مصر اليوم - أستمد قوتي من الشباب‏ وسعيدة بعودتي للسينما

الفنانة لبلبة في حديث إلى "مصر اليوم"

أستمد قوتي من الشباب‏ وسعيدة بعودتي للسينما

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أستمد قوتي من الشباب‏ وسعيدة بعودتي للسينما

الفنانة لبلبة
القاهرة ـ نانسي عبد المنعم

أعربت الفنانة لبلبة لـ"مصر اليوم" عن سعادتها الشديدة لعودتها لبلاتوهات السينما المصرية من خلال فيلمين هما "نظرية عمتي" و"69 ميدان المساحة" وتحدثت في بداية حوارها عن هذه الأعمال قائلة "لا تتخيلوا مدى سعادتي لعودتي للسينما وبخاصة في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد والأجمل أن أعمل في فيلمين متميزين جدا ومختلفين تماماً في الوقت نفسه، الأول هو "نظرية عمتي" التي يعيدني  للكوميديا، حيث أقوم فيه بدور العمة لابنة أخ التي تقوم بدورها حورية فرغلي تحاولان تزوجها بطريقتها في الحياة رغم فشلها في عدد كبير من العلاقات وهي سيدة غنية تهتم بنفسها ولا تعترف بالسن أبدا والحقيقة أنا سعيدة بفريق العمل كله، وبخاصة حورية لأني متابعة جيدة لها من بدايتها وأراها تتطور بشكل كبير في كل عمل كذلك بطل العمل حسن الرداد وأيضا المخرج أكرم فريد الذي أعمل معه لأول مرة وسعيدة جدا بهذه التجربة.   وقالت "الفيلم الثاني فهو "69 ميدان المساحة" والحقيقة رغم إرهاقى الشديد في تلك الأعمال لأنها تصور في وقت واحد إلا أن اختلافهما الشديد كان وراء قبولي لهم، فالشخصية هنا بعيدة تماما عن الكوميديا تروي عن أخ وأخته وعلاقتهما ببعض والفيلم مليء بالمشاعر الإنسانية الجميلة والتي أصبحت نادرة هذه الأيام وهو من تأليف محمد الحاج ومحمود عزب وإخراج أيتن أمين".    وعن العمل مع جيل الشباب تقول "أنا من أكثر الفنانات اللاتى تستمدن قواتهن من العمل مع الشباب فالتمثيل عبارة عن تلاقي خبرات ما بين الجيلين ليستفيد الجيل الجديد من خبرات الجيل القديم والعكس يستمد الجيل القديم من قوة وحيوية الشباب وهذه سنة الحياة".   وعن ذكرياتها الفنية التي تتذكرها من خلال مشوارها الفني فتقول "تذكرت أعوام عمري التي أفنيتها جميعها في الفن وحده وتذكرت الجهد والنجاح والحب بيني وبين زملائي وتذكرت بعض الأعمال التي نجحت وعملت لي نقلة فنية وبعض الأعمال التي نجحت بعد عرضها بفترة وشعرت بعدها أن الله لا يضيع تعب أحد، الحقيقة أنا سعيدة جدا وأعمل مليون حساب للحظة وقوفي على المسرح أثناء التكريم لأن الذي لا يعرفه أحد عني هو أنني خجولة جدا بعيدا عن التمثيل وأخجل من أي كلمة مجاملة فما بالك بالتكريم.لأنه يتوج مشواري وشعوره مختلف عن الجائزة تماما".    وعن دور والدتها في حياتها الفنية أضافت "بلا شك أمي لأنها لها الفضل الأول والأخير بعد الله في وجود لبلبة فقد علمتني الكثير وساندتني وكانت دائما تقويني في أصعب لحظاتي وكذلك كنت أتمنى أن يشاركني هذه اللحظة مكتشفني الراحل نيازي مصطفى والمخرج عاطف الطيب رحمه الله والمخرج سمير شيف الذي قدمت معه أربعة أعمال من أحلى أفلامي.   وعن الشائعات والخلافات في حياتها تقول "أنا طوال مشواري الفني وأنا بعيدة تماما عن أي خلافات أو شائعات سخيفة وهذا يرجع ببساطة إلى أنني عندما أقبل أي عمل بيكون كل أسرة العمل كلها إخوتى وأصدقائي وتربطنا علاقة جميلة وهذا منذ أن بدأت وحتى الآن أذكر رحلات السفر أثناء التصوير وكيف كنا سعداء مع بعضنا وكيف كنا نتقاسم السندوتشات معا هو مشواري الخالي من أي إشاعات مغرضة وأنا فخورة بذلك فأنا لا أحب المشاكل أبدا.   وعن طبيعة حياتها بعيدا عن الفن أنا أحب أن استمتع بحياتي جدا ورغم أنني بيتوتية إلا أنني أحب أيضا الخروج وزيارة أصدقائي ومقابلتهم وحياتي طبيعية جدا مثل أي امرأة لأني بعيدة تماما عن النجومية والشعور بها فأنا أحب أن أشعر بحب الناس دون وسيط.    وتضيف لبلبة عن قيمة الفن في حياتها وتصرح قائلة "الفن أعطاني الكثير والكثير أعطاني الإحساس بمتعة النجاح وأعطاني أغلى شيء هو حب الجمهور وهو أغلى شيء عندي ولا يهم إن كان ثمن هذا الحب عدم تكويني لأسرة لأني أؤمن أن كل شيء نصيب وحب الناس عوضني عن ذلك كثيراً".    وتابعت "أنا أخاف على كل حاجة بحبها فما بالك الفن الذي هو عمري كله لكني لا أخشى عليه لأنه أثبت للجميع عبر مشواره أنه قادر على تخطي أي أزمات يمر بها لأنه هو إكسير الحياة بالنسبة للناس ولا يستطيع أحد أن يغفل مكانته في حياتنا.    وعن نظرتها للعالمية تقول "أنظر لها على أنها مشروع فني أتمنى تحقيقه لكن لا أنتظره، وبخاصة أنني قدمت أعمالا تستحق أن تكون عالمية ولكننا نفتقد التسويق لأعمالنا بشكل يناسبها".     وعن فيلم هز وسط البلد تقول "هذا الفيلم بالفعل رشحت له من قبل المخرج محمد أبو سيف والذي شاركت معه من قبل في "النعامة والطاووس" ولكن تم التوقف بسبب مشاكل إنتاجية ولكن أتمنى العمل به لأنه عمل متميز".     وتردد أخيرا نيتها في تحويل قصة حياتها إلى عمل فني ولكنها أكدت "أن هذه الفكرة لم تخطر في بالي ولم أفكر بها وفي رأيي أن أعمال السير الذاتية لم تنجح باستثناء أم كلثوم وأسمهان لأن من الصعب أن تجد فناناً يعطي البصمة نفسها لفنان آخر".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أستمد قوتي من الشباب‏ وسعيدة بعودتي للسينما   مصر اليوم - أستمد قوتي من الشباب‏ وسعيدة بعودتي للسينما



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج للقضاء على اخراجات البنكرياس قبل أن تتحوّل إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon