مصر اليوم - وزير المال يؤكّد وضع خطّة لدمج مصلحتي ضرائب المبيعات والدخل لتطوير العمل

أوضح أن أزمة مصر الاقتصاديّة تعود للعام 2008 تأثرًا بالأزمة العالميّة

وزير المال يؤكّد وضع خطّة لدمج مصلحتي ضرائب المبيعات و"الدخل" لتطوير العمل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير المال يؤكّد وضع خطّة لدمج مصلحتي ضرائب المبيعات والدخل لتطوير العمل

البنك المركزي المصري
القاهرة – علا عبد الرشيد

القاهرة – علا عبد الرشيد أكّد وزير المالية هاني قدري دميان أن الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها مصر تعود بدايتها للعام 2008، بسبب تأثرها بالأزمة المالية العالمية، مشيرًا إلى أن الأزمة تفاقمت على خلفية التحولات السياسية التي تشهدها البلاد في أعقاب "ثوتي يناير والثلاثين من يونيو"، وما صاحبهما من أحداث وتوتر زاد من حدة الأزمة الاقتصادية.
وأعلن دميان أن وزارته ستعمل على محاور عدة لتحصيل حقوق الدولة، وإعادة ضخها في شرايين الاقتصاد بما يخدم المجتمع، خاصة فئة محدودي الدخل، أولها تطوير التشريعات القائمة في مجال الضرائب بهدف توسيع قاعدة المجتمع الضريبي، وتحقيق العدالة من خلال توزيع الأعباء الضريبية على جميع القادرين، إضافة إلى تطوير مأموريات الضرائب ورفع مهارات العاملين، مشيرًا إلى تكليفه رئيس مصلحة الضرائب بإجراء حصر شامل للمأموريات المتهالكة لإعداد خطة لإصلاحها، الى جانب تزويد كل الماموريات باجهزة حاسب آلي تكفي حاجاتها.
وأوضح الوزير أن الاطار التنظيمي لمصلحة الضرائب ثابت منذ اكثر من عشرين عامًا، ما اصابه بالجمود، الامر الذي يتطلب اعادة النظر لتفعيل الهيكل الاداري، واعادة النظر في اداراته المختلفة، فالبعض منها يحتاج لالغاء والاخر لتطوير، وايضا يمكن استحداث ادارات جديدة.
وجاء ذلك خلال لقاء الوزير مع رؤساء المأموريات والمناطق الضريبية على مستوى مصر في مركز تدريب ضرائب المبيعات.
وأوضح: "الخطة ستشمل ايضًا الاسراع في جهود دمج مصلحتي الضرائب على المبيعات وضرائب الدخل للاستفادة من امكانات المصلحتين لتطوير العمل الضريبي"، لافتا الى ان "الدمج لن يكون مجرد دمج لمبانٍ وماموريات، وانما دمج لأطر العمل سواء في الفحص او التحصيل او الحصر، الى جانب ربط التشريعات الحاكمة، خاصة في ما يتعلق بعقوبات التهرب وعلاج التشوهات الضريبية، وايضا ربط نظم المعلومات لبناء قاعدة معلومات متكاملة عن المجتمع الضريبي".
وأعلن: "وزارة المالية تستهدف تحقيق حصيلة ضريبية وفق الاليات القانونية وبما يحقق العدالة الضريبية، ويحد من حالات التسرب التي تزايدت في السنوات الاخيرة مستغلة حالة الانفلات الامني".
من جانبه، كشف رئيس مصلحة الضرائب الدكتور مصطفى عبد القادر أن المصلحة تدرس آلية لاستخدام مستند بديل للفاتورة، خاصة في القطاعات التي يصعب فيها الحصول على فاتورة مثل قطاع التشييد والبناء والنقل، وذلك تيسيرًا على الممولين، فيما طلب وزير المالية من مصلحة الضرائب درس انشاء ادارة جديدة لفحص فواتير الواردات، خاصة ان هناك شكوى من عدم صحة قيمتها، وبالتالي ضياع جزء من حقوق الخزانة العامة، مشيرا الى امكان توقيع بروتوكولات تعاون مع الاجهزة المختصة في الخارج، لإحكام الرقابة على هذا الجانب.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير المال يؤكّد وضع خطّة لدمج مصلحتي ضرائب المبيعات والدخل لتطوير العمل   مصر اليوم - وزير المال يؤكّد وضع خطّة لدمج مصلحتي ضرائب المبيعات والدخل لتطوير العمل



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود الأنيق

لندن _ كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك. وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة…

GMT 03:39 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تُبرز أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
  مصر اليوم - نهان صيام تُبرز أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 06:52 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

متعة مطلقة في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني
  مصر اليوم - متعة مطلقة في حمام باث سبا غينزبورو الروماني
  مصر اليوم - جون كيلي يعلن عن تفاصيل قرار حظر السفر إلى أميركا

GMT 10:31 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة " ABC"
  مصر اليوم - مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة  ABC
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon