مصر اليوم - الممثلون المغاربة يدافعون عن أجورهم أمام الفقراء في سينما غنية

يتقاضى بعضهم أجورا معقولة وشكواهم لا تنقطع

الممثلون المغاربة يدافعون عن أجورهم أمام الفقراء في سينما غنية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الممثلون المغاربة يدافعون عن أجورهم أمام الفقراء في سينما غنية

الفنان المغربي محمد مفتاح
الدار البيضاء ـ سعيد بونوار

يفخر تقنيو السينما في المغرب باستصدار الحكومة لقانون يحدد أجور هؤلاء عن العمل في الإنتاجات السينمائية الدولية والوطنية، فالأجر واضح ولا مجال للمضاربة، إلا أن الممثلين لا يتمتعون بالاعتبار ذاته، وعليهم أن يدافعوا عن أجورهم بالتفاوض وبالاستعداد للمثول أمام المحاكم ما لم "يوفون أجورهم" بموجب "العقد شريعة المتعاقدين". نجوم السينما هم وحدهم الذين يحددون أجورهم، هكذا يرد نجم سينمائي يشعر بإحباط من مستوى "الكاشي" (الأجر)، فالمجال مفتوح على مصراعيه لتحديد الأجر، بناء على شهرة الفنان، وحاجة المخرج إليه، وعلى نتائج المفاوضات مع المنتج، وهي مفاوضات يستعرض فيها المنتج قائمة بمشاكله المادية، وبهزالة مبلغ الدعم،  وانعدام المعلنين، وبوقف تعاون المواطنين والمسؤولين مع الانتاجات السينمائية المغربية.
وإذا كانت السرية تحيط بموضوع أجور الفنانين في السينما، فإن الأرقام المتداولة تضع عددا من الفنانين على رأس المستفيدين من أعلى سقف مالي، ولو أن عدة يعتبرون الأمر بعيدا كل البعد عن الأجور التي يتوجب أن يحصل عليها الفنان المغربي، وهي الصورة التي عبر عنها محمد مفتاح بالقول:" نحن أقزام في المغرب وعمالقة في الأعمال الأجنبية".
وتتوزع أجور هؤلاء بين 1500درهم مغربي حوالي (170دولاراً) و 5000 درهم ( 600دولار) عن اليوم الواحد، وهو رقم يبدو كبيرا باحتساب أن تصوير فيلم مغربي يتطلب 20 أسبوعاً أو أكثر في أحسن الأحوال، وإذا كان البعض يستفيد من العمل في اليوم الواحد، فإن نجوما آخرين يوقعون عقوداً "فورفي" بمعنى الاتفاق أولا على الأجر دون أدنى اعتبار لأيام التصوير، أي  أن الممثل يتقاضى أجراً يتراوح ما بين 50 ألف و100 ألف درهم (ما بين 6000 و11000دولار) عن الدور الرئيسي في الفيلم.
ورغم أن عدداً من الفنانين يتقاضون أجوراً معقولة في السينما، فإن شكواهم لا تنقطع من فرط ظروف العمل التي لا تناسب مكانتهم، إذ توجه أصابع الاتهام إلى المنتجين الذين لا يوفرون مستلزمات التصوير من إقامة وتغذية جيدة ونقل مريح.
وتضاعفت أجور الممثلين في السينما مع الطفرة الإنتاجية التي ميزت الساحة الوطنية في العقد الأخير، كما أن تصوير مجموعة من الأفلام السينمائية الأجنبية في المغرب، ومشاركة فنانين مغاربة، فتح المجال لإجراء المقارنة بين طريقة التعامل مع الفنان محلياً ودولياً.
وهناك بعض الفنانين يتنازلون في أحيان كثيرة، ويقدمون تسهيلات تسمح بضمانهم الشغل أولاً، وتكثيف مشاركتهم في السينما، فالعمل ليس بالغزارة التي تسمح بالمفاضلة واختيار هذا دون آخر.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الممثلون المغاربة يدافعون عن أجورهم أمام الفقراء في سينما غنية   مصر اليوم - الممثلون المغاربة يدافعون عن أجورهم أمام الفقراء في سينما غنية



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon