مصر اليوم - البورصة المصريّة توافق على ضوابط وقواعد صنايق المؤشرات التنفيذيّة

تجّمع بين سمات صناديق الاستثمار التّقليديّة وسمات الأسّهم أثناء التّداول

البورصة المصريّة توافق على ضوابط وقواعد صنايق المؤشرات التنفيذيّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البورصة المصريّة توافق على ضوابط وقواعد صنايق المؤشرات التنفيذيّة

البورصة المصريّة
القاهرة ـ محمد عبدالله

اعتمد مجلس إدارة البورصة، في جلسته المنعقدة صباح الثلاثاء، القواعد التنفيذية لصناديق المؤشرات، وصانع السوق، وكذلك ضوابط التعامل بآلية الصفقات ذات الحجم الكبير على الأوراق المالية المقيدة في السوق، تمهيدًا لإرسالهم للهيئة العامة للرقابة المالية، بغية اعتمادها. وتعدُّ صناديق المؤشرات المتداولة أداة استثمارية تجمع بين السمات الرئيسية لصناديق الاستثمار التقليدية، من حيث تنوع المحفظة المكونة لها، ومن حيث إمكان إصدار واسترداد الوثائق، والسمات الرئيسية للأسهم من حيث إمكان تداولها في البورصة.
وأوضح رئيس البورصة المصرية محمد عمران أنَّ "أموال صندوق المؤشرات المتداولة تقسّم إلى عدد من الوحدات المتساوية القيمة، والمعروفة بوثائق الصندوق، وتمثل كل وثيقة سلة، تحتوي على مجموعة من الأوراق المالية المتداولة في البورصة، تحاكي في تكوينها أحد المؤشرات، مثلاً (إي جي إكس 30)، وهو المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية، بحيث تكون الوثيقة ممثلة لأداء ذلك المؤشر".
وأشار إلى أنّه "على جانب آخر فإن هذه الوثيقة في حد ذاتها قابلة للتداول في البورصة، بطريقة تداول الأسهم العادية، وخلال الساعات المخصصة للتداول في البورصة".
وأضاف "تتمتع وثائق صندوق المؤشرات بالسيولة العالية، لأنَّ الصندوق يتعاقد مع صانع سوق، أو أكثر، بغية توفير السيولة على وثائقه، وبالتالي فإن حامل الوثيقة يتمتع بمصدرين للسيولة، الأول هو صانع السوق، الذي يقوم بتقديم عروض بيع وطلبات شراء على وثائق الصندوق بشكل دائم، أثناء ساعات التداول في البورصة، والمصدر الآخر هو عمليات التداول العادية، بين المستثمرين بيعاً وشراء".
وبيّن أنَّ "صانع السوق يعمل كوسيط بين صندوق المؤشرات والمستثمرين الراغبين في شراء أو بيع وثائق الصندوق، كما هو الحال في البنوك التي تتلقى أوامر الاكتتاب، أو الاسترداد، في حال الصناديق المفتوحة المعتادة".
ولفت رئيس البورصة إلى أنَّ "الفرق في صندوق المؤشرات أنَّ صانع السوق عند تلقيه أمر شراء من عميل يكون عن طريق شاشات البورصة، وعندها يقوم صانع السوق بتنفيذ ذلك الأمر، واستخدام الأموال الناتجة من عملية شراء المساهمين للوثائق في شراء الأسهم المكونة لتلك الوثائق، وإيداعها في حساب الصندوق، وعلى ذلك، فدوره لا يتوقف عند تلقي مقابل الوثيقة نقداً، وإنما استخدام تلك الأموال في شراء الأسهم المكوّنة للوثيقة أيضاً، وهو الدور الذي يلعبه مدير الاستثمار في حالات الصناديق المفتوحة التقليدية الأخرى".
وتابع "يستفيد صانع السوق من الفروق السعرية، بين أسعار طلبات الشراء وعروض البيع للوثائق، إضافة إلى ذلك إذا كان هناك فروق بين سعر الوثيقة وصافي القيمة الدفترية للوثيقة فيمكنه الإستفادة منها أيضًا، وهو ما يسمى بالمراجحة السعرية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البورصة المصريّة توافق على ضوابط وقواعد صنايق المؤشرات التنفيذيّة   مصر اليوم - البورصة المصريّة توافق على ضوابط وقواعد صنايق المؤشرات التنفيذيّة



  مصر اليوم -

أثناء حضورها حفلة فانيتي فير مع أورلاندو بلوم

كاتي بيري تخطف الأنظار بفستانها البني الرائع

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت كاتي بيري الأنظار، أثناء حضورها حفلة فانيتي فير، مرتدية فستانًا باللون البني اللامع، من تصميم جان بول غوتييه، ويضم الفستان فتحة ساق تصل إلى الفخذ، وخيوطًا متدلية كثيفة تغطي الساقين بشكل عشوائي. وانتعلت حذاءً ذا كعبًا عاليًا باللون الأسود. ووضعت بيري اكسسوارَا مكونًا من خواتم من لورين شوارتز، وأقراط من صنع جواهر عوفيرا. ووضعت ماكياج على بشرتها الصافية ذات العيون الزرقاء، ويضم ظل جفون برونزي ذهبي، وأحمر خدود وردي، وأحمر شفاه خوخي لامع. ووقفت بيري لالتقاط صورها، وكانت رائعة، ولكنها عندما انحنت، بدا كما لو أنها عانت من خلل في الثوب، وكأنه مقطوع من دون قصد، وهو ما جعلها مثار سخرية وسائل التواصل الاجتماعي. والتقت بيري مع حبيبها الممثل أورلاندو بلوم خلال الحفلة، حيث حضرت مع صديقها ديريك بلاسبيرغ. وشوهد الثنائي على السجادة الحمراء معًا من قبل، وفقا لمجلة غاست غاريد. وبلوم انضم للجميلة الشقراء في وقت…

GMT 04:57 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

مجموعة من أحدث المنتجعات الفاخرة في أنحاء العالم
  مصر اليوم - مجموعة من أحدث المنتجعات الفاخرة في أنحاء العالم
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:55 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

مميزات "جزيرة سيشل" أفضل منطقة سياحية عالمية

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 18:30 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

شركة إل جى تعلن رسميا عن هاتفها الجديد G6
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon