مصر اليوم - دنجوان السينما يؤكد أن التمثيل لم يخطر بباله ويعتبر الفن مهنة شاقّة

"مصر اليوم" انفرد بآخر حوار مع الفنان أحمد رمزي قبل وفاته

"دنجوان" السينما يؤكد أن التمثيل لم يخطر بباله ويعتبر الفن "مهنة شاقّة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دنجوان السينما يؤكد أن التمثيل لم يخطر بباله ويعتبر الفن مهنة شاقّة

الفنان الراحل أحمد رمزي
القاهرة - شيماء مكاوي

انفرد "مصر اليوم" بآخر حوار أجراه "دنجوان السينما المصرية" الفنان أحمد رمزي قبل وفاته بشهور قليله، حيث أعلن رمزي أن التمثيل والفن لم يخطرا بباله وجاءا بالمصادفة، ولم يخطط لهما يومًا، مشيرًا إلى أن التمثيل مهنة شاقة للغاية تجعل الفنان يصل إلى الشيخوخة مبكرًا، نافيًا وجود مشاعر غيرة بينه وبين الفنان رشدي أباظة، وكاشفًا عن الكثير من أسرار حياته العائلية والعاطفية وتعدد علاقاته النسائية، وزيجاته المتعددة وأولاده.
واعترف رمزي بأن صديقه الفنان عمر الشريف هو من فتح شهيته للتمثيل، وكان اختياره لأولى أفلامه السينمائية "أيامنا الحلوة" عن طريق الصدفة عندما كان يلعب لعبته المفضلة "البلياردو" شاهده المخرج حلمي حليم ورشحه للعمل، وأنه وافق على سبيل التجربة ليس أكثر، ولم يكن يتوقع النجاح.
وكشف الفنان أحمد رمزي أيضًا أنه يدين بالفضل للفنانة زينات صدقي، لتشجيعه على الوقوف أمام الكاميرا، وإعطائه دروسًا في التمثيل."دنجوان" السينما يؤكد أن التمثيل لم يخطر بباله ويعتبر الفن "مهنة شاقّة"
وأشار رمزي إلى عتزازه بفيلم "ثرثرة فوق النيل"، لأنه يضم مجموعة من عمالقة الفن.
ونفى رمزي وجود مشاعر غيرة بينه وبين الفنان رشدي أباظة، كما أنه كشف أن الفنان رشدي أباظة كان متعدد العلاقات النسائية.
وتحدث رمزي عن الفنان عادل أدهم وكيف أنه ساعده للدخول في الوسط الفني .
وعن أكثر الافلام قربًا إلى قلبه أجاب بإن كل الأعمال التي قدَّمها يعتز بها وقريبة من قلبه، ولكن الأقرب إليه (صراع في الميناء) مع فاتن حمامة وعمر الشريف، وكذلك فيلم (لن أعترف) مع فاتن وأحمد مظهر، و (أيام وليالي) مع عبد الحليم، و(الأخ الكبير) مع فريد شوقي وهند رستم، و(الاشقياء الثلاثة) مع سعاد حسني وشكري سرحان."دنجوان" السينما يؤكد أن التمثيل لم يخطر بباله ويعتبر الفن "مهنة شاقّة"
وأقرّ بأنه لم يعتزل الفن يومًا بل الفن هو الذي اعتزله، وأنه تم تجاهله من قِبل المخرجين والمنتجين.
وانتقل رمزي للحديث عن والده، وأكد أنه مات أثر حزنه الشديد على ثروته الكاملة التي خسرها في البورصة وأن أحمد كان عمره وقتها 8 سنوات.
وأعلن أيضًا "والدي رحمة الله عليه كان طبيبًا، واستكمل دراسته في إنكلترا، وحصل على الدكتوراه في مجال الجراحة التي تخصص فيها، واثناء دراسته في إنكلترا تعرف على والدتي وهي أسكتلندية، ووقفت إلى جواره حتى أنهى دراسته، وتم الزواج بينهما، وبعد مرور عام ونصف من إعلان زواجهما أنجبا شقيقي الأكبر حسن، الذي يكبرني بعشرة أعوام، وكان حسن متفوقًا دراسيًا ودخل كلية الطب وسافر للدراسة في لندن، ولذلك كان أبي يطمح أن يدخلني كلية الطب مثله ومثل أخي حسن، ولم أكن أحب الطب وفشلت في إقناع والدي برغبتي، وأصر على إلحاقي بكلية الطب ودرست فيها عامين كاملين ثم صممت على تركها، وبصعوبة رضخ أبي لرغبتي بعد معاناة ومشاكل عدة، والتحقت بكلية (فيكتوريا) وكنت سعيدًا جداً بدراستي فيها وتحقيقي أحلامي".
وتحوّل رمزي للحديث عن علاقاته النسائية، واعترف بتعدد علاقاته النسائية منذ سن الثامنة من عمره، وتحدث عن حبيبته الأولى والتي تُدعى باولا، ولم ينس هذا الحب لان الظروف العائلية في ما بينهما هي التي منعت ارتباطهما، وبعد ذلك تزوج رمزي من صديقتها اليونانية الاصل نيكولا."دنجوان" السينما يؤكد أن التمثيل لم يخطر بباله ويعتبر الفن "مهنة شاقّة"
واعترف بأنه تزوج ثلاث مرات، الأولى كانت عطية الله الدرمللي، وأنجب منها ابنته الكبرى باكينام، ثم تزوج الراقصة نجوى فؤاد لمدة ثلاثة أسابيع فقط وانفصلا، أما آخر زوجة فكانت سيدة يونانية تدعى نيكولا، وأنجب منها ابنه نواف وابنته نائلة، وهي تعمل محامية.
وكشف رمزي عن علاقاته بزميلاته في الفن امثال هند رستم الذي قال "ياريت كنت تزوجتها كما قالوا"، واعترف بحبه للفنانة فاتن حمامة من طرف واحد، وصرح بأنه لم يطلب الزواج من الفنانة صباح يومًا ولم يفكر في ذلك.
وكانت آخر كلماته لشباب "ثورة يناير" أنهم "شباب أبرار وشجعان، وأتمنى لهم كل المستقبل الباهر".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دنجوان السينما يؤكد أن التمثيل لم يخطر بباله ويعتبر الفن مهنة شاقّة   مصر اليوم - دنجوان السينما يؤكد أن التمثيل لم يخطر بباله ويعتبر الفن مهنة شاقّة



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon