مصر اليوم - مبيعات المؤسسات وصناديق الاستثمار المصريّة تُسجّل أعلى مستويات

مسؤول في "البنك الأهلي" يستنكر اتهامه بالتسبب في انهيار البورصة

مبيعات المؤسسات وصناديق الاستثمار المصريّة تُسجّل أعلى مستويات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مبيعات المؤسسات وصناديق الاستثمار المصريّة تُسجّل أعلى مستويات

البورصة المصرية
القاهرة - محمد عبد الله

تسبّبت مبيعات المؤسسات وصناديق الاستثمار المصريّة في إثارة الشكوك، بعد مبيعات الجلستين الماضيتين، والتي وصلت فيها إلى أعلى مستويات في عام وشهرين تقريبًا، مع استبعاد تنفيذ صفقة "أوراسكوم للإنشاء والصناعة"، مما دفع البعض إلى وضع علامات استفهام تجاه هذه التداولات. واستنكر مديرو الاستثمار في الصناديق، اتهامهم بانهيار البورصة، موضحين أن "ما تشهده البورصة حالياًّ هو عمليات جني أرباح توقعها الكثير خلال الفترة الأخيرة".
واعتبر العضو المنتدب لشركة "الأهلي لصناديق الاستثمار" الدكتور عصام خليفة، أن ما نشر بشأن اتهام صناديق استثمار "البنك الأهلي المصري"، بانهيار البورصة خلال التعاملات الحالية "أمرًا منكرًا"، موضحًا أن صناديق استثمار "البنك الأهلي" والصناديق كافة العاملة في السوق لا تمتلك أكثر من 1% من الأسهم الموجودة المتعامل عليها في البورصة المصريّة، وأن إجمالي تعاملات المؤسسات خلال تعاملات الخميس مثلت 160 مليون جنيه من إجمالي تداولات السوق، والتي بلغت 1.8 مليار جنيه، وأن هذا التصحيح كان متوقعًا، وعلى المدى الطويل اتجاه السوق ناحية الصعود، وهو ما يسبقه تصحيح وتجميع ثم البدء في الارتفاع.
وأكّد العضو المنتدب لشركة "سيجما كابيتال" أحمد عطا، أن اتهام المؤسسات بسبب مبيعاتهم القويّة منذ الخميس غير صحيح، لأن أي مستثمر لا يمكن تقييده بسياسة معينة في استثماراته، لأن طبيعة البورصة البيع والشراء في أي وقت، وهي عرضة للمكسب وأيضًاً للخسارة
وأوضح عطا، أن السوق ربح 80 % منذ شهر حزيران/يونيو الماضي، وبالتالي لو تراجع بـ5% فلا مشكلة في ذلك، وما تشهده البورصة المصريّة حاليًا يحدث في كل أسواق العالم، والسوق المصريّة تحتل المرتبة الرابعة على مستوى العالم، من حيث الصعود حاليًا بعد دبي وإندونيسيا وناسداك، رغم التراجع حاليًا.
وأعلن مُحلّل أسواق المال إيهاب سعيد، أن مبيعات المؤسسات المصريّة سجّلت أعلى مستويات لها في عام تقريبًاً، باستبعاد الصفقات التي تمت على أسهم "أوراسكوم للإنشاء والصناعة"، باعتبارها حصص ملكيّة في الشركة، موضحًا أن علامات المؤسسات المصريّة لا تزال تُثير الشكوك.
وأضاف سعيد، أن قيمة تعاملات الصناديق من إجمالي تداولات السوق، ليست قيمة قليلة، لأنه يمكن أن تسبّب عمليات بيعيّة بقيمة 50 مليون جنيه، مما تؤدي إلى ذعر في السوق، حتى لو تعدت قيمة التداول مليار جنيه.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مبيعات المؤسسات وصناديق الاستثمار المصريّة تُسجّل أعلى مستويات   مصر اليوم - مبيعات المؤسسات وصناديق الاستثمار المصريّة تُسجّل أعلى مستويات



  مصر اليوم -

كشفت عن منطقة صدرها في إطلالة مثيرة

بيلا حديد تبرز في فستان ذهبي بدون حمالات

ميلان - ليليان ضاهر
ظهرت العارضة بيلا حديد، 20 عامًا، بشكل مبهر في عرض "موسكينو" في أسبوع الموضة في ميلان، الخميس، وبدت مع شقيقتها جيجي وكيندال غينر مرتدية فستانها الذهبي القصير دون حمالات، وكشفت عن منطقة الصدر في إطلالة مثيرة، فيما ارتدت بيلا معطفًا من الفرو الأسود والبني والرمادي واضعة يدها على خصرها، مع زوج من الأحذية الذهبية عالية الكعب، وربطت شعرها في كعكة مع القليل من الماكياج، وسارت ابنة النجمة يولاندا فوستر على المنصة بنظرة واثقة كاشفة عن عظامها الرشيقة في فستانها القصير. وسرقت بيلا الأضواء خلف الكواليس عندما ظهرت مع شقيقتها الشقراء جيجي بينما التقط لهم المصورون المزيد من الصور، وتألقت بيلا على المنصة مع قبعة بدت كما لو كانت مصنوعة من الورق المقوى مع معطف بيج وصل طول حتى الركبة مع حذاء من نفس اللون، ويبدو أن عرض موسكينو ركز على الموضة القابلة لإعادة التدوير مع نماذج لافتة للنظر…
  مصر اليوم - تعرف على أفضل تشكيلة للشواطئ الخفية في العالم
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon