مصر اليوم - اتّجهت للإنتاج بغيّة تقديم صورة مصريّة أفضل

النجمة إلهام شاهين لـ"مصر اليوم"

اتّجهت للإنتاج بغيّة تقديم صورة مصريّة أفضل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اتّجهت للإنتاج بغيّة تقديم صورة مصريّة أفضل

النجمة إلهام شاهين
القاهرة ـ نهى حماد

نفت النجمة إلهام شاهين احتمال توجهها إلى عالم السياسة، مشيرة إلى أنها تشارك في الموسم الرمضاني المقبل عبر تجربة دراميّة من إنتاجها الشخصي، وإخراج إيناس الدغيدي ، مؤكّدة أنَّ السينما المصرية عرفت أفلامًا لا تتناسب وعراقتها، ما دفعني إلى الإنتاج السينمائي، بغية تقديم صورة أفضل. وأكّدت إلهام، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أنّها "كانت قد فقدت الأمل في الحصول على سيناريو جيد، يعيدها إلى الدراما التليفزيونية، هذا العام، حتى تحدثت إليها المخرجة إيناس الدغيدي، وعرضت عليها سيناريو مسلسل اضطراب عاطفي، الذي تحمّست له عقب القراءة، وقرّرت البدء في التحضير له فورًا، حيث ستبدأ تصويره في نهاية شباط/فبراير المقبل".
وعبّرت إلهام عن سعادتها بتجربتها التليفزيونية الأخيرة "نظرية الجوافة"، لاسيما أنّها قدّمت دورًا مختلفًا عن ما عهده المشاهد منها، مشيرة إلى أنّها "أحبت تقديم الدور الكوميدي، الذي يسخر من كل شيء في مصر".
وأوضحت، بشأن تجربة إنتاجها لـ"نظرية الجوافة"، أنَّ "المسلسل كان يناقش قضية صعبة، وينتقد فترة من أسوء الفترات التي مر بها الشعب المصري في تاريخه، وهي فترة حكم الإخوان، وكان من الصعب جدًا أن يقبل أيّ منتج المغامرة، لاسيما أنّ الإخوان كانوا في هذه الفترة في عزّ جبروتهم، وكان المسلسل يوجّه نقدًا لاذعًا لهم، ولأدائهم، فتحمست لإنتاجه، في محاولة لتقديم شيء للوطن، في تلك الفترة".
وبشأن فيلمها الجديد "يوم للستات"، أكّدت أنّها "انتهت من تصوير المشاهد الداخلية، فيما اضطرت إلى إيقاف التصوير، لأنّ المشاهد الخارجية تحتاج وقتًا صيفيًا، لاسيما أنَّ التصوير سيكون في الشوارع".
وبيّنت إلهام أنّ "محاولتها للإنتاج السينمائي تأتي من رغبة في تحسين صورة الفيلم المصري في الخارج، لاسيما عقب صدور أفلام عدة أساءت للسينما، الأمر الذي جعلني أقرّر تقديم أعمال ذات قيمة، مهما كانت تكلفتها، لأني لا أسعى للربح، ولا أنظر للأمر من زوايته التجارية".
وفي ختام حديثها إلى "مصر اليوم"، لفتت إلهام إلى ما تردّد بشأن نيتها الدخول في عالم السياسة، أو المشاركة في الانتخابات البرلمانية، مؤكّدة أنّ "السياسة لا تناسبها، ولا تليق بها، لأنها شخصية مباشرة ومسالمة، وكل علاقتها مع السياسة تمثّلت في تلبية نداء الوطن، عند مشاركتها في ثورة 30 يونيو، بغية إسقاط نظام الإخوان".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اتّجهت للإنتاج بغيّة تقديم صورة مصريّة أفضل   مصر اليوم - اتّجهت للإنتاج بغيّة تقديم صورة مصريّة أفضل



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon