مصر اليوم - أجتهد في إعادة رونق فن المالوف عبر إحياء مسيرة والدي
حزبا الليكود والبيت اليهودي يتفقان على صيغة جديدة لقانون منع الأذان حيث يكون القانون ساريًا في ساعات الليل فقط شركة أبل تؤكد أن هواتف أيفون آمنة رغم احتراق بعضها في الصين شبان يستهدفون قوات الاحتلال بعبوة محلية الصنع "كوع" بالقرب من مخيم عايدة شمال بيت لحم قبل قليل الرئيس بشار الأسد يؤكد نتمنى أن يتمكن الواعون في تركيا من دفع أردوغان باتجاه التراجع عن حماقاته ورعونته بالنسبة للموضوع السوري لنتفادى الاصطدام مصادر إسرائيلي تعلن أن بنيامين نتنياهو يرفض دعوة الرئيس الفرنسي للمشاركة في مؤتمر دولي في باريس بعد أسبوعين لدفع عملية السلام عبد العال يؤكد لوفد البرلمان الأوروبى أن الانتقادات لحقوق الإنسان بمصر تجافى الواقع بكين تحث طوكيو على اتخاذ موقف حيال النزعة العسكرية اليابانية رسمياً الزمالك يعلن تراجعه عن الانسحاب من الدورى مقتل "عبد الله عزام" فى مواجهة أمنية بـ"أبو زعبل" مديرية أمن دمياط تطرح 6 أطنان سكر بـ 7 جنيهات للكيلو بمنافذ "أمان" التابعة للداخلية
أخبار عاجلة

الفنان الجزائري علي عوشال لـ"مصر اليوم"

أجتهد في إعادة رونق فن "المالوف" عبر إحياء مسيرة والدي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أجتهد في إعادة رونق فن المالوف عبر إحياء مسيرة والدي

الفنان الجزائري علي عوشال
الجزائر ـ سميرة عوام

أكَّد نجل عملاق فن "المالوف" الجزائري والمغاربي حسان العنابي، المطرب القدير علي عوشال أنه في صدد تحويل المسيرة الفنية لوالده الراحل، بعد نصف قرن من العطاء الفني، إلى مرجع غنائي في الوطن العربي، تستفيد منه الأجيال، لاسيما المولعين بالطرب الأندلسي، والمديح الديني، وغناء المالوف. وأوضح عوشال، في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أنّ "ما قدمه والده عجز على تحقيقه بعض المطربين العرب، من تونس والمغرب، ودول الجوار، لاسيما في الطابع الديني، الذي كان الراحل حسان العنابي قد أدخل عليه نوبات جديدة، لم يتمكن الفنانون الكبار في العالم التفصيل فيها، نظرًا لصعوبة النص المقدم، وبعض الموشاحات الأخرى".
وأشار الفنان علي عوشال إلى أنّ "الشهرة التي صنعها والده في وقت مضى أعطت للجزائر والمغرب العربي مكانة مرموقة ومميزة، حيث مازالت صالونات باريس وإسبانيا وتركيا تحن إلى أغاني الشيخ حسان العنابي، وبمجرد إقامة المهرجانات الدولية، التي تهتم بالتراث الغنائي القديم، تتوجه الدعوة إليّ بغية أن أمثل الجزائر، وكل العرب، في هذه التظاهرات الدولية".
وعن الأغاني التي مازالت مطلوبة في المهرجانات، بيّن عوشال أنّ "في مقدمتها تأتي رائعة فطيمة روحي بني الورشان، وأغنية مولاة الساق الظريف، وهي الأغاني الأكثر طلبًا في الحفلات والأعراس، وحتى المهرجانات العالمية، وذلك لأن نصوص هذه الأغاني مستوحاة من تراث أندلسي، وتركي عميق".
وأضاف "أنا من عائلة فنية، رضعت من المالوف، الذي تعود جذوره إلى الأصول اليهودية، وأخذت الغناء عن والدي، حيث كانت أقدم معه بعض الوصلات والزجل الديني، خلال الحفلات المقامة في تونس وفرنسا".
وتابع "مسيرتي الفنية تفوق الـ32 عامًا، وأكمل مشواري الغنائي بعد رحيل عملاق المالوف المغربي حسان العنابي، منذ 1993"، مشيرًا إلى أنّه "يجتهد في تطوير أغنية المالوف، التي أصبحت مهدّدة بالإندثار، بعد بروز أنواع أخرى على الساحة الفنية، منها الراي والراب والشاوي والغناء العصري، لذا مزج الأغاني القديمة لوالده مع الآلات العصرية، التي تتماشى مع النوتات الموسيقية الخفيفة".
وبشأن مشاركته بهذه الأغاني القديمة، أكّد الفنان علي عوشال أنّ "الجمهور يحن لمثل هذه الأغاني، فيما يطلب الأغاني الخفيفة، لاسيما في الجلسات الخاصة، بغية إضفاء روح العصرنة".
وأقرّ علي عوشال أنّ "الثقافة الجزائرية لا تهتم بغناء والده كثيرًا، على الرغم من أنه مرجعية تاريخية بارزة في العالم، حيث لا يتم تذكره إلا في ذكرى وفاته"، ودعا إلى "الاهتمام بالتراث، لأنه الأرضية الخصبة التي تعرف كل دولة بمقوماتها التاريخية والموسيقية والثقافية على حد سواء".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أجتهد في إعادة رونق فن المالوف عبر إحياء مسيرة والدي   مصر اليوم - أجتهد في إعادة رونق فن المالوف عبر إحياء مسيرة والدي



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon