مصر اليوم - تأثير العرض الحصري على مدى نجاح  الدراما التليفزيونية

القنوات تتسابق عليه و الممثلون مختلفون حوله

تأثير العرض الحصري على مدى نجاح الدراما التليفزيونية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تأثير العرض الحصري على مدى نجاح  الدراما التليفزيونية

احدى مسلسلات رمضان
القاهرة - طه حافظ

تمنت الفنانة يسرا اللوزي أن يعرض مسلسلها "آدم وجميلة" على قنوات ٍ أكثر حتى يحصل على أعلى نسبة من المشاهدين، بدلاً من العرض الحصرى على إحدى القنوات الخاصة، والذى أثر بالسلب على مشاهدته , ولكنها قالت إنها فى النهاية هو رؤية جهة الإنتاج ". وكان  شهر رمضان هذا العام قد شهد عرض العديد من الاعمال التليفزيونية بشكل حصري على بعض القنوات ، ومن هذه الأعمال مسلسل "خلف الله " , و"حكاية حياة ", و"آسيا " , و"ذات" , و "خيبر" , و"القاصرات" , وغيرها , واستطاع بعض هذه الأعمال  ان يحقق نجاحا جماهيريا فى حين اخفقت الكثير من هذه الاعمال فى تحقيق النجاح المتوقع لها ,  فهل كان لعرض هذه الاعمال حصريا تاثير على مدى نجاحها ؟.
الفنانة غادة عبدالرازق بطلة مسلسل "حكاية حياة " قالت: " أرى أن العرض الحصري لا يؤثرعلى نسب مشاهدة العمل، وخاصة أني عرضت العام الماضي أيضاً مسلسل "مع سبق الإصرار"حصرياً على cbc وحقق نجاحاً كبيراً ونسب مشاهدة عالية، وأعتقد أن الأمر هنا يشبه المشاهدة السينمائية حين يذهب المتفرج إلى السينما لمشاهدة فيلم معين، هنا أيضاً سيذهب المتفرج إلى قناة معينة لمشاهدة هذا العمل بالذات، وهو أمر يفرض علينا المزيد من التحدى".
وتعلق نيللى كريم قائلة: "أنا لا أهتم بذلك وأترك الحرية للموزع والمنتج، لأنه أكثر دراية مني، وبالتأكيد يبحث عن الأفضل، لذلك فالعرض الحصري لم يزعجني، بالإضافة إلى أن العمل الجيد يجذب الجمهور أينما كان، وهناك أعمال كثيرة نجحت العام الماضي وكانت تعرض حصرياً، ومنها مسلسل "مع سبق الإصرار" لغادة عبدالرازق".
وتقول " قناة "دريم" التي عرضت مسلسل "ذات"والتى نجحت هذا العام بفضل القيادة الواعية للمهندس أسامة الشيخ في "أن تضع ضمن خريطتها عددا من المسلسلات المهمة".
واضافت نيللى: "ما كنت أتمناه هو أن يشاهد الجمهور العمل ويحبه ويتعلق به، والحقيقة أنا أشكر كل الناس لذين شاهدونى وأبدوا اعجابهم بالعمل، واعطوه المركز الأول".
اما محمد هنيدى فيقول: "انا راضٍ جداً، رغم أنني عادة لا أتدخل في الدعاية والتسويق، وأعتبرهما مسؤولية الإنتاج في المقام الأول، لكن عرض الفوازير التى قدمتها هذا العام على قنوات "الحياة" و"روتانا مصر"أمر جيد جدا"ً.
وأضاف " أعلم أن هناك قنوات أخرى عديدة كانت ترغب في شرائها لولا شروط التعاقد مع هذه القنوات والتي حالت دون ذلك، وهناك قنوات أخرى عديدة ستعرضها بعد رمضان".
فيما أكدت سماح الحريرى مؤلفة مسلسل "القاصرات" ان العرض الحصري لم يؤثر على المسلسل، وأن رسالة المسلسل وصلت للجميع، سواء لمن يزوجون بناتهن الصغار لكبار السن أو للمسئولين عن حماية تلك الفتيات من هذه الجريمة".
وقالت سماح" إنها تطرقت الى هذه القضية فى مسلسلها لما لها من أهمية كبيرة فى تلك الفترة، خاصة بعد أن طالب البعض بخفض سن زواج الفتاة وإلغاء قانون تزويج الفتيات بعد 18 عاما".
وعلى النقيض يبدأ جمال سليمان بطل مسلسل "نقطة ضعف " كلامه بقوله "سأكون كذاباً لو قلت اننى سعيد بعرض مسلسلي بشكل حصري ، لأنني كممثل أتمنى أن يعرض على أكبر عدد من المحطات، لأنه بذلك يحقق انتشاراً أوسع، ولكن حتى لا نكون ظالمين فإن قناة «MBC مصر» عرضت المسلسل بشكل جيد وفي توقيت جيد أيضًا، كما أنه يعرض في محطات أخرى في العراق، لبنان، وقطر، وأعتقد أن ذلك مفيد للعمل وهذا ما يجعلني راضياً" .
وصرح المنتج  محمد فوزي منتج مسلسلي "ميراث الريح"، و"الرجل العناب" واللذين يتم عرضهما حصريا على قناة "دريم"، "إن أسباب نجاح وفشل الأعمال الحصرية تعود إلى تأثير القناة الفضائية التي يتم عرض العمل عليها، فإذا كانت القناة تحظى بنسبة مشاهدة فبالتأكيد سينجح العمل، ولو كانت ضعيفة ستقل نسبة مشاهدته".
واتفق أسامة الشيخ، المشرف العام على قنوات "دريم" مع ذلك قائلاً: "شارة "حصري" تكون في صالح العمل الفني إذا كانت القناة تتمتع بنسبة مشاهدة كبيرة، كما أنها تكون في صالح القناة إذا كان المسلسل متميزًا على مستوى الصورة والموضوع".
وأضاف: "هناك منافسة كبيرة بين الفضائيات هذا العام، حيث تحرص كل قناة على جذب أكبر عدد من المسلسلات المتميزة لعرضها حصريا على شاشتها، وهذه المنافسة الشريفة تصب في صالح القناة والأعمال الدرامية، فالقنوات لا تتهافت إلا على الأعمال المتميزة والأفكار المبتكرة، وهذا العام هناك تطور في شكل الدراما وظهور وجوه جديدة ومخرجين جدد، وإذا لم يلجأ صناع الدراما للتطوير والابتكار فلن يجد المنتجون سوقا لأعمالهم".
وأشار إلى "أن الأحداث السياسية والظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد أثرت بالفعل على نسبة مشاهدة المسلسلات هذا العام، كما أثرت على القضايا التي تعرضت لها الأعمال الدرامية المختلفة".
وأكد محمد هاني، مدير قناة " " cbc أن "عرض المسلسلات بشكل حصري مفيد للطرفين، حيث يجعل هناك نوعًا من التميز للقناة ويساعدها على الاحتفاظ بنسبة المشاهدة المرتفعة ذاتها والاستمرار في المنافسة مع باقي القنوات"، موضحًا "أن القناة الناجحة تساهم في انتشار العمل الدرامي لكونها تحظى بنسبة مشاهدة عالية".
وأضاف : "العرض الحصري للمسلسلات يساهم أيضًا في انتشار القناة على مستوى الوطن العربي، فمن يرغب في مشاهدة الأعمال التي تعرض حصريا يبحث عن القناة التي تعرضها، وإذا تحققت معادلة القناة الناجحة والعمل القوي فإن الإثنين سيحظيان بنسبة مشاهدة مرتفعة جدًا، كما حدث مع مسلسل "حكاية حياة"المعروض حصريا على cbc."

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تأثير العرض الحصري على مدى نجاح  الدراما التليفزيونية   مصر اليوم - تأثير العرض الحصري على مدى نجاح  الدراما التليفزيونية



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج لإخراجات البنكرياس قبل تحولها إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon