مصر اليوم - الرقابة الماليَّة تُقِرُّ طرح السندات الإيراديَّة للجهات الحكوميَّة للمرَّة الأولى في مصر

بهدف تنشيط سوق المال ولأهميَّتها في تمويل المشروعات لاستنادها على الدعم

الرقابة الماليَّة تُقِرُّ طرح السندات الإيراديَّة للجهات الحكوميَّة للمرَّة الأولى في مصر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرقابة الماليَّة تُقِرُّ طرح السندات الإيراديَّة للجهات الحكوميَّة للمرَّة الأولى في مصر

رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة المصرية للرقابة المالية شريف سامي
القاهرة ـ علا عبد الرشيد

أكَّدَ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة المصرية للرقابة المالية شريف سامي أن بلاده تعمل على تنشيط سوق المال من خلال أدوات مالية جديدة، وإجراء تعديلات على اللوائح والقوانين المنظِّمة للسوق، وأعلن سامي في تصريحات صحافية أن مجلس إدارة الهيئة وافق على إضافة مادة في لائحة سوق المال تسمح بإصدار سندات إيرادية للمرة الأولى في مصر للجهات الحكومية، لأهميتها في تمويل المشروعات، والمعروف أن السند الإيرادي هو السند المدعوم بإيرادات مشروع معيَّن مثل رسوم استخدام الطرق.
وأشار سامي إلى أن إدارته سترفع بعض التعديلات التي تمت على لائحة سوق المال ومنها طرح السندات الإيرادية إلى وزير الاستثمار للحصول على الموافقة عليها، موضحًا أن مجلسه وافق على تعديل بعض المواد المنظمة للشراء بالهامش في البورصةن بهدف إعطاء مرونة أكثر لشركات السمسرة الصغيرة والمتوسطة لتقديم هذه الآلية لعملائها، ولكن وفقًا للملاءة المالية لكل شركة.
ومن خلال آلية الشراء بالهامش تقوم شركة السمسرة بدور الممول لعملائها في التعامل في الاوراق المالية مقابل الحصول على هامش يمثل فائدة على الأموال المقترضة يتحملها العميل، وتقل عن الفائدة المصرفية.
وأكَّد سامي أن الهدف من تعديلات الشراء بالهامش هو الحد والقضاء على ظاهرة منح الشركات الصغيرة "كريديت" للعملاء.
ومن المعلوم أن "الكريديت" هو نظام يشبه آلية الشراء بالهامش ولكنه غير منظم وغير مسموح به قانونًا في سوق المال، ويصل في بعض الأوقات الى أن تمنح شركات السمسرة العملاء ما يوازي 100 في المائة من حجم محفظتهم المالية للتداول في السوق، مبررة ذلك بأن جميع الشركات تمارس هذا الأمر.
وتؤثِّر ظاهرة الكريديت بشدة على سوق المال عند الهبوط وهو ما حدث أثناء الأزمة المالية العالمية وانتفاضة "25 يناير 2011"،  عندما أجبرت شركات السمسرة العملاء على البيع لتحصيل أموالها لديهم.
وأشار سامي إلى ان هيئته وافقت على تعديل باب صناديق الاستثمار في لائحة سوق المال، حيث يكون الصندوق شركة مساهمة وله شخصية اعتبارية، وانه يجوز اصدار عدد من الاصدارات المتعددة للصندوق الواحد.
وأضاف ان الرقابة المالية تعمل منذ أسبوعين على إعداد باب لتنظيم الصكوك وإضافته لقانون سوق المال حتى يتم إلغاء قانون الصكوك الذي صدر عام 2013.
وحازت الصكوك شعبية دولية كبيرة في العقد الماضي بفضل الطلب الكبير عليها في منطقة الخليج وجنوب شرق آسيا من المستثمرين الإسلاميين الأثرياء الذين يتخوفون من شبهة الربا في السندات التقليدية.
وأعلن رئيس الهيئة أن "الصكوك أداة مهمة ومطلوبة في سوق المال، ولا يمكن تجاهلها بسبب صدورها في فترة معينة، ولذا كان من الأفضل عمل باب جديد لها في سوق المال بدلاً من القانون السابق، ولا تسمح المنظومة التشريعية الحالية في مصر بإصدار الصكوك، ورغم أن حكومة الإخوان المسلمين أصدرت قانونًا للصكوك في أيار/ مايو الماضي فإن عزل الرئيس محمد مرسي في تموز/ يوليو إثر تظاهرات شعبية ضده حال دون صدور لائحة تنفيذية للقانون.
وأوضح رئيس الرقابة المالية "انتهينا من الشكل الأوليّ "لباب الصكوك" وسنعرضه على اللجنة الاستشارية في الهيئة قريبًا، ثم نطرحه للنقاش العام مع مختلف الجهات العاملة في سوق المال، على أن نُقدِّمه لوزير الاستثمار لعرضه على الحكومة قبل نهاية الربع الاول من هذا العام".
ويُذكر أنه في العام 2012 تجاوزت إصدارات الصكوك 121 مليار دولار عالميًا، وتتوقَّع مؤسسة "تومسون رويترز" أن يصل هذا الرقم إلى 292 مليار دولار العام 2016.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرقابة الماليَّة تُقِرُّ طرح السندات الإيراديَّة للجهات الحكوميَّة للمرَّة الأولى في مصر   مصر اليوم - الرقابة الماليَّة تُقِرُّ طرح السندات الإيراديَّة للجهات الحكوميَّة للمرَّة الأولى في مصر



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان فضي أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 03:47 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017
  مصر اليوم - ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية
  مصر اليوم - عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 06:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا
  مصر اليوم - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 09:31 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

رشا شربتجي تتحدّث عن التعذيب في السجون السورية
  مصر اليوم - رشا شربتجي تتحدّث عن التعذيب في السجون السورية

GMT 07:07 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

باحثون يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
  مصر اليوم - باحثون يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:29 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار
  مصر اليوم - جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار

GMT 08:22 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

"جاكوار" تطرح سياراتها الجديدة " F-PACE"
  مصر اليوم - جاكوار تطرح سياراتها الجديدة  F-PACE

GMT 04:32 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب إطلاق "صباح الخير" في عيد الحب
  مصر اليوم - جنات تكشف سبب إطلاق صباح الخير في عيد الحب

GMT 05:20 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

الكشف عن نظام جديد للحافلات يمكنه خفض التلوث
  مصر اليوم - الكشف عن نظام جديد للحافلات يمكنه خفض التلوث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon