مصر اليوم - فهمي يزورُ تنزانيا لبحث سُبل التعاون المُشترك بيّن البلديّن خلال جولته الأفريقيّة

أكّد وزيّر خارجيتها أن هناك مجالا للحوار لحل الخلافّات على "سد النهضّة"

فهمي يزورُ تنزانيا لبحث سُبل التعاون المُشترك بيّن البلديّن خلال جولته الأفريقيّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فهمي يزورُ تنزانيا لبحث سُبل التعاون المُشترك بيّن البلديّن خلال جولته الأفريقيّة

مبني وزارة الخارجية المصرية
القاهرة ـ محمد الدوي

قال وزير الخارجية المصري نبيل فهمي إن "مصر ستعمل من خلال المشاركة بين الحكومة والقطاع الخاص على دفع علاقات التعاون الثنائي مع تنزانيا في القطاعات ذات الأولوية كافة  بما في ذلك البنية التحتية والاتصالات والنقل والزراعة والطاقة وغيرها، منوها بان وفداً من القطاع الخاص المصري يقوم حاليا بزيارة تنزانيا لهذا الغرض، مضيفًا  "إن الحكومة المصرية الحالية تضع مسألة تطوير وتعميق علاقاتها الاقتصادية والتجارية والسياسية مع الأشقاء في أفريقيا على رأس أولوياتها باعتبار أن مصر تفخر بجذورها الأفريقية، منوها بأهمية الاستفادة من الفرص المتاحة بما يحقق المصالح المشتركة للشعوب الأفريقية، فيما ذكر الوزير فهمي أن هذه هي الجولة الـ5 له في أفريقيا منذ توليه مهام منصبه ويليها جولات أخرى له، ولعدد من كبار المسئولين المصريين في أفريقيا في إطار تطوير العلاقات معها" .
وأشار فهمي إلى أن مصر من خلال المشاركة بين الحكومة والقطاع الخاص ستعمل على دفع علاقات التعاون الثنائي مع تنزانيا في كافة القطاعات ذات الأولوية بما في ذلك البنية التحتية والاتصالات والنقل والزراعة والطاقة وغيرها، منوها بان وفداً من القطاع الخاص المصري يقوم حاليا بزيارة تنزانيا لهذا الغرض.
من جانبه، قدم الوزير التنزاني الشكر على زيارة وفد القطاع الخاص المصري للتعرف على فرص الاستثمار في بلاده، فضلا عن المساعدات التي تقدمها مصر لبلاده من خلال الصندوق المصري المعونة الفنية لأفريقيا خاصة في مجالات التدريب بمختلف القطاعات وحفر وتطهير الآبار الجوفية.
كما قدم الوزير نبيل فهمي الشكر لنظيره على حفاوة الاستقبال وعلي موقف بلاده الداعم لمصر ولشعبه.
وكان قد استهل وزير الخارجية نبيل فهمي زيارته الحالية لتزانيا في إطار جولته الافريقية الخامسة بعقد جلسة مباحثات رسمية مع وزير خارجية تنزانيا ميمبي، بحضور الوفدين المصري والتنزاني وذلك الجمعة ٢١ شباط/ فبراير ٢٠١٤.
وقالت  المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبد العاطي إن "جلسة المباحثات الرسمية بين مصر وتنزانيا قد تناولت سبل تطوير وتعميق العلاقات الثنائية بينهما في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والعسكرية بما يحقق مصالح ورفاهية شعبيهما. كما تناولت المباحثات الأوضاع الإقليمية في القارة الافريقية وداخل الاتحاد الأفريقي فضلا عن قضية مياه النيل وتطوير التعاون بين دول حوض النيل".
اضاف المتحدث "إن وزير خارجية تنزانيا رحب في بداية المباحثات بالوزير فهمي والوفد المرافق في بلده الثاني تنزانيا، منوها بدور مصر التاريخي والريادي في دعم حركات التحرر الوطني ومحاربة الاستعمار ودعم جهود التنمية في القارة الافريقية، مؤكدا ان بلاده لا يمكن ان تنسي دعم مصر لتنزانيا في الحصول على استقلالها. وشدد الوزير ميمبي على علاقة الصداقة والأخوة التي تربط بلاده مصر، خاصة مع وجود نهر النيل الذي يمثل شريان الحياة والتعاون بين البلدين".
وذكر المتحدث أن الوزير التنزاني أكد ان بلاده لن تدخر وسعا من خلال عضويتها الحالية لمجلس السلم والأمن الأفريقي للعمل على اعادة مصر إلى مكانها ودورها الطبيعي داخل الاتحاد الأفريقي باعتبارها احد الآباء المؤسسين له، ومن ثم ينبغي تصحيح الخطأ الحالي، مؤكدا ان غياب مصر عن الاتحاد الأفريقي يحد ويضعف من فعالية الاتحاد الأفريقي ويجعله يخسر طرفا إقليميا رئيسيا فاعلا بحجم مصر التي يتعين ان تعود بسرعة للعائلة الافريقية التي كان لها دور رئيسي في بنائها. اضاف الوزير التنزاني بان بلاده من واقع عضويتها في مجلس السلم والمن الأفريقي ستذبل كل الجهد لضمان سرعة عودة مصر للمشاركة في أنشطة الاتحاد الأفريقي.
وأوضح المتحدث بان الوفدين تناولا خلال المباحثات مسالة مياه النيل في إطار مبادرة حوض النيل، حيث شدد الوزير فهمي على ان نهر النيل يتعين ان يظل مثلما كان مصدرا للتعاون والرفاهية لشعوب دول حوض النيل، وانه سيكون من الخطأ الشديد ان يصبح مصدرا للصراع والتوتر، منوها بان مصر تتوقع من أشقائها بدول حوض النيل ان تدرك الأهمية البالغة لمياه النيل بالنسبة لها باعتبار انها تعتمد عليه للحصول على اكثر من ٩٥ بالمائة من احتياجاتها السنوية من المياه مما يجعل نهر النيل شريان الحياة الوحيد لمصر بخلاف باقي دول الحوض.
وأضاف فهمي ان هناك احتياجات متزايدة لمصر من المياه مثلما هناك احتياجات متزايدة لباقي دول حوض النيل من الكهرباء والتنمية، وهو مالا يمكن تحقيقه الا بالتعاون المشترك دون الأضرار بمصالح مصر.
وعقب الوزير التنزاني بتأكيد تفهم بلاده لأهمية نهر النيل البالغة بالنسبة لمصر لاعتمادها الكامل عليه في لتلبية احتياجاتها وعدم وجود مصادر اخري، مؤكدا انه هناك مجالا كبيرا للتعاون والحوار بين دول حوض النيل لحل الخلافات القائمة وان بلاده لن تألوا جهدا من خلال توظيف علاقاتها بدول الحوض في تحقيق ذلك حتي يظل نهر النيل مصدرا للرفاه والتعاون بين دول حوضه

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فهمي يزورُ تنزانيا لبحث سُبل التعاون المُشترك بيّن البلديّن خلال جولته الأفريقيّة   مصر اليوم - فهمي يزورُ تنزانيا لبحث سُبل التعاون المُشترك بيّن البلديّن خلال جولته الأفريقيّة



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 01:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

خضير يؤكد أنّ القطاع الخاص شريك أساسي للحكومة المصرية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon