مصر اليوم - شُعبة النقل تُحذّر الحكومة من مدّ حظر استيراد مكوّنات الدرّاجات البخاريّة

يؤثّر سلبًا على الصناعة ويُهدّد استثمارات بقيمة 1.5 مليار جنيه

"شُعبة النقل" تُحذّر الحكومة من مدّ حظر استيراد مكوّنات الدرّاجات البخاريّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شُعبة النقل تُحذّر الحكومة من مدّ حظر استيراد مكوّنات الدرّاجات البخاريّة

مدّ حظر استيراد مكوّنات الدرّاجات البخاريّة
القاهرة ـ علا عبدالرشيد

أكّد عضو شعبة وسائل النقل في "اتحاد الصناعات" والمستشار القانونيّ لجمعية "مستثمري أبو رواش الصناعيّة"، عاطف صابر، أن الصنّاع في مصر لن يتخلوا عن استيراد مكونات الدرّاجات البخاريّة، إذ يؤثر ذلك القرار سلبًا على الصناعة التي تُقدّر استثماراتها بـ1.5 مليار جنيه في 12 مصنعًا، ومبيعاتها بـ 1.8 مليار جنيه سنويًّا، فيما حذّر الحكومة من خطورة مدّ فترة حظر الاستيراد لأكثر من ثلاثة أشهر.
وطالب صابر، في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم"، الحكومة بفتح استيراد المكونات اعتبارًا من الآن، حيث أن هناك فترة زمنية بين أوامر التوريد والإنتاج والشحن، داعيًا إلى تطبيق قانون بعدم بيع المركبة إلا لمن لديه رخصة قيادة، ولا يقل عمره عن 18 عامًا، مضيفًا "أعدّدنا في الشعبة مُذكّرة لرفعها إلى مجلس الوزراء، دعونا فيها الحكومة إلى ضرورة الإعلان صراحة والتأكيد على أن فترة حظر استيراد مكونات صناعة الموتوسيكلات لثلاثة أشهر، لن تمتد إلى المصنعين، نظرًا لخطورة ذلك على العمالة، واستمرار العمل في المصانع، والتأكيد أيضًا على أن الحظر لن يمتد إلا على المخالفين للتوصيات التي تبدأ بمطابقة المواصفات، وطالبنا كذلك باستثناء المحركات التي يتم استلامها للاستبدال تحت بنود الضمان من حظر المحركات، كما ينطبق على الدرجات النارية المستوردة، ما ينطبق على المنتج المحليّ، من حيث تطابق المواصفات وتوافر البيانات وسداد المستحقات، وتطبيق كذلك المعايير المعمولة بها في دول العالم".
وقال عضو شعبة وسائل النقل، "على الحكومة اتخاذ خطوات جادة لإعادة الانضباط إلى الشارع، والحدّ من الجرائم التي تُرتكب باستخدام الدراجات البخاريّة و"التوك توك"، ولكن بما لا يضر الصناعة والعاملين فيها، من خلال عدم اعتماد خطاب المرور الصادر من المنتجين إلا في حالة وجود أرقام الشاسيهات والمواتير ضمن الكشوفات الصادرة من (الهيئة العامة للتنمية الصناعية)، ووضع منظومة إخطار متبادل بين الإدارة العامة للمرور ومصلحة الضرائب على المبيعات، للتأكيد على أن كل دراجة تم ترخيصها، وتم سداد ضرائب المبيعات عنها، لمنع التهرّب الضريبيّ مع تجريم المُخالفين".
وقد قرّر مجلس الوزراء، في وقتٍ سابق، وقف استيراد الدرجات البخاريّة، كاملة الصنع بأنواعها كافة، والسيارات ذات الثلاث عجلات "التوك توك"، سواء للإتّجار أو للاستخدام الخاص، لمدة عام، ووقف استيراد مكونات إنتاج هذه المركبات لمدة 3 أشهر، لتجنّب تكرار ارتكاب حوادث إطلاق نار على رجال الشرطة باستخدام تلك الدراجات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - شُعبة النقل تُحذّر الحكومة من مدّ حظر استيراد مكوّنات الدرّاجات البخاريّة   مصر اليوم - شُعبة النقل تُحذّر الحكومة من مدّ حظر استيراد مكوّنات الدرّاجات البخاريّة



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان فضي أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 03:39 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تُبرز أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
  مصر اليوم - نهان صيام تُبرز أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية
  مصر اليوم - عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 06:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا
  مصر اليوم - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا

GMT 10:31 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة " ABC"
  مصر اليوم - مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة  ABC
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon