مصر اليوم - شركة جوال تنفي لـمصر اليوم دعم منيب المصري لمحمد عساف بمليون دولار

عبر فتح التصويت مجانًا وسط تحذيرات من الوقوع بفخ إرسال رسائل بمبالغ طائلة

شركة "جوال" تنفي لـ"مصر اليوم" دعم منيب المصري لمحمد عساف بمليون دولار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شركة جوال تنفي لـمصر اليوم دعم منيب المصري لمحمد عساف بمليون دولار

الفنان الشاب محمد عساف
غزة ـ محمد حبيب

نفى مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام في شركة "جوال" في غزة رامي أغا، الأنباء التي تحدثت عن فتح خطوط التصويت مجاناً من قبل شركته الخميس المقبل للفنان محمد عساف المشارك في برنامج "أرب أيدول" الذي تنظمه محطة "أم بي سي" الفضائية وذلك بعد أن ترددت أنباء عن دعم الملياردير الفلسطيني منيب المصري بمبلغ مليون دولار تم منحها لمحمد عساف من أجل تكثيف التصويت له .
ونفي أغا في اتصال خاص مع "مصر اليوم" عدم علمه بوجود أي اتفاق بهذا الشأن مؤكداً أن هذا الأمر يصعب تنفيذه من الناحية الفنية مكتفياً بالقول "أن هذا الأمر يرجع إلى محطة "أم بي سي" راعية البرنامج ".  
من جهته حذر الكاتب الفلسطيني هشام ساق الله مما وصفها بالدعايات الكاذبة عن فتح التصويت المجاني للفنان محمد عساف .
وقال ساق الله في بيان له :"يبدو ان شركات الاتصالات والبعض يريدوا ان يروجوا لحملة الفنان محمد عساف بايقاع المواطنين بفخ ارسال رسائل بدون وعي وتخسيرهم مبالغ ماليه كبيره من جراء هذا الخطا الذي لم يتم تاكيده من جهه رسمية محددة وكل الامر لا يعدوا عنه شائعه تم بثها باوساط المواطنين الفلسطينيين" .
وأضاف ساق الله: "ابناء شعبنا بسطاء بدرجه كبيره فهناك من يحضر نفسه للارسال ما يستطيع من الرسائل لكي يدعم موقف الفنان محمد عساف امام المنافسة الشرسة التي يواجهه من مطربين متميزين اضافه الى انهم مدعومين من شركات اتصالات ودول عدد سكانها اكبر بكثير من عدد الشعب الفلسطيني".
وتابع :" الحمله التي تدعم الفنان محمد عساف يجب ان تكون صادقه مع جمهورها حتى لا توقع هؤلاء المواطنين البسطاء بما سيقوموا به وانهاء ارصدقتهم بطريقه غير مدروسه وتخسرهم مبالغ كبيره ويجب ان يتم حشد الهمم كلها للدور النهائي ".
وأشار ساق الله الى أن مثل هذه الشائعات وثبوت كذبها سيؤدي الى اضعاف عملية التصويت للفنان محمد عساف في الدور النهائي بسبب الكذب الذي مورس وسيؤدي الى ردات فعل عكسيه لن يصوت فيها من تم خداعه مره اخرى لمحمد عساف .
وأكد ساق الله على ضرورة دعم شركات الاتصالات للفنان عساف بأن تعلن عن هذا الامر بوسائل الاعلام المعروفة والمؤكدة وان لايتم الامر بثه عبر صفحات "فيسبوك" والمنتديات لان كل ما يتم نشره هو مجرد دعايات وشائعات .
وتساءل ساق الله كيف سيتم التصويت مجانا عبر ارسال رسائل ولايتم خصم ثمنها من حسابك الخاص وفاتورتك؟؟ موضحاً أن هذا الامر غير صحيح .
وأعتبر ساق الله أنه لا فائدة حضور الملياردير الفلسطيني منيب المصري في استديو "ارب اديل" اذا لم يتخذ قرارات حاسمه بدعم الفنان محمد عساف وتسخير امكانيات مجموعة الاتصالات الفلسطينيه وتخفيض اسعار التصويت ليتمكن المجتمع الفلسطيني بالتصويت لنجمهم المحبوب والنجاح بحصوله على المركز الاول في "ارب ايديال".
وكان قد توجه رجل الاعمال منيب المصري مساء الجمعة الى مسرح برنامج "اراب ايدول" في بيروت لتشجيع الفنان الفلسطيني محمد عساف ، وحضرت الحفلة ايضاً عائلة محمد عساف القادمة من غزة ، حيث حضر والده ووالدته وخالته وابنة خالته لحضور حلقة الليلة.
والجدير ذكره ان منيب المصري هو رئيس مجلس ادارة البنك "العربي" واحد ملاك شركة "باديكو" التي تسيطر على مجموعة الاتصالات الفلسطينية واحد كبار الرسماليين الفلسطينيين ومن المتنفذين الكبار في السلطه الفلسطينيه وتربطه علاقات برئيس الوزراء الحالي كونه عمل تحت امرته لسنوات طويله بوصفه رئيس مجلس امناء جامعة النجاح الوطنية وكذلك تربطه علاقات متشابكه بكل رجال الاعمال الفلسطينيين والعرب .
في سياق متصل، كشف خليل ابو شمالة نائب رئيس شبكة المنظمات الاهلية في قطاع غزة عن ان رجل الأعمال منيب المصري يسعى للاجتماع مع عدد من منظمات المجتمع المدني التي تأخذ موقفا بمقاطعة كل الشخصيات التي تدعو للتطبيع مع الكيان الاسرائيلي ، ومقاطعة المؤسسات التي يملكونها.
وقال في تصريح وصل "العرب اليوم"ان رجل الاعمال منيب المصري طلب اجتماعا مع مجلس إدارة شبكة المنظمات الاهلية في قطاع غزة بعد ان علقت عدد من منظمات المجتمع المدني تعاقداتها مع فندق "الاركمد" والذي يملكه منيب المصري .
واكد ابو شمالة رفض الشبكة اللقاء مع منيب المصري الذي وصفه انه يمارس ويدعو للتطبيع مع الكيان الاسرائيلي مضيفا ان كل الشخصيات التي تمارس التطبيع مع اسرائيل هي قائمة سوداء ينبغي ان تقاطع هي ومصالحها من أبناء الشعب الفلسطيني.
واوضح ان جميع المؤسسات والمنظمات والساسة مطالبون بموقف جاد امام هجمة التطبيع الاقتصادي والثقافي والاعلامي والتي بدت ملامحها في الاونة الاخيرة واضحة للعيان عبر مشاريع وزير الخارجية الاميركية الخطيرة.
كما حمل عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" اللواء توفيق الطيراوي بشدة على رجل الأعمال منيب المصري ووصفه بأنه "واجهة وقحة للتطبيع".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - شركة جوال تنفي لـمصر اليوم دعم منيب المصري لمحمد عساف بمليون دولار   مصر اليوم - شركة جوال تنفي لـمصر اليوم دعم منيب المصري لمحمد عساف بمليون دولار



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon