مصر اليوم - نشطاء فيسبوك من غزة يطالبون عادل إمام بالاعتذار للشعب الفلسطيني

بعد استخدام الكوفية في مشاهد اقتحام السجون في مسلسل "العراف"

نشطاء "فيسبوك" من غزة يطالبون عادل إمام بالاعتذار للشعب الفلسطيني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نشطاء فيسبوك من غزة يطالبون عادل إمام بالاعتذار للشعب الفلسطيني

الفنان عادل إمام
غزة – محمد حبيب

غزة – محمد حبيب انتفض عدد من النشطاء الفلسطينيين من غزة لمجرد رؤيتهم إحدى حلقات المسلسل المصري "العراف" الذي يلعب بطولته الفنان عادل إمام، والإخراج لابنه رامي إمام، حينما جسدوا مشهد اقتحام السجون بزج الكوفية الفلسطينية في الموضوع وكأنه أمر متعمد لزج الفلسطينيين في الأحداث المصرية. وصور المشهد بوجود عدد من الأشخاص الملثمين بالكوفية الفلسطينية وهم يقتحمون السجون المصرية ليعطي ذريعة للإعلام المصري بإثبات التهم الموجه ضد الفلسطينيين واتهامهم بالمشاركة في الأحداث المصرية.
يعرض المسلسل على عدد من القنوات الفضائية ويحظي بمتابعة ملايين المشاهدين من شتى أنحاء المعمورة وأي حدث كهذا يشوه صور الفلسطينيين أمام العالم.
والكوفية الفلسطينية عزيزة على كل الفلسطيني ويعتبرونها رمزًا للقضية الفلسطينية ولها قدسية خاصة، وكانت ولازالت رمزًا لهم عبر مراحل النضال الفلسطيني على مدى عقود من الزمن.
وقال أحد النشطاء "لا يحق لا لعادل إمام ولا لأكبر من عادل إمام أن يشوه الكوفية الفلسطينية، كوفية الختيار التي أصبحت رمزًا تاريخيًا عالميًا للنقاء والثورة على الظلم".
واعتبر آخر بأن عادل إمام صديق الشعب الفلسطيني، والشعب الفلسطيني كان ولا زال يعتبر مصر الأم والشقيقة الكبرى والسند، وأضاف الناشط "لم يثبت حتى الآن قيام أي جهة فلسطينية بهذه العملية على الرغم من الاتهامات المتكررة لحركة حماس بضلوعها في اقتحام السجون وهو ما لم يثبت حتى الآن".
وأشار آخر "مطلوب من عادل إمام ومخرج المسلسل العراف، أولاً، سحب المشاهد المخزية التي حاولت تلويث الكوفية الشريفة كي لا تسجل بتاريخ الفن المصري وترسخ بالأذهان أن لابس الكوفية هو ابن عصابة، وثانيًا، ومطلوب توضيح واعتذار مصري من نقابة الفنانين ومن إمام ذاته، ومطلوب من سفيرنا بركات الفرا متابعة الموضوع على اعلي المستويات من أجل ذلك".
وقال ناشط آخر "ومن يهن يسهل الهوان عليه، كوفيتنا كفنا فيها خيرة أبناءنا الشهداء، لا يحق لأحد تلويثها، كنا ونحن طلاب نرفض أن ندخل الحمام فيها لقداستها لدينا".
ووصف ناشط شبابي، عبدالرحمن، في تعليقه على المشاهد  "إلى مزابل التاريخ" تعبيًرا عن غضبه للمشهد الذي رآه بزج الفلسطينيين في الشأن المصري الداخلي.
وبرغم ذلك أكد النشطاء على الترابط العميق والأخوي بين الشعبين الشقيقين من بداية الحياة على كوكب الأرض.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نشطاء فيسبوك من غزة يطالبون عادل إمام بالاعتذار للشعب الفلسطيني   مصر اليوم - نشطاء فيسبوك من غزة يطالبون عادل إمام بالاعتذار للشعب الفلسطيني



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon