مصر اليوم - نجوم الغناء الشعبي المغاربة يراهنون على العمل في ملاهي أوروبا

بعد انحسار الإنتاج الفني في المملكة وقلة المهرجانات

نجوم الغناء الشعبي المغاربة يراهنون على العمل في ملاهي أوروبا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نجوم الغناء الشعبي المغاربة يراهنون على العمل في ملاهي أوروبا

صورة أرشيفية لملهى ليلي أميركي
الدار البيضاء ـ سعيد بونوار

بدأ نجوم الغناء الشعبي في المغرب، في المراهنة على العمل في ملاهي أوروبا الليلية، بدافع انحسار الإنتاج الفني في بلادهم، وقلة المهرجانات، ومعها اشتعلت نيران أجور هؤلاء، وتأججت رغبتهم في قضاء أوقات أطول يتجولون بين إيطاليا وفرنسا وهولندا وإسبانيا، يراهنون على "الإكراميات" أو "النقطة" كما يسميها المصريون، أو "لغرامة" كما يلقبها المغاربة.وقالت مديرة أعمال عدد من نجوم المغرب في أوروبا، خديجة مهنا، في حديث لـ"مصر اليوم"، "كان سقف أجور نجوم الأغنية الشعبية حتى السنوات الخمس الأخيرة لا يتعدى 3 آلاف يورو في أحسن الأحوال، مع التزام المنظمين بضمان النقل والإقامة، لكن مع إقبال الجالية المغربية المقيمة في الخارج على حفلات هؤلاء ارتفع سقف الأجور إلى معدلات قياسية".ولا يعلن هؤلاء النجوم عن أجورهم لاعتبارات عدة، منها الخوف من الضرائب، إلا أن سباق المشاركة في الحفلات المنظمة في الخارج احتدم بين عدد من هؤلاء النجوم، بعد انحسار العمل داخل المغرب، وتنامي "القرصنة" التي شردت عددًا من العاملين في القطاع الفني، وبخاصة منه الغنائي.ويتوزع عمل هؤلاء بين المشاركة في سهرات كبرى، تُنظم في كبريات القاعات الأوروبية، ومنها "زينيت" و"مونتراي"، وبين "الكباريهات" التي غالبًا ما يخفض فيها النجم أجره المعلن، طمعًا في ما يعرف بـ"لغرامة" أو "الإكرامية"، وهي الأوراق النقدية التي يجود بها مرتادو هذه الأماكن على نجومهم المفضلين.
وأفاد أحد أبرز منظمي السهرات في باريس، مصطفى موس، لـ"مصر اليوم"، أن "بعض الفنانين الشعبيين المغاربة تنهال عليهم إكراميات تفوق 30 مليون سنتيم (أكثر من 30 ألف دولار) في الليلة الواحدة، وبخاصة إذا نظم الحفل في إيطاليا أو هولندا، حيث يستقر عدد من المتاجرين في المخدرات أو (الغبرة) على حد التعابير المتداولة بينهم".ويأتي على رأس النجوم المغاربة المطلوبين في السهرات الكبرى في أوروبا، الداودية وعبدالعزيز الستاتي وعبدالله الداودي وسعيد الصنهاجي وعادل الميلودي ومصطفى بوركون، إلا أن نجومًا آخرون يتقدمون بثبات نحو مراكز المقدمة، ومن هؤلاء كمال العبدي، وحميد المرضي، وجمال الدين ولد الحوات، ومصطفى الميلس.
وإذا كان نجوم الغناء الشعبي دخلوا "بوابة الملايين"، فإن نجوم الأغنية العصرية خارج إطار المنافسة، إذ لا توجه إلى هؤلاء دعوات المشاركة في سهرات أوروبا، باستثناء بعض الحفلات الخاصة، وغالبًا عندما توجه الدعوة إلى نجم ما، لا يتعدى الأجر المقترح 2000 يورو، فيما فسر مدير مؤسسة رائدة في مجال تنظيم الحفلات في أوروبا هذا الوضع، بأن "نجوم الأغنية العصرية لا جماهيرية لهم لدى الجاليات المغاربية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نجوم الغناء الشعبي المغاربة يراهنون على العمل في ملاهي أوروبا   مصر اليوم - نجوم الغناء الشعبي المغاربة يراهنون على العمل في ملاهي أوروبا



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon