مصر اليوم - اكتشفت نفسي ككوميدية في نظرية عمتي

إيناس كامل في حديث إلى "مصر اليوم"

اكتشفت نفسي ككوميدية في "نظرية عمتي"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اكتشفت نفسي ككوميدية في نظرية عمتي

الفنانة إيناس كامل
القاهره - نانسي عبد المنعم

الفنانة إيناس كامل التي يعرض لها حالياً فيلم "نظرية عمتي" كان لها حديث خاص مع "مصر اليوم" حول أعمالها و نظرتها الى واقع السينما و التلفزيون بدأته بالقول: "انا سعيده جدا باول فيلم سينمائي لي خاصة انه اول تجربة كوميدية لي بعد فتره طويلة عانيت فيها بمحاصرة المخرجين لي فى قالب واحد وهو الشر، ولذلك كنت سعيدة عندماعرض علي الفيلم، وشعرت بان هناك من يراني فى منطقة مختلفة وجديدة بالنسبة الي ، وهو ما قاله لي مخرج اعمل اكرم فريد، بعد تصوير عدد من مشاهد الفيلم. فقد قال:"ان المخرجين ظلموك في ادوار الشر لان بداخلك شقاوة وخفة ظل، ممكن ان توظف جيدا والتجربة جديدة علي لان الفيلم "لايت كوميدي" وهو من تاليف عمر طاهر و اخراج اسلام خيري و بطولة هاله صدقي و حورية فرغلي و حسن الرداد، ودوري فيه دور فتاه لديها صديقه عندها مشكلة عاطفية.
واستطردت ايناس حديثها عن الفيلم قائلة: "اجمل ما فيه انه يجمعني باصدقائي المقربين جدا، وهم حورية فرغلي التي عملنا سويا من قبل في "المنتقم" وحسن الرداد الذي بدأ معي في "الدالي" وهم من اكثر المقربين الي فى الوسط الفني ، واقدم فى الفيلم "دويتو" رائع مع حورية حيث نعمل سويا فى الاعداد التلفزيوني ونحن اصدقاء ونحتاج الى نصائح من عمتي التى تشتهر بخبرتها الواسعه فى مجال الحب والزواج" .
ووصفت ايناس فيلم "نظرية عمتي" بانه فيلم من افلام الكوميديا القديمة وقد بررت ذلك قائلة: "ارى ان هذا الفيلم ينتمي الى  نوعية الافلام الكوميدية الهادفة القديمة التى تقدم الفكرة بشكل كوميدي محترم بدون ابتذال ولا تجريح، بحيث من الممكن ان يشاهده كل افراد المجتمع بدون ان يشعر بالخجل من الفاظ او مناظر جريئه، وهذا نفس النهج الذي كنا نشاهده في الافلام القديمة التى تربينا عليها" .
ثم انتقلنا بالحديث عن مسلسل "فض اشتباك" الذي تقوم ايناس بتصويره حاليا فتحدثت عنه قائلة: "هذا المسلسل واجه صعوبات كثيرة خلال تصويره، ولكنه عمل جيد تدور احداثه حول العلاقات فى المجتمع المصري بعد ثورة25 يناير و الاشتباك الذي يحدث بين الناس بسبب الاختلاف في وجهات النظر و الرؤى السياسيه". والمسلسل من اخراج حازم متولي و بطولة احمد صفوت و محمد احمد ماهر و ايهاب فهمي .
أما عن اسباب اعتذارها عن مسلسل "العقرب" تقول ايناس: "مع الاعتزاز بكل العاملين و القائمين على المسلسل الا انني لم اجد في الدور ما سيقدمني بشكل مختلف وجديد، لان الدور كان لفتاة شريرة، وانا تمردت تماما على الشر خصوصاً فى هذه الفتر’" .
·وسألتها، كيف عوضك نجاح مسلسل المنتقم عن اعتذارك عن عدد كبير من الاعمال ؟
و أجابت "بالفعل مسلسل "المنتقم" عوضني كثيرا ،اولا عوضني نفسيا بسبب مساحة الادور التمثيلية الكبيرة بما فيها من كل الوان التمثيل التي يتمنى ان يقدمها اي فنان فى عمل واحد، وذلك نظرا لطبيعه الشخصية ومراحلها الكثيرة التي تمر بها و تطوراتها، وكل ذلك من خلال عمل محترم متكامل فنيا مثل "المنتقم" و مساحة دور اعطتني فرصة ان اعيش من خلالها كل تفاصيل الشخصية، هذا بالاضافه بالتاكيد الى تعاملي مع حاتم علي في الاخراج، و كل هذا بالتاكيد عوضني عن الانتظار لاني أعشق عملي، لكن لا يمكن ان اشارك فى عمل من الممكن ان يضر بي  فنيا لمجرد التواجد ابدا ".
وتُعتبر ايناس من اقل الفنانات فى خطواتهن الفنية مقارنة بايتن عامر و دينا فؤاد بنات الدالي وعن ذلك تقول ايناس: "لا اتضايق لسبب بسيط هو ان هذا التاخير كان بمزاجي بسبب ما ذكرته لك من قبل عن نوعية الادوار التي كانت تعرض علي، لكن ما اعترف به هو انني ما اخطأت فيه هو عدم تواجدي باعمال رمضان، و هذا ما سأحاول تفاديه في الفترة المقبلة".
·و ترى ايناس ان البطوله الجماعيه اثبتت نجاحها فى الدراما مثلما اثبتته فى السينما، وتقول: "بالطبع اتفق مع ذلك، والتجربة اثبتت ذلك في السينما من خلال "اسماعيلية رايح جاي" و "سهر الليالي" و "صعيدي فى الجامعة الامريكية" ، و التي غيرت مسار السينما تماما، اما في التلفزيون فقد فعلوا ذلك في مسلسل "المواطن اكس" و "طرف تالت" العام الماضي، فكل وقت له متطلباته فهذه الايام ليست للبطل المثالي الذى تدور حوله جميع الاحداث" .
وعن اعاده تجربه مسلسلسل 120 حلقه مرة اخرى تقول ايناس: "بالتاكيد، لكن اذا توافرت فيه عوامل النجاح مثلما حدث فى "المنتقم" لكن اذا نقص منها عنصر لا اظن انني اشارك فيها، مع العلم انه اصبح هناك اتجاه للقيام باعمال درامية طويلة من قبل شركات الانتاج، وبالنسبه لي سأكون حريصة جدا فى اختياري" .
· اما عن رأيها فى الاعمال التركيه فتقول :"انا اول من اكتشف الاعمال التركيه اثناء عملي فى قناة "دريم" وذهبت وقتها الى الاستاذ اسامة عز الدين وقلت له اشتر التركي،  وذلك فى اول عمل شاهدته وهو نور ومهند وغيره من الاعمال الاخرى، واهم ما يميزهم هو اهتمامهم بجميع الادوار فى العمل خصوصا ادوار الكومبارس و الادوار الصغيرة وهذا "بيفرق" جدا فى الشكل النهائي للمشهد" .
· وعن رؤيتها للسوق السينمائى الان تقول: "بالتاكيد مع الاستمرارية، لان السينما صناعة مثل اي صناعة فى مصر يعيش من ورائها الالاف، وغالبا من يعيش اليوم بيومه من هذه الصناعه، فكيف تتوقف؟ علينا الا نيأس من الاوضاع الموجوده حاليا و نواجهها باعمال جيدة تعبر عما نمر به ".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اكتشفت نفسي ككوميدية في نظرية عمتي   مصر اليوم - اكتشفت نفسي ككوميدية في نظرية عمتي



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 13:49 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شقيقة سعاد حسني تعلن عن أسماء المتورطين في قتل السندريلا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon