مصر اليوم - محمد عبده يكشف أسرار اعتذاره عن أراب آيدول وانزعاجه من الإشاعات

خلال حفل في دبي بمناسبة إطلاق أحدث ألبوماته "أعلنت عليها الحب"

محمد عبده يكشف أسرار اعتذاره عن "أراب آيدول" وانزعاجه من الإشاعات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - محمد عبده يكشف أسرار اعتذاره عن أراب آيدول وانزعاجه من الإشاعات

محمد عبده في مؤتمر صحافي
دبي ـ مصر اليوم

"بعد طول غياب"، هو العنوان الذي أطلق على الحفل والمؤتمر الصحفي الذي عقده فنان العرب محمد عبده في دبي، الذي أقامته شركة "روتانا" في فندق جورجو أرماني ببرج خليفة، على هامش إطلاق أحدث ألبوماته الغنائية "أعلنت عليها الحب" والتي دعيت إليه مجموعة كبيرة من أهل الصحافة والإعلام في الإمارات والخليج، حيث أكد خلالها فنان العرب أنه سعيد بهذا اللقاء الإعلامي، شاكراً مقدم الحفل الإعلامي أحمد حامد على المقدمة الجميلة التي قدمه بها، مؤكداً أن جهد سالم الهندي مدير عام روتانا واضح لدى الجميع حول اهتمامه الواضح به، وبمتابعتهم له من وقت مرضه إلى هذه اللحظة.
وصف سالم الهندي المؤتمر بأنه أمسية استثنائية ومميزة بعودة الفنان الكبير محمد عبده، وقال “في غياب أخونا أبو نورا شعرنا بخلل في الساحة الفنية، ولم يكن هناك طعم للألبومات والحفلات، فالساحة الفنية ستكون بخير بوجود عملاق مثل محمد عبده، لأنه قامة فنيّة تعجز الكلمات عن وصفه ومهما فعلنا نشعر أننا مقصرين في حق عطائه”.
ومن جانبه، وجه فنان العرب الشكر لشركة روتانا على مواكبتها له منذ بداية العارض الصحي، وقال “علاقتنا بعيدة عن المصالح وهي إنسانية بحتة، وما قدموه لي يجعلهم دائما في الصورة الجميلة التي وضعتها لهم في وجداني”.
وأضاف عبده “الكلمة القويّة الآن أصبحت شحيحة، وقلما نجد نصوصا خالية من العيب، لكن البركة اليوم بالشباب، ممّن تأثروا بالقامات الكبيرة، ويبقى هناك محاولات على استحياء من بعض الشعراء الذين صنعوا لأنفسهم خط متميز ومستقل.
التلفزيون السعودي
وعن سبب عدم مشاركته في جلسات “الدانا” على التلفزيون السعودي، قال فنان العرب: “لا يمكن إنكار أننا نحن من أسّس الفن في التلفزيون السعودي ونقولها بكل ثقة وفخر، فمنذ بداية التلفزيون السعودي عام 1964 ونحن نحارب لإيجاد قدم راسخة فيه منطلقين من أنّ الأمم تعرف بتراثها وفنونها وموسيقاها، وأنّ ثقافة وحضارة تتقبلها كل الشعوب بدون تطرف أو عصبية، ويقوم اليوم التلفزيون بعد مشوار من الشد والجذب بجلسات ولكن بدون تخطيط أو رؤية واضحة، فمثلا نطلّ في برنامج ونغني وفي البرنامج الذي يليه يحرم الغناء فورا”، يضيف عبده “نحن نريد أن تتطور بلدنا بشكل مختلف عن باقي الدول ولكن لابد من الوضوح هل هناك فن أم لا؟، فقد أصبحت القنوات كثيرة والعروض تأتينا بكثافة وعموما القنوات الحكومية لا تشاهد كثيرا، فمع اعتزازي بمحطة بلدي إلا أن لابد لها من خط واضح تسير عليه”.
أغنيات مصورة
وأشار فنان العرب إلى أن قيامه بتصوير معظم أغنيات الألبوم يعود لعدم وجود كليبات كثيرة له في التلفزيون، وعن ظهور أغنيات الألبوم باسم ملحّن واحد هو “طلال” دون تحديد هويته بالضبط قال “ربما تعمد الملحنون ذلك واتفقوا على اختيار اسم طلال تخليدا لذكرى الفنان الراحل طلال مدّاح وتكريما له، وهذا التفسير هو اجتهاد مني وأتمنى أن يكون صحيح”، وحول تأخر صدور أغنية “رماد المصابيح” نوّه فنان العرب أن ملحّن الأغنية محمد شكري كان يتمنى أن يسمع أغنيته قبل أن يرحل ولكن المرض خطفه سريعا ورحل قبل أن يتم اعتماد لحن محدد، وأكد عبده أنه سيعمل على أن تكون الأغنية جاهزة”، وحول هجرة الفنانين من دول بلاد الشام بسبب الظروف غير المستقرة وإقبالهم على الأغنية الخليجية قال “الأصوات العربية في الشام تثري الأغنية الخليجية وهذا دليل على أنّ الأغنية الخليجية تضع قدمها بثبات مع الأغنية العربية في هامة واحدة”، ولفت عبده الانتباه نحو وجود مخرجين لا يحافظون على ثقافة الخليج ويقتبسون في أعمالهم من الفيديوهات الغربية فيأتي اللحن والكلمة والدراما متناقضة “على حدّ تعبيره”.
وتحدث فنان العرب عن معايير الأغنية القوية، قائلا “عندما تواكب الأغنية الأحداث اليومية تكون أكثر فعالية وتأثيرا في المجتمع، و”الأماكن” مثلا ظهرت في وقت كان هناك أزمة إنسانية في العالم العربي وأيضاً أغنية “بعاد” نفس الأمر فالمهاجرون العرب تعلّقوا بها لأنها تعبر عن حنينهم وحبهم لوطنهم، والشاعر الذي يعايش معاناة الناس هو من يترجمها بذكاء إلى كلمات، فالموسيقى لغة العالم التي نحملها إلى أي مكان فتعبر عن هويتنا خالية من أي تعصب أو هجوم”.
إشاعة الموت

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محمد عبده يكشف أسرار اعتذاره عن أراب آيدول وانزعاجه من الإشاعات   مصر اليوم - محمد عبده يكشف أسرار اعتذاره عن أراب آيدول وانزعاجه من الإشاعات



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح فيلم "يوم للستات"

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon