مصر اليوم - لجان الإخوان الإلكترونية تلاحق الفنانين والنجوم

استهدفت هيفاء وتامر حسني وحماقي وعلوش

لجان "الإخوان" الإلكترونية تلاحق الفنانين والنجوم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لجان الإخوان الإلكترونية تلاحق الفنانين والنجوم

الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
القاهرة ـ خالد فرج

استطاعت ثورة "30 يونيو" تقليص شعبية "الإخوان" في الشارع المصري والعربي، ولكون الجماعة "المحظورة" معروفة بسلك الطرق الملتوية في معاملاتها على مدى العقود الماضية، قرّرت هذه المرة أن تستغل أسماء نجوم الفن لصالحها، على أمل استعادة جزء من شعبيتها المفقودة، وبغية إحداث حالة انشقاق في علاقة هؤلاء النجوم مع جماهيرهم.
البداية كانت مع المحاولات المضنية التي تبذلها اللجان الإلكترونية لجماعة "الإخوان المسلمين"، بغية حفظ ماء وجهها أمام أنصارها، بعدما أثبتت فشلها الذريع في استقطاب عناصر شابة جديدة تنضم، عوضًا عن العناصر التي انسحبت من صفوفهم، في الفترة الماضية.
ونظرًا للشعبية الكبيرة التي يحظي بها نجوم الفن لدى المصريين، وجدت تلك اللجان في ذلك فرصة سانحة لمحاولة توريط مجموعة من الفنانين في نسب آراء سياسية لهم، مؤيدة لـ"الإخوان"، على أمل استمالة الجمهور إلى صفهم، وعلي هذا الأساس قاموا باختراق عدد من الصفحات الرسمية للفنانين على مواقع التواصل الاجتماعي، ودشّنوا حسابات وهمية، بأسماء فنانين آخرين، نشروا عليها عددًا من الآراء السياسية المناصرة لجماعة "الإخوان".
وكان أبرز ضحايا هذه المخطط كل من بسمة، ومنة فضالي، ونرمين الفقي، وغيرهم، إلا أنهم نجحوا في إفشاله، بعدما تمكنوا من استعادة السيطرة على صفحاتهم مرة أخرى، لتبدأ لجان "الإخوان" رحلة جديدة في البحث عن مخططات آخرى، بغية الإيقاع بالفنانين، حيث توصلوا إلى ضرورة  العثور علي أي صور لفنانين، يلوحون فيها برقم "4"، في إشارة إلى اعتصام "رابعة العدوية".
وبدأت تلك اللجان مرحلة التنبيش عن تلك الصور، إلى أن وجدوا ضالتهم في عدد منها، كان أبرزها للفنان تامر حسني، حيث عثروا على صورة تجمعه بزميله الممثل عمرو يوسف، ويلوح خلالها بأصابعه الأربع، فيما يلوح الآخر بعلامة النصر، حيث قاموا بنشر الصورة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، لتنتشر بعدها كالنار في الهشيم.
ولعب جمهور تامر دورًا كبيرًا في إنقاذ نجمهم المفضل من فخ "الإخوان"، حيث أكّدوا أن تلك الصورة تعود إلى كواليس فيلم "نور عيني"، الذي عرض عام 2010، أي قبل اندلاع أية أحداث سياسية في مصر.
وفي السياق ذاته، لم يتوقع المطرب محمد حماقي أن اندماجه في الغناء عند إطلالته في أحدى حلقات برنامج المسابقات "The Winner Is"، سوف تجعله صيدًا سهلاً لتلك اللجان، التي استغلت غنائه لأغنية "نفسي أبقى جمبه"، وتحديدًا في مقطعها الأول، حيث أشار حماقي آنذاك بعلامة أربعة، لحظة غنائه لهذا المقطع، إلا أن أنصار "الإخوان" كان لهم وجهة نظر آخرى حينما زعموا أن حماقي يشير بعلامة "رابعة" المؤيدة لهم.
ولم يكن الفنانين العرب في معزل عن تلك المناوشات، حيث أثارت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي حالة من الجدل، فور انتشار صورة لها تلوح فيها بعلامة "رابعة"، ولكن اتضح فيما بعد أن تلك الصورة قد التقطت لها في نيسان/أبريل الماضي، أثناء حفل توزيع جوائز مسابقة "Most Engagine" الخاصة بنشاط الفنانين، على مواقع التواصل الاجتماعي، أي قبل قيام الجهات الأمنية بفض اعتصامي "رابعة العدوية" و"النهضة".
وأعربت الفنانة السوريّة كندة علوش عن استيائها الشديد مما تردد بشأن تأييدها لمعتصمي "رابعة العدوية"، إثر انتشار صورتها تلوح بإشارة "رابعة"، حيث أكدت إنها كانت مؤيدة لثورة "30 يونيو"، مضيفة أن "هذه الصورة لا تحمل أية دلالة سياسية، لكونها التقطت لها منذ أعوام عدة.
وتعرض المطرب الفلسطيني محمد عساف، الفائز بلقب "أراب آيدول 2"، لانتقادات واسعة فور انتشار صورة له من النمط ذاته، وهو ما أعطى انطباعًا عن تحيزه إلى جماعة "الإخوان"، لاسيما أن الرئيس المعزول كان يولي اهتمامًا واضحًا بقطاع غزة، الذي ينتمي إليه عساف، إلا أن المطرب الشاب أكّد أن تلك الصورة لا علاقة لها بأي أحداث سياسية سواء في مصر أو غيرها، مضيفًا أنه ظهر ملوحًا في صورة آخرى بعلامة النصر، دون أن يكون لذلك أيضًا أي مغزى سياسي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لجان الإخوان الإلكترونية تلاحق الفنانين والنجوم   مصر اليوم - لجان الإخوان الإلكترونية تلاحق الفنانين والنجوم



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon