود

ميلانو ـ ليليان ضاهر
تألقت جين فوندا، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز نقابة المصممين في بيفرلي هيلز، مرتدية فستانًا حريرًا باللون الأسود. واختارت الممثلة فستانًا مغريًا مع تفاصيل مطوية على طول محيط الخصر، وجزء من خط الرقبة انخفض إلى أسفل على كتف واحد، ليكشف عن صدر فوندا. وتضمن الفستان تنورة طويلة تمتد خلفها على الأرض. وزينت النجمة السبعينية أذنيها بقرطين مرصعين بالماس، وكذلك خاتم مطابق، وحقيبة صغيرة أنيقة. وصففت جين شعرها الأشقر القصير على شكل موجات منسدلة. ووضعت النجمة الحائزة على غولدن غلوب، أحمر شفاه وردي مع ماكياج عيون لامع، وأحمر خدود وردي. وتعكف جين حاليًا على تصوير فيلم Our Souls At Night، والتي تلعب إيدي مور، إلى جانب روبرت ريدفورد، وسيكون هذا الفيلم الخامس الذي تشارك فيه جين البطولة مع روبرت. فقد قاما ببطولة فيلم Tall Story معًا في عام 1960، وتشيس في عام 1966، حافي القدمين في الحديقة في عام…

GMT 02:38 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يتحدث عن أسرار إطلالة نانسي عجرم
  مصر اليوم - فادي قطايا يتحدث عن أسرار إطلالة نانسي عجرم

GMT 06:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

تعرف على روعة "شيانغ ماي" أفضل مدن آسيا
  مصر اليوم - تعرف على روعة شيانغ ماي أفضل مدن آسيا

GMT 06:03 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الجيش تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
  مصر اليوم - قوات الجيش تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:32 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب إطلاق "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 03:47 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 07:07 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

باحثون يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 07:26 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الكشف عن علاج من سم القواقع للقضاء على آلام الظهر

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 15:12 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

"هواوي" تطلق أحدث هواتفها الذكية GR5 2017 وGR3 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon