مصر اليوم - استعد لـاللعب مع الذئاب وزوجي الثالث ابن بلد

رانيا يوسف في حديث إلى "مصر اليوم"

استعد لـ"اللعب مع الذئاب" وزوجي الثالث ابن بلد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - استعد لـاللعب مع الذئاب وزوجي الثالث ابن بلد

الفنانة رانيا يوسف
القاهرة ـ مصطفى القياس

أكَّدَت الفنانة رانيا يوسف لموقع "مصر اليوم" أنها تستعد للبدء في تصوير فيلمها الجديد "اللعب مع الذئاب"، ونفت احتواء الفيلم على مشاهد ساخنة، كما أُشيع أخيرًا، حيث أوضحت أن الفيلم ينتمي لنوعية الأعمال الاجتماعية، ويناقش قضية انتشرت في المجتمع المصري في الآونة الأخيرة، مشيرة إلى أن حياتها الأسرية تسير بشكل طبيعي مع زوجها، وأنه رجل شهم، ويتمتع بأخلاق ابن البلد، وأن زواجهما كان سريعًا لأننها كانت تحتاج رجلاً بمواصفاته. وعن رفضها البطولة المطلقة في رمضان الماضي فتعلن رانيا: "كان هناك أكثر من عمل بطولة مطلقة معروض عليَّ فى رمضان الماضي، ولكنني رفضتهم لأنني لا أبحث عن المادة بقدر ما أبحث عن العمل الجيد الذي يُقدمني للجمهور بشكل جديد ومختلف، وكذلك وجود مخرج قويّ في أيّ عمل يجذبني له من البداية حتى أستفيد وأتعلم من توجيهاته، بغض النظر عن المخرجين الذين تختارهم النجمات ويكون لهن التحكم الأكبر في العمل.
وعن عملها مع إياد نصار للمرة الثانية في فيلم "دومينو" بعد تجربتها معه في "موجة حارة" في رمضان الماضي فتوضِّح رانيا: "حتى الآن لم أوقِّع على هذا العمل، ولكنني أبديت موافقتي المبدئية، وحتى الآن ما زلت أقرأ في سيناريو الفيلم وبعد الانتهاء من قراءته سيكون قراري النهائي بشأن المشاركة فيه، كما أن وجود إياد نصار في العمل يشجعني كثيرًا على قبوله لأنه ممثل متميز، وشكلنا ثنائيًا متميزًا معًا في "موجة حارة".
وعن ابتعادها عن السينما فتؤكِّد رانيا: "لا توجد سينما محترمة في مصر الآن وكلها أفلام شعبية مبتذلة، ولا أحب المشاركة فيها، كما أنني لست بعيدة عن السينما لسبب واحد وهو أنني على مدار الأعوام الثلاثة الماضية قدَّمْت ثلاثة أعمال
سينمائية وهي "ركلام" و "حفلة منتصف الليل" و "واحد صحيح"، وأعتقد أن هذا كافٍ، كما أنني لا أبحث عن السينما التجارية، وأُفضِّل العمل في السينما المستقلة حتى لو من دون أجر".
وعن أسباب رفض رانيا للأعمال التجارية فتوضِّح: "في كل أعمالي الفنية الجديدة أحاول أن أبحث عن المعادلة الصعبة التي تقول إن المادة تكون معقولة، والعمل الفني متكامل ومميز وهادف، ولذلك فأنا لا أبحث عن المادة، والدليل أنني كنت سأتقاضى ثلاثة أضعاف أجري الأصلي مقابل العمل في أعمال تجارية، وكذلك بطولة مطلقة، ولكنني رفضتُ رغبة مني في تقديم أعمال ذات مضمون جيد".
وعن رؤيتها لنفسها وسط نجمات جيلها فتعلن رانيا: "الحمد لله أنا راضية عن نفسي وعما قدمته، وأنا الآن وصلت للنجومية، ولكن النجومية وحدها لا تكفي لأن النجاح والمثابرة على تقديم الأفضل دائمًا هو الشيء الأهم، كما أن هناك الكثير من نجوم الصف الأول الذين يقعون وهم نجوم، ووجدنا ذلك في رمضان الماضي حينما فشلت أعمال الكثير من نجوم الصف الأول، لأن اختياراتهم كانت خطأً ولم يدرسوا أعمالهم جيدًا.
وعن النجمات والنجوم الذين تتمنى العمل معهم فتوضِّح رانيا: "أتمنى تكرار تجربتي مع الزعيم عادل إمام لأنني أحببت العمل معه في "زهايمر"، وأتمنى أيضًا العمل مع الفنان محمود عبدالعزيز ويحيى الفخراني ومع المخرجين شريف وعمرو عرفة.
وردَّت رانيا على من يقول إنها وصلت للنجومية سريعًا من خلال زواجها من محمد مختار وأعلنت: "لا أنكر فضل محمد مختار عليّ، ولكنني لم أصل للنجومية سريعًا وهذا الكلام غير صحيح، لأنني أبطأ نجمات جيلي، ووصولي للنجومية استغرق مني وقتًا طويلاً لأكثر من 15 عامًا، حيث كانت بدايتي في مسلسل "عائلة الحاج متولي" منذ 13 عامًا، واستغرقت حوالى سبعة أعوام حتى حدثت الطفرة والتغيير في أدائي وشكلي، ويمكنني القول إن بدايتي الحقيقية من خلال مسلسل "حرب الجواسيس"، وتوالت بعدها الأعمال الدرامية والسينمائية وصولاً إلى الآن.
وعن اختفاء السينما النسائية فتؤكِّد رانيا: "التنوع هو أهم شيء في السينما والدراما من خلال توليفة مختلفة من الممثلين في كل عمل، وأنا لا أعتقد أن السينما النسائية اختفت لأنها موجودة، وما زالت هناك أكثر من نجمة تشارك البطولة في
السينما، وكذلك تقدم أعمالاً بمفردها". وبسؤالها عن علاقتها مع غادة عبد الرازق وإمكان العمل معها مرة أخرى فتوضح رانيا: "علاقتى جيدة مع غادة، ولا يوجد أي شيء بيننا، وأرفض العمل مع غادة مرة أخرى بعد تجربة "ركلام" إلا في حالة واحدة، وهي وجود مخرج متميز وكبير ويعرف جيدًا كيف يوزع الأدوار بطريقة عادلة،كما أن ثقتي في المخرج ومعرفتي بأنه شخص محترم سيجعلني أعمل مع غادة أو غيرها، هو الشيء الوحيد الذي سيجعلني أقبل المشاركة في أي عمل مليء بالبطلات، لأن هناك مخرجين يخشونعلى البطلة أكثر من العمل نفسه حتى لا يخسرها، لأنها هي التي اختارته لقيادة العمل وليس هو". وعن جرأتها في تصريحاتها فتعلن رانيا: "أحب أن أقول آرائي بكل صراحة وتلقائية، ولكن من دون أن أخطئ في حق أي أحد، والجميع يعرف عني أن ما في قلبي على
لساني، ولا أحب أن أخفي أبداً شيئًا في داخلي، وهذا هو الشيء الأهم". وعن حياتها الأسرية وعلاقتها مع زوجها الثالث فتوضح رانيا الحمد لله حياتي الأسرية تسير بشكل طبيعي مع زوجي طارق، وهو رجل شهم، ويتمتع بأخلاق ابن البلد، وزواجنا كان سريعًا لأنني كنت أحتاج رجلاً بمواصفات طارق، ويقف
بجانبي، والحمد لله أتمنى أن تسير حياتنا دائمًا بشكل طبيعي". وعن علاقتها مع بناتها فتؤكِّد رانيا: "علاقتي مع بناتي علاقة صداقة وليست علاقة أم مع بناتها، وأسمح لهن دائمًا بتبادل الرأي والمناقشات في كل شيء، ودائمًا ما تكون أسرار بناتي معي، ولا يخفون عني شيئًا، وأستطيع القيام بحل مشكلاتهن دائمًا". وعن المطبخ وتجهيز الطعام فتوضح رانيا: "أنا ربة منزل شاطرة ومتميزة في تجهيز الطعام، وعلاقتي في المطبخ بدأت منذ أن كنت أساعد أمي في تجهيز المائدة، وبناتي دائمًا ما أجهز لهن الساندوتشات المدرسية، وأهتم بأن يتناولن طعامًا صحيًا ومفيدًا، وكذلك زوجي يحب أكلي كثيرًا". وأخيرًا، تمنت رانيا لمصر العبور لبر السلام وانتهاء الأزمات الحالية، ودعت لمصر والوطن العربي بالاستقرار، وعودة العمل في السينما من دون أيِّ أزمات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - استعد لـاللعب مع الذئاب وزوجي الثالث ابن بلد   مصر اليوم - استعد لـاللعب مع الذئاب وزوجي الثالث ابن بلد



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon