مصر اليوم - المشاكل تُحاصر شيرين عبدالوهاب بعد طرح ألبومها أنا كتير

مُلحّن يتهمها بعدم الحصول على أجره ومدير أعمالها يُقاضيه

المشاكل تُحاصر شيرين عبدالوهاب بعد طرح ألبومها "أنا كتير"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المشاكل تُحاصر شيرين عبدالوهاب بعد طرح ألبومها أنا كتير

المشاكل تُحاصر شيرين عبدالوهاب
القاهرة ـ محمود الرفاعي

بدأت المشاكل تُحاصر المطربة المصريّة شيرين عبدالوهاب، بعد مرور شهر واحد على طرح ألبومها الجديد "أنا كتير"، وربما تصل خلال الساعات المقبلة إلى ساحات القضاء، وبعد ما وصلت إلى الإدارة القانونيّة في نقابة المهن الموسيقيّة، وهو أمر عادة ما يتكرر مع شيرين مع طرحها لأي ألبوم غنائيّ جديد.ويروي المشكلة المُلحّن محمد عبدالمنعم، فيقول "اجتمعت منذ فترة بالمطربة شيرين عبدالوهاب حينما كانت تُحضّر في ذلك الوقت لألبومها الجديد، واتفقنا على أن نتعاون خلال هذا العمل في عدد من الأغاني، وبالفعل بعد فترة من التحضيرات قدّمت لها ثلاثة أغنيات لكي تطرحها خلال الألبوم، الأولى كانت بعنوان (طايرة من الفرحة)، وتلك الأغنية قامت شيرين بغنائها كاملة خلال استضافتها في برنامج (كرسي في الكلوب)، مع الإعلاميّة لميس الحديدي، أما الأغنية الثانية فهي بعنوان (آه يا دنيا) وقامت بغنائها عندما تم استضافتها خلال الحلقات المباشرة برنامج المواهب الغنائية (أراب أيدول)، ولم تكتفِ بذلك فقط بل قامت أيضًا بتصميم فيديو لها وطرحها على موقع (يوتيوب)، وتُعدّ هذه الأغنية هي سبب انطلاق بوسي في الغناء، ولذلك أرادت شيرين استغلال نجاح الأغنية لصنع دعاية لنفسها ولألبومها الجديد، أما الأغنية الثالثة والأخيرة فبعنوان (من باب العلم بالشيء) وتلك الأغنية تم تسجيلها في الاستوديو الخاص بها، والأمر لم يتوقف عند هذا الحد، بل اتفقت شيرين معي على أن تُطلق على ألبومها (طايرة من الفرحة)، بدلاً من (أنا كتير)، لأنها معجبة بالأغنية، كما ستقوم بتصويرها بطريقة الفيديو كليب، وعلى الرغم من قيامها بغناء تلك الأغاني في عددٍ من البرامج وحرقها لها، م أتحدث معها في أي مقابل ماديّ، إلى أن فوجئت في يوم تُرسل لي شقيقها لكي يتفاوض معي للخفض من أجر أغنية (طايرة من الفرحة)، رغم أنها تعلم جيدًا أن أجري واحد لا يتغير مع أي فنان أتعامل معه، ولكنها أرادت أن تُفاصل في السعر، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل وصل أن أرسلت مع شقيقها مبلغًا تُطالبني على لسانه بان أتنازل لها به عن الأغنية كأنه عربون، وأنها ستستكمله في أقرب فرصة، أما أغنية (آه يا دنيا)، فكنت قد تعاقدت عليها على أن تُعرض في فيلم (الألمانيّ) فقط، ويمنع استخدامها خارجه، وهو الأمر الذي وافقت عليه شيرين، وقمت بتأجير الاستوديو لها وسجّلتها بالفعل، وعندما طالبتها بأجري وعدتني بأنها سترسله لي، حاولت أن اتصل بشقيقها، ولكني وجدته يتهرّب مني، وهذه ليست المرة الأولى التي تفعل فيها شيرين هذا الأمر معي، ففي ألبومها السابق (اسأل عليا)، فقد طلبت مني أغنية وبالفعل نفذتها لها، ولم أُحاسبها عليها، نظرًا لأنني كنت مُقيم خارج البلاد، ولكنها لم تستخدمها في برامج أو طرحها، والموضوع حاليًا في ساحات التحكيم في نقابة المهن الموسيقيّة، حيث أنني بلّغت النقابة بالأمر، ووصل إلى يد المستشار القانوني سعد متولي، الذي أكّد لي على أنه لا يجوز أن يُغني أحد أغنية من دون الحصول على تصريح".
وأكّد أيمن نابليون، مدير أعمال شيرين عبدالوهاب، أن "التصريحات التى أدلى بها الملحن محمد عبدالمنعم هي مجرد افتراءات، ليس لها أي أساس من الصحة، فمحمد يُسيء إلى سمعة المطربة، ولذلك سنلجأ إلى القضاء، ونتهمه بالتشهير والإساءة إلى فنانة كبيرة لها مكانتها، خصوصًا أننا نمتلك الأوراق كافة والتنازلات التي تثبت أنه قد حصل على التزاماته المادية منّا"، مضيفًا "شيرين غنّت أغنية (طايرة من الفرحة) بعد أن دفعت ثمنها، ولكن عدم طرح الأغنية في الألبوم الجديد هو أمر يعود لها، فبنظرتها الفنيّة رأت أن الأغنية لا تتلاءم مع طبيعة الألبوم، وهو الأمر الذي أغضب الملحن، وجعله يخرج ويقول هذه الافتراءات، ولكننا سنأخذ حقنا عن طريق قضائنا النزيه، ومن يعرف شيرين جيدًا، يعلم أنها من المستحيل أن تضرّ شخصًا أو تنقص من أجره، فهي إنسانة قبل أن تكون فنانة".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المشاكل تُحاصر شيرين عبدالوهاب بعد طرح ألبومها أنا كتير   مصر اليوم - المشاكل تُحاصر شيرين عبدالوهاب بعد طرح ألبومها أنا كتير



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 13:49 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شقيقة سعاد حسني تعلن عن أسماء المتورطين في قتل السندريلا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon