مصر اليوم - أحمد بدير والمخرج الشمّاع قدّما رؤيتهما للأوضاع السياسيّة في معرض الكتاب

اعتبر بدير أنَّ الفن مرآة الشعب والشماع أكّد أنّه يعكس عشوائيّة المجتمع

أحمد بدير والمخرج الشمّاع قدّما رؤيتهما للأوضاع السياسيّة في معرض الكتاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أحمد بدير والمخرج الشمّاع قدّما رؤيتهما للأوضاع السياسيّة في معرض الكتاب

الفنان أحمد بدير
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي التقى جمهور معرض القاهرة الدولي للكتاب، الثلاثاء، مع الفنان أحمد بدير والكاتب والمخرج الدكتور عصام الشماع، الذين قدّما شهادتهما بشأن الأوضاع السياسية التي تشهدها مصر، في لقاء أدارته الناقدة ماجدة موريس، وذلك في جناح الفن. ورأى الفنان أحمد بدير أنّ "الشعب المصري لن ينكسر، فهو من استطاع تغيير التاريخ، وقام بثورتين في ثلاثة أعوام"، مشيرًا إلى أنّ "الفن لا ينحاز لأي نظام، وأنه دائمًا يعارض الأنظمة"، مستدلاً على ذلك بالعديد من أعماله، مثل مسرحيته "دستور يا اسيادنا"، التي تحدث فيها عن الانتخابات الرئاسية، وطرح من خلالها فكرة الانتخاب وليس الاستفتاء، إضافة إلى مسرحية "مرسي عاوز كرسي"، والتي ناقشت تزوير انتخابات 2010".
واعتبر بدير أنّ "الفن دائمًا صورة مشرفة لمصر، والفنان هو الشخص الوحيد الذي لا يستفيد من الأنظمة، ويتعرض لكثير من الضغوط، والفن هو مرآة شعبه، ولابد أن يظهر الحقيقة".
ولفت بدير إلى ثقته العالي بقدرة الوّات المسلّحة على التصدي للعنف، والأعمال التخريبية، مؤكّدًا أنّ "مصر ستعود أفضل مما كانت عليه، لأنها دولة كبيرة، لها ثقلها وأهميتها في المنطقة، وذلك بفضل أبنائها الشرفاء وقواتها المسلحة"، معتبرًا أنّ "المشير السيسي هو رجل المرحلة، والمصريون سيحتفلون بالمشير عبد الفتاح السيسي رئيسًا للجمهورية".
واختتم أحمد بدير حديثه مشيرًا إلى اللقاء الذى جمع الفنانين مع المشير السيسي، في احتفالات "أكتوبر" الماضية، مؤكّدًا أنه شعر بالأمان بعدما طالب السيسي بدعم مصر، وكان ردّ السيسي أنّ "طبطب على كتفه".
من جانبه، أكّد المخرج عصام الشماع أنَّ "المتابع للمشهد السياسي المصري لا يستطيع فصل الفترتين السابقتين، المتمثلين في عهد مبارك والأخوان، فهم وجهين لعملة واحدة، ولكن مبارك كان أسوء من الإخوان، فهو أسوء من حكم مصر".
وشدّد الشماع على أنّ "المد الثوري الذي عاشته مصر، في موجتين متتاليتين ما بين 25 يناير و30 يونيو، أكبر دليل على أنّ الشعب كسر الخوف الذي سيطر عليه في عهد مبارك، ولم يعد يقبل أن يحكم بأيّة صورة ديكتاتورية، والذي يظن أنّ الشعب المصري كان خانعًا طوال تاريخه هو أيضًا مخطئ، فطالما غضب الناس، لكن تعبيرهم الثوري كانت له سبل وطرق أخرى".
وطالب الشماع بـ"ضرورة الاهتمام بالفن والثقافة والتذوق للموسيقى والتعليم"، مؤكّدًا "أهمية العلم في نهوض وبناء البلاد، مثل ما فعل محمد علي باشا، عندما أرسل البعثات التعليمية إلى أوروبا، واستطاع في فترة وجيزة بناء نهضة حقيقية في مصر".
وبشأن العلاقة بين الشعب المصري والجيش، أشار الشماع إلى أنّ "هناك من يريد أن يفسد هذه العلاقة، بدعاوى باطلة، مستوردة من الخارج، و يريد أن يوهم الشعب المصري أنه يحكم حكمًا عسكريًا، مثلما حدث في أميركا اللاتينية، وجمهوريات الموز، التي تشهد الانقلابات تلو الانقلابات، أو يستدعي النموذج الباكستاني، وكل هذه الدعاوى باطلة، لأن العلاقة بين الجيش المصري والشعب علاقة متداخلة، بشكل مذهل، منذ آلاف السنين، فالشعب المصري شعب مسالم، لم يخرج من بلاده ليغزو أيّة دولة خارجيّة، وما كان يحدث أنّه دائمًا يتعرض للاحتلال من الخارج، منذ أن جاء الهكسوس لغزو مصر، وأسسوا مملكة لهم في الشمال، استمرت لمدة مئتي عام".
وأشار إلى أنّ "الشعب المصري أسّس الجيش، وساند القائد أحمس، و ضرب الغزاة، ثم عاد إلى أرضه مرة أخرى، يزرعها، وهذه العلاقة التبادلية بين الجيش والشعب استمرت على مدى التاريخ، حتى حرب تشرين الأول/أكتوبر 1973، ثم مع الموجة الثورية الأولى في 2011 والثانية في 2013".
وبشأن الفن، وما يقدمه من أعمال تتسم بالعشوائية، أوضح الدكتور عصام الشماع أنّ "هذا الأمر طبيعي جدًا، ويجب ألا يخيفنا، لأنّ الفن يعبر عن المجتمع، وهذه العشوائية تسود في المجتمع ككل، وعندما يستقر المجتمع، ويبدأ العمل الحقيقي، سيعود الفن إلى سابق عهده، ويجب أن نثق في المستقبل".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أحمد بدير والمخرج الشمّاع قدّما رؤيتهما للأوضاع السياسيّة في معرض الكتاب   مصر اليوم - أحمد بدير والمخرج الشمّاع قدّما رؤيتهما للأوضاع السياسيّة في معرض الكتاب



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon