مصر اليوم - مصر اليوم يناقش جدوى استخدام يوتيوب كوسيلة للتّرويج للأغاني

أعضاء من الوسط الفنّي أكّدوا نجاحه في الدّعاية للألبومات الجديدة

"مصر اليوم" يناقش جدوى استخدام "يوتيوب" كوسيلة للتّرويج للأغاني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر اليوم يناقش جدوى استخدام يوتيوب كوسيلة للتّرويج للأغاني

استخدام "يوتيوب" كوسيلة للتّرويج للأغاني
القاهرة - شيماء مكاوي

طرح العديد من المطربين بعضاً من أغاني ألبوماتهم على موقع "يوتيوب" وأصبحوا يتنافسون فيما بينهم على نسب المشاهدة على الموقع التي تخطّت الملايين، فهل هذا شكل من أشكال الدّعاية والتّرويج لألبوماتهم بعد انتشار القراصنة التي تقوم بسرقة الألبومات بالكامل وطرحها على المواقع الإلكترونية. يقول المنتج أحمد الدسوقي "أصبح المطربون بالفعل يتنافسون فيما بينهم لطرح أغانٍ منفردة على موقع اليوتيوب وعلى صفحاتهم على مواقع التّواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و"تويتر" وغيرها، والهدف هو الدعاية أولا وأخيرا فالمستمع عندما يستمع إلى تلك الأغنيات وتحوز على إعجابه، يستطيع أن يقوم بشراء الألبوم بأكمله من أجل أن يستمع لباقي الأغنيات، وأنا كمنتج أرى أنه إذا تم حرق أغنية أو أغنيتين من الألبوم والهدف زيادة تسويق الألبوم الغنائي فما المانع لذلك إذا كان الهدف هو زيادة التسويق أو الدعاية الغنائية، ومن جهة أخرى تعتبر هذه محاولة للقضاء على قراصنة الإنترنت التي تقوم بسرقة الألبوم وطرحه على المواقع الإلكترونية وأثر هذا على الإنتاج الغنائي، لذا أرى أن هذا الأمر لا مانع منه ما دام غرضه الدعاية والتسويق".
وأضاف "أما إذا كان هدفه زيادة المنافسة أو زيادة الانتشار للمطرب وسحب البساط من القنوات الفضائية فهذا يعد أمرا يجب الوقوف عنه، لأنه مثلما يكون لهذا الأمر شيئا إيجابياً له يكون له شيء سلبي فانتشار تلك الأغاني على الانترنت يصعب تسويقها على القنوات الفضائية مما يعود بالسلب على المنتج الغنائي لذا يجم تحجيم هذا الأمر بالاتفاق مع المطرب نفسه أولا ، على سبيل المثال طرح أغنية واحدة من أغاني الالبوم.
ويقول الموسيقار هاني مهنى "تابعت هذا الأمر ولاحظته خصوصا وجدت دنيا سمير غانم تروّج لأغنية تلو الآخرى على الموقع الإلكتروني "يوتيوب" وحصلت على نسبة مشاهده عالية، مما جعلني أتساءل ما الفائدة وراء هذا خصوصا أنني علمت أن هذا الأمر يكون بمعرفة الشركة المنتجة وبعد بحث طويل وجدت أن الهدف هو هدف دعائي ووجدت أن الدعاية بهذا الشكل أمر جيد للغاية فالمتصفح للإنترنت الذي استمع إلى تلك الأغاني سيتلهف للاستماع إلى باقي الألبوم وهو متأكد تماما انه سيستمع الي ألبوم جيد ، فهذه فكرة جيدة .
وأضاف "أعتقد أن هذا الأمر لا يؤثر على تسويق الأغاني والفيديو كليب على المحطات الفضائية والإذاعية لأن الإنترنت له جمهوره والتلفزيون والإذاعة لهم جمهورهم أيضا، لذا أنا مع تلك الفكرة ولكن لابد من وجود رقابة على تسويق تلك الأغاني لأن هناك من المطربين من يقومون بتسويق أغنياتهم دون علم المنتج وينكرون فعل هذا ويقولون إنها سرقت وهذا الأمر من الشائع حدوثه.
وتقول المطربة دنيا سمير غانم "سعدت كثيرا لتسويق بعض من أغاني الألبوم الجديد " واحدة تانية خالص" على "يوتيوب " وارتفاع نسب الإعجاب والمشاهدة لملايين، حيث شعرت بالتفاعل المباشر مع جمهوري ومعرفة ردود أفعالهم بشكل حقيقي وهو ما أسعدني كثيرا.
وفي الحقيقة الفكرة كانت بالاتفاق مع الشركة المنتجة للألبوم وكانت فكرة جيدة وسأكررها مرارا وتكرارا ، وسأنتظر طرح الألبوم ومعرفة ردود الأفعال من موقع "يو تيوب".
وأضافت "لا أعتقد أن هذا الأمر سيؤثر بالسلب على تسويق الألبوم بل أعتقد أنه سيؤثر بالإيجاب وسيساعد بشكل أكبر على الترويج والدعاية الحقيقية للألبوم.
ففي الماضي كان يتم الترويج والدعاية ببعض من مقاطع الاغاني ولكن هذا الأمر لا يعد أمرا جيدا لأن المستمع لا يستطيع الاستماع والحكم الصحيح على الأغنية، أما الآن وبعد أن يستمع إلى الأغنية بأكملها يستطيع أن يحكم بشكل جيد على الألبوم بأكمله قبل أن يستمع إلى باقي الأغاني .            

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصر اليوم يناقش جدوى استخدام يوتيوب كوسيلة للتّرويج للأغاني   مصر اليوم - مصر اليوم يناقش جدوى استخدام يوتيوب كوسيلة للتّرويج للأغاني



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon