مصر اليوم - المُطرب عمرو دياب يطرح شروطًا جديدة لتجديد تعاقده مع روتانا

رغم أنّ جمهوره حمّل الشركة مسؤولية تسريب أغانيه قبل البيع

المُطرب عمرو دياب يطرح شروطًا جديدة لتجديد تعاقده مع "روتانا"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المُطرب عمرو دياب يطرح شروطًا جديدة لتجديد تعاقده مع روتانا

النجم عمرو دياب
القاهرة – محمود الرفاعي

القاهرة – محمود الرفاعي بدأت شركة "روتانا" الخليجية، في عقد جلسات عمل مع المطرب عمرو دياب من أجل تجديد تعاقدها معه للمرة الثالثة على التوالي، بعد أنّ حقق الألبوم الأخير "الليلة"، والذي طرح منذ أسابيع قليلة، نجاحًا ملحوظًا في ظل تلك الأوضاع المُتردية والصعبة التي تمر بها البلاد والمنطقة العربية. وأكدّ رئيس شركة "روتانا" سالم الهندي، منذ ما يقرب من 4 أشهر، على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنّ التجديد مع دياب شبه نهائي وأنهم منتظرين طرح الألبوم "الليلة" لكي يتم إعلان التجديد، ولكن بعد طرح الألبوم اختلفت الأمور بعض الشيء، فهناك بعض الشروط الصعبة التي وضعها دياب خلال جلسته الأخيرة مع سالم في دبي قد تؤجل إعلان التعاقد، إضافة إلى عدد من الأزمات التي قد تواجه دياب من جمهوره بسبب تجديد تعاقده مع تلك الشركة الخليجية، وهناك إجماع تام من جمهوره بأنها أساءت له كثيرًا خلال فترة وجوده فيها من 2004 إلى الآن.
عمل درامي
وتعد أولى الشروط التي سيضعها دياب في تجديد تعاقده مع "روتانا"، هو وجود عمل درامي سواء سينمائي أو تليفزيوني تنتجه الشركة له، يعود به إلى جماهيره، لأنه مختفي عنهم منذ أن قدم فيلم "ضحك ولعب وحب وجد"، والذي عرض في 1993.
المقابل المادي
أما الشرط الثاني، والذي يعتبر الأهم من ناحية دياب، هو زيادة المقابل المادي الذي سيحصل عليه خلال فترة التعاقد والمتوقع أنّ تكون 5 أعوام، مقابل إنتاج 4 ألبومات غنائية مثلما حدث في التوقيع الثاني.
ويعد هذا الشرط هو العقبة التي مازال الجدال فيها مستمرًا بين دياب والشركة المنتجة، وتحاول "روتانا" أنّ تجعل المقابل المادي كما هو، والذي يقترب من 30 مليون جنيه مصري، أو بزيادة طفيفة، ولكن دياب يتكلم في ضعف هذا المبلغ خصوصًا أن ألبوماته الثلاثة الأخيرة، حققت نجاحات كبيرة سواء "وياه" و"بناديك تعالى" و"الليلة"، ونال عنهم جوائز عديدة على المستوى العربي والإقليمي.
الدعم الفني
والشرط الثالث الذي وافقت عليه "روتانا" دون مجهود، هو زيادة الموازنة والحصة المالية المُخصصة لإنتاج الألبومات والكليبات، لأنه يود خلال الألبومات المقبلة أنّ يصنعها بأكملها في انكلترا، بداية من التسجيل إلى الهندسة الصوتية، للخروج بأفضل جودة صوتية ممكنة للأغاني.
أما بالنسبة للكليبات، فرغم أنّ دياب اشترط في العقد الماضي على إنتاج كليبين من كل ألبوم، إلا أنّه لم يصور خلال الألبومات الأربع التي طرحها، والتي حملت العنوان ذاته، ولذلك سيكون في العقد الجديد بنودًا أكثر قوة من العقد الماضي، تكفل له تصوير الكليبات التي يريدها في الموازنة التي يحددها.
ومشاكل توقيع العقد لم تتوقف فقط عند الشروط التي وضعها دياب، ولكن هناك أيضًا بعض المشاكل والأزمات التي سيوجهها من لإنهاء توقيع هذا العقد، والتي يأتي في بدايتها أزمته مع جمهوره وعليه التعامل معها.
غضب الديابين
يحمل جمهور عمرو دياب "روتانا" دائمًا سبب تسريب ألبوماته بكاملها، فألبومات دياب الأخيرة سربت جميعها قبل طرحها بأسابيع، وسرب ألبوم "الليلة" وبيع على مواقع الشراء على الانترنت بحسابات مزورة. إضافة إلى أنهم يرون أنّ "روتانا" تعامل عمرو كسعلة مادية يحاولون استغلالها بشتى الطرق من أجل كسب المال.
مصطفى وبهحت قمر
وتعد أكبر أزمة تواجه عمرو قبل التوقيع لـ"روتانا"، هي معرفته أنّه في حالة توقيعه للعقد الجديد، سيحرم من التعامل مع الشاعر أيمن بهجت قمر، وأمير طعيمة، والملحن عمرو مصطفى، ومحمد يحيي، بسبب رفضهم التعامل مع شركة "روتانا"، ورغم أنّ عددًا منهم تصالح مع دياب قبل أسابيع، إلا أنهم مازالوا عند كلمتهم والتي يصعب أن يتراجعوا فيها
ويأمل عمرو في معاودة التعاون معهم مرة أخرى، خصوصًا أنّ عددًا كبيرًا من النقاد عاب عليه، في إبعادهم عن ألبومه الأخير، والذي تأثر بقوة من دونهم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المُطرب عمرو دياب يطرح شروطًا جديدة لتجديد تعاقده مع روتانا   مصر اليوم - المُطرب عمرو دياب يطرح شروطًا جديدة لتجديد تعاقده مع روتانا



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon