مصر اليوم - سأطرح ألبومي المصريّ قبل الخليجيّ ونجاحي في مصر أحلى

التونسيَّة أماني السويسيّ في حديث إلى "مصر اليوم"

سأطرح ألبومي المصريّ قبل الخليجيّ ونجاحي في مصر أحلى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سأطرح ألبومي المصريّ قبل الخليجيّ ونجاحي في مصر أحلى

المطربة التونسية أماني السويسي
 القاهرة - مصطفى القياس

 القاهرة - مصطفى القياس أكَّدَت المطربة التونسية أماني السويسي في حديث إلى موقع "مصر اليوم" أنها انتهت من تسجيل أربع أغنيات من ألبومها المصري، والذي تواصل العمل عليه الآن، وسوف تقوم بطرحه فور الانتهاء منه لأنها بعيدة عن سوق الغناء المصري منذ فترة، رغم أنها قدمت من قبل ألبومين ناجحين بالمصرية، ولكنها اتجهت للغناء الخليجي في الفترة الماضية لفتح سوق جديدة لنفسها هناك، فيما اعتبرت أن نجاحها في مصر أحلى من أي مكان آخر.
وأعلنت أماني أيضًا أن "الألبوم سيتضمن حوالي من تسع إلى اثنتي عشرة أغنية، وأنا انتهيت منذ فترة قصيرة من اختيار جميع الأغنيات التي أعكف على تسجيلها الآن، وأتعاون في الالبوم مع عدد كبير من الشعراء والملحنين مثل رامي جمال ومحمد يحيى وأيمن بهجت قمر وعدد كبير من الشعراء والملحنين".
أما عن ألبومها الخليجي الآخر فأوضحت أماني أنها لن تطرحه حتى تطرح ألبومها المصري أولاً، وتضيف أنها بالفعل انتهت من تسجيل جميع أغنياته ومكساجه وكل شيء فيه منذ فترة، ولكنها تنتظر الأغنية التي ستضعها عنوانًا للألبوم".
وأكَّدَت أماني قائلة: "الحمد لله أنا موجودة في سوق الغناء الخليجي في وضع جيد منذ فترة، ولذلك فأنا أحاول أن أقدم شيئًا جيدًا لجمهوري، كما أن الأغنيات الجاهزة لديَّ تكفي لأكثر من ألبومين وليس لألبوم واحد فقط، ولكنني أنتظر أن يكون التحضير للدعاية وطرح الالبوم بشكل جيد حتى أستطيع أن أوقع عقد توزيع للألبوم مع شركة جيدة ، كما أنني أتعاون في الألبوم مع فايز السعيد في ثلاثة اغنيات، وكذلك مع عصام كمال وغيرهم من الشعراء والملحنين والموزعين المتميزين في الخليج".
وردّت أماني على من يقولون إنها اتجهت للغناء الخليجي من أجل المال وقالت إنها لا تعتبر ذلك إدانة لأنها اكتشفت أن المال هو عنصر مساعد وداعم جدًا لنجاح واستمرار الفنان ، بالإضافة إلى أنها تؤكد أن غناءها بالخليجية نابع عن رضا تامّ ورغبة في فتح سوق جديدة لنفسها في الخليج.
أما عن النجاح في مصر وتونس؛ فتؤكد أماني أن هناك اختلافًا وطعمًا كبيرًا بين النجاح في كلتا البلدين، حيث تعتبر نجاحها في مصر أحلى من أي مكان آخر في وقت تقول عن الجمهور التونسي إنه على رأسها من فوق، وخاصة أن بدايتها الفنية كانت هناك ، وكان الجمهور التونسي سببًا في نجاحها ووصولها للجماهير الأخرى".
وبالنسبة إلى العائلة والدعم أوضحت أماني: "عائلتي هي من دعمتني كثيرًا وجعلوني أكمل حياتي الفنية، ورغم انني أُصبت بالإحباط من قبلُ لأكثر من مرة ليس بسبب الفشل، ولكن من المحيط الفني ذاته نتيجة التزامي بمبادئ وأفكار معينة، حتى إنني فكرت أن أترك حياتي الفنية وأكملها في مجال آخر، ولكن وقوف أهلي ورائي جعلني قوية حتى واصلت مسيرتي الفنية".
ورفضت أماني فكرة مشاركتها لأي مطرب في "ديو" غنائي لأنها ترى أنه إذا كان للمطرب نجاح وجماهيرية أكبر منها فسيظل الجمهور يقول عنها إنه السبب في نجاحها طيلة مشوارها الفني.
ورغم أن أماني قدّمت تجارب تمثيلية ناجحة في تونس إلا أنها بعيدة عن التمثيل منذ فترة، ولم تشارك في تجارب تمثيلية في مصر، حيث تقول إن سبب ابتعادها هو الاهتمام بالغناء رغم تجاربها المسرحية الناجحة في تونس، وتتمنى أيضًا أن تجد فكرة مناسبة للتمثيل في مصر قريبًا لإظهار مواهبها التمثيلية الحقيقية في السينما والدراما.
ومن ناحية أخرى، رفضت أماني فكرة المقارنة بين عمرو دياب وتامر حسني، مؤكِّدة: "هذه المقارنة لا تصح أبدًا لأن الجيلين مختلفان، وأنا فتحت عيوني وحينما بدأت أستمع للموسيقى كنت أستمع لعمرو دياب، ولا تصح مقارنة تامر حسني به مع احترامي الشديد لتامر الذي حقق نجاحًا كبيرًا في فترة قصيرة للغاية، ولا يصح أن نقارن شخصًا تاريخه الفني قصير مهما كان ناجحًا بشخص تاريخه الفني أطول بكثير".
وأوضحت علاقتها مع مواطنيها الفنان صابر الرباعى والمطرب والملحن غازي العيادي وأعلنت أن غازي العيادي صديقها، وتعاونت معه من قبل في أغنية تونسية بعنوان "أحسن" ولاقت نجاحًا كبيرًا للغاية، وتربطها به علاقة جيدة للغاية، ولكن صابر الرباعى رغم أن هناك علاقة حب وتواصل واحترام بينهما إلا أنها لا تعتبر العلاقة بينهما فى إطار الصداقة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سأطرح ألبومي المصريّ قبل الخليجيّ ونجاحي في مصر أحلى   مصر اليوم - سأطرح ألبومي المصريّ قبل الخليجيّ ونجاحي في مصر أحلى



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon