مصر اليوم - المخرج الجزائري بلقاسم حجاج يواصل تصوير مشاهد فيلمه التاريخي لا لا فاطمة

اختار ولاية البرج لاحتوائها على مؤهلات طبيعية لتمثيل الأعمال الثورية

المخرج الجزائري بلقاسم حجاج يواصل تصوير مشاهد فيلمه التاريخي "لا لا فاطمة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المخرج الجزائري بلقاسم حجاج يواصل تصوير مشاهد فيلمه التاريخي لا لا فاطمة

الفيلم التاريخي "لا لا فاطمة"
الجزائر ـ خالد علواش

يواصل المخرج الجزائري بلقاسم حجاج تصوير مشاهد فيلمه التاريخي الذي يخلّد لخولة جرجرة البطلة لاله فاطمة نسومر التي قادت إحدى المقاومات الشعبية في منطقة القبائل بعد دخول المستعمر الفرنسي إلى الجزائر، وكشف المخرج الذي يعكف على تصوير فيلمه الجديد منذ أسابيع في ولاية برج بوعريريج في الشرق الجزائري، أنه تم الاستعانة بطاقم تقني ضخم، يتمثل في فرقة مزدوجة تضم تقنيين أجانب تم  استقدامهم من الخارج، بالإضافة إلى جزائريين حتى يكون العمل في قيمة المرأة التي تحدّت فرنسا وهي في ربيع العمر. وصرّح بلقاسم حجاج في حديث صحافي إلى الإذاعة، الثلاثاء أن هدفه الوحيد هو تجسيد فيلم ذو "مستوى عالمي" عن البطلة نسومر من شأنه تخليد ونفض الغبار عن جزء مهم من الذاكرة الجماعية. وأكد المتحدث أن معظم الأفلام والندوات والملتقيات عن تاريخ الثورة الجزائرية ركزت فقط على أحداث ما بعد الفترة الممتدة من 08 أيار/ مايو 1945 إلى غاية الاستقلال، وهو الأمر الذي دفعه للتفكير في تجسيد فيلم يروي أسطورة امرأة جزائرية أمازيغية قهرت جنرالات فرنسا خلال القرن التاسع عشر، وقاومت بشراسة الاستعمارَ، واستطاعت أن تقود معارك ضارية حققت فيها انتصارات كبيرة، مضيفًا أنه صار لزامًا علينا اليوم تعريف الأجيال المقبلة بالمقاومات الشعبية التي تواصلت طيلة القرن التاسع عشر إلى بداية القرن العشرين، وتخليدها بأفلام ثورية، تحفظ ذاكرتنا الجماعية من الضياع. وأضاف حجاج أن التأريخ عبر السينما هو إحدى أهم آليات الحفاظ على ذاكرة الأمة، وهي الطريقة التي يمكن من خلالها إبراز الأساليب التي اعتمدت عليها فرنسا لاحتلال البلاد، حسبما يقول المخرج، والجرائم الوحشية التي ارتكبتها في حق الجزائريين العزل خلال تلك الحقبة، وكذا الدور الريادي الذي لعبته المرأة الجزائرية في مقاومة المستعمر، واعتبر مخرج الفيلم أن هذا المشروع يعتبر عربون وفاء للتضحيات الجسام التي بذلها الشعب الجزائري المقاوم على مر العصور.  وعن سر اختياره لمنطقة برج بوعريريج لتصوير الفيلم أوضح حجاج أن منطقة البرج تحتوي على مؤهلات طبيعية مهمة لتصوير الأفلام الثورية، في ظل التوسع العمراني الذي امتد إلى الكثير من الغابات والجبال التي تزخر بها الجزائر، مما يصعب على المخرج إيجاد بيئة مناسبة لتصوير تلك الحقبة ونقل صورة تعكس واقع الجزائريين خلال فترة مقاومة لا لا نسومر، كما عاب النقص الموجود في الجزائر في بعض التخصصات المتعلقة بالجانب التقني، لتجسيد مثل هذه الأفلام الضخمة، مما جعله يُكَوِّن فريقًا تقنيًا يضم جزائريين وأجانب يعملون من السادسة صباحًا إلى منتصف الليل لإنجاح الفيلم.   

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المخرج الجزائري بلقاسم حجاج يواصل تصوير مشاهد فيلمه التاريخي لا لا فاطمة   مصر اليوم - المخرج الجزائري بلقاسم حجاج يواصل تصوير مشاهد فيلمه التاريخي لا لا فاطمة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon