مصر اليوم - إعلان روتانا عن التعاقد مع تامر حسني يثير غضب عمرو دياب

يملك خيارات أربعة منها العودة إلى "مزيكا" والإنتاج الخاص

إعلان "روتانا" عن التعاقد مع تامر حسني يثير غضب عمرو دياب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إعلان روتانا عن التعاقد مع تامر حسني يثير غضب عمرو دياب

تامر حسني يثير غضب عمرو دياب
القاهرة - محمود الرفاعي

ارتفعت حدّة التوتر بين المطربين عمرو دياب وتامر حسني، عقب إعلان شركة "روتانا" للصوتيات عن تعاقدها مع تامر حسني، ما فتح صفحة جديدة من الأجواء المشحونة، لاسيما أنّ الاثنين أصبحا في شركة إنتاج واحدة. ولم ينل تعاقد "روتانا" الجديد رضا دياب، حيث اعتذر عن افتتاح مقر "روتانا كافيه" الجديد، المقام في إمارة دبي، بعدما عرف أنَّ! الحفل سيشهد إعلان التعاقد.
ويرى المتابعون للوسط الفني أنّ "روتانا" تهدف من التعاقد مع تامر إلى الحصول على مكسبين، الأول هو التقليل من شأن دياب، لايبما إثر مبالغته في الطلبات مقابل التجديد معهم للمرة الثالثة، نظرًا لأنه يعلم جيدًا أنه أكثر المطربين العرب مبيعًا، و"روتانا" تحقق معه الكثير، عبر الألبومات، ورنات الهواتف المحمولة، والـ"كول تون".
وموضحين أنَّ ثاني مكاسب "روتانا" من التعاقد الجديد، هو النسب المالية، التي ستقتصها الشركة من ريع حفلاته، نظرًا لأن شعبية تامر أقوى في دول المغرب العربي، والشام.
ويؤكّد المراقبون أنّ "الأهم هو ما يفكر فيه عمرو دياب، هل سيرضى بالأمر الواقع، ويستمر مع شركته الإنتاجية، أم سيثور عليها، وينتقل إلى شركة أخرى"، مشيرين إلى أنَّ "دياب أمام أربعة اقتراحات، حتى لا يعرض مشواره الغنائي للخطر".
وبيّن المراقبون أنَّ "من بين الخيارات الأربعة التجديد لروتانا، الذي يعدّ الأمر الأقرب، والأفضل لدياب، نظرًا لأنّ الشركات الإنتاجية العربية لن تتمكن من تلبية متطلباته، وسقفه العالي، فضلاً عن أنَّ روتانا هي الشركة الإنتاجية الوحيدة في الوطن العربي التي لم تتأثر بالأحداث السياسية، ومازالت تنتج وتطرح ألبومات، مثل ما كانت عليه قبل ثورات الربيع العربي".
وأضاف المتابعون أنَّ "الخيار الثاني يتمثل في الإنتاج الخاص، ليقدم بذلك دياب منتجه الفني إلى شركة توزيع عالمية، ويبتعد عن مشاكل الشركات العربية والمصرية، وهو أمر سهل، لكنه مع دياب سيكون صعبًا للغاية، بل مستحيلاً"، موضحين أنَّ "هذا يعود لعدد من الأسباب، منها التكلفة العالية التي يتقاضها الشعراء والملحنين والموزعين من دياب، وأنّ دياب يسسجل أثر ممن 20 أغنية، بغية تقديم ألبوم من 12 أغنية، هذا فضلاً عن أنَّ دياب معتاد على أن يأخذ مقابل، ولا يدفع".
واعتبر المراقبون أن من بين الاحتمالات العودة إلى شركة "مزيكا"، حيث أكّد عدد من المقربين لدياب أنّ صاحب الشركة محسن جابر تقدم بعرض لدياب، فور تعاقد "روتانا" مع تامر، نظرًا إلى أنّ عقد دياب مع "روتانا" انتهى، منذ طرحه لألبومه الأخير "الليلة"، في آب/أغسطس الماضي.
ويعد الخيار الأخير أمام دياب هو الانضمام إلى شركة  "نجوم" الإنتاجية، لكونها جديدة في مجال الإنتاج الغنائي، واستطاعت في فترة وجيزة من تأسيسها أن تتعاقد مع نجوم كبار في عالم الغناء المصري، مثل محمد حماقي، وشيرين عبد الوهاب، بل أنّ ألبوماتهم حقّقت مبيعات جيدة، وكانت خطة الدعاية لهم أيضًا جيدة.
يذكر أنَّ دياب تعاقد مع "روتانا" منذ عام 2003، بعد أن انتقل في صفقة تاريخية من عالم الفن "مزيكا"، أراد من خلالها الوليد بن طلال تحجيم دور شركة عالم الفن في الوطن العربي، التي كانت في حينها متعاقدة مع غالبية نجوم الغناء العرب، أمثال سميرة سعيد، وراغب علامة، ولطيفة، ونوال الزغبي، وهشام عباس.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إعلان روتانا عن التعاقد مع تامر حسني يثير غضب عمرو دياب   مصر اليوم - إعلان روتانا عن التعاقد مع تامر حسني يثير غضب عمرو دياب



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 13:49 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شقيقة سعاد حسني تعلن عن أسماء المتورطين في قتل السندريلا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة جديدة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة جديدة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon