مصر اليوم - أشهر مغني شعبي مغربي ممتن لـ الحمير

استخدمت أغنيته في فيديو وضعه في القمة

أشهر مغني شعبي مغربي ممتن لـ "الحمير"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أشهر مغني شعبي مغربي ممتن لـ الحمير

الفنان المغربي الشاب عادل الميلودي
الدار البيضاء ـ سعيد بونوار

عرف الفنان المغربي الشاب عادل الميلودي في دول الخليج العربي من خلال أغنية "سلطانة"، ويعرفه المغاربة بـ"ريبيرتوار" طويل من الأغاني "الشعبية"، الغارقة في قاموس الشارع، بمعناه الإيجابي لا القدحي، وهو فنان شعبي يغني جميع الأنماط، ولا يتورع في مهاجمة المطربات اللبنانيات نانسي عجرم، وإيليسا، وهيفاء وهبي. ويُكنُّ الشاب عادل الميلودي، الذي أحيا أخيرًا حفلات ناجحة في فنادق الإمارات العربية، والذي صار مطلوبا لدى الجاليات "المغاربية" في القارات الخمس، احترامًا شديدًا للحمير، ويجزم أن حمارًا سبب شهرته.
وتبدأ الحكاية عندما أقدم شاب "قرصان" على استغلال صور من فيلم الرسوم المتحركة "shrek" (شريك)، ووضع عليها أغنية "أحايد ألميلودي"، لتتحول الأغنية، التي لم يسبق أن سمعها أحد، عند طرحها في الأسواق، إلى أشهر أغنية في تاريخ المغرب الغنائي.
ودخل الشريط معظم المنازل المغربية، عبر "أقراص مدمجة مقرصنة"، وكان "لان" (اسم الحمار في الفيلم الأميركي) فأل خير على الشاب عادل، الذي اختار أن يضيف اسم الأغنية إلى لقبه، وبات معروفا بـ"عادل الميلودي"، وأصبح المغني، الذي كان يستجدي المرور في التلفزيون، نجمًا تتهافت عليه قنوات المغرب التلفزيونية، ولا يجد عادل حرجًا في التأكيد على أنه ممتن لكل "الحمير".
من لاعب كرة في صفوف نادي "الرجاء البيضاوي"، إلى نجم داس كل الأرقام القياسية، من حيث مبيعات الأشرطة الغنائية، مسارٌ غريب لمغن أثار ضجة بصوته القوي، ورقصات حمار أدخل البهجة في قلوب الصغار والكبار، لم يدرك الكثيرون أن وراء الأغنية سياسة، وترفيه، ورسائل توجيه، وأشياء أخرى.
ولم تكن أغنية "وحايد ألميلودي"، التي ولجت كل البيوت المغربية، الأولى لهذا المغني الشاب، الذي لم يسبق له وقتها أن ظهر في التلفزيون المغربي، حيث تبدأ رحلة الشاب عادل الميلودي مع الغناء، عندما كان يستغل غرف تغيير الملابس، الخاصة بلاعبي نادي الرجاء البيضاوي، في فترات الاستراحة، ليقدم موهبته في الغناء، ووجد اللاعب الموهوب نفسه يراوغ الكلمات والألحان، وبدل أن يجعل من "رونالدينو" مثله الأعلى، آثر أن يستمد من ملاعب البرازيل إيقاعات "السامبا"، ليمزجها في احترافية جميلة مع الألحان الشعبية المغربية، و"الراي"، والإيقاعات الخليجية، ويقدم معها 42 ألبومًا غنائيًا تنوعت بين "الراي"، والشعبي.
يذكر أن عادل شبَّ في الحي المحمدي، الحي العتيق في الدار البيضاء، وهو مرتع كبار نجوم الفن في المغرب، وودع الرياضة لأنه لمس داخل دواليبها أسرار الاستغلال، واختار درب الغناء، الذي بدأ غير معبدٍ، وتحول إلى صراط، نحو المجد والمال.
دخل عادل عالم احتراف الغناء مُلاحقًا برفض والده الراحل، الذي كان يتطلع إلى أن يواصل ابنه تعليمه ودراسته، وأغلق باب التحذيرات الأسرية، وخرج إلى عالم الليل، وعلبه، في حانات ونوادي البيضاء الليلية، وبعدها القنيطرة، قبل أن يحط قدمه في قمة جبل الشهرة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أشهر مغني شعبي مغربي ممتن لـ الحمير   مصر اليوم - أشهر مغني شعبي مغربي ممتن لـ الحمير



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 13:49 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شقيقة سعاد حسني تعلن عن أسماء المتورطين في قتل السندريلا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة جديدة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة جديدة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon