مصر اليوم - دور المخرج التليفزيوني في الدراما يدور بين الإبداع الفنيّ والتكنيك التقنيّ

اختلاف فكريّ يؤكّد غياب الاحترافيّة والمهنيّة وتخبّط الحالة العربيّة

دور المخرج التليفزيوني في الدراما يدور بين الإبداع الفنيّ والتكنيك التقنيّ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دور المخرج التليفزيوني في الدراما يدور بين الإبداع الفنيّ والتكنيك التقنيّ

مهمة المخرج في الأعمال الدرامية تدور بين الإبداع الفنيّ والتكنيك التقنيّ
بيروت ـ غيث حمّور

بين التنكيك والتقنية من جهة، وإبداع في اللقطة وإدراتها من جهة أخرى، تندرج مهمة المخرج التليفزيوني في الأعمال الدرامية، ورغم أن النص هو المادة الأولية والأساسية في أي عمل درامي، فإن المخرج هو المترجم لهذه المادة إلى صورة، يختلف النقاد على حجم الدور الإبداعي في عمل المخرج التليفزيوني، مقارنة بالجانب

التقني، وفي الوقت ذاته نجد أن مخرجي الدراما "العرب" أيضًا يختلفون على هذا الحجم، وذلك يبدو جليًا في اللقاءات والتصريحات التي يطلقونها في مختلف وسائل الإعلام.

  مصر اليوم - دور المخرج التليفزيوني في الدراما يدور بين الإبداع الفنيّ والتكنيك التقنيّ

فبعض المخرجين يعتبرون أن الدور الإبداعي للمخرج هو الأساس في أي عمل درامي، ويرى هؤلاء أن السينماريو والحوار الذي يقدمه الكاتب يكون في معظم الحالات أقرب للنص الأدبي منه للنص التليفزيوني، ومهمة المخرج أن يترجم ويعيد صياغة النص والعلاقات والحبكات، ويضع النقاط على الحروف من خلال رؤيته الفنية والإبداعية، ويدلل المخرجون أصحاب هذا الرأي على الفارق الواضح بين النص على الورق وبين الصورة التي تظهر على الشاشة، ويضيفون بأن الحالة الإبداعية والرؤية الخاصة بمخرج العمل هي الطاغية على جميع الجوانب الإبداعية الأخرى في العمل التليفزيوني، بما فيها النص والتمثيل.

  مصر اليوم - دور المخرج التليفزيوني في الدراما يدور بين الإبداع الفنيّ والتكنيك التقنيّ

ويؤكد هؤلاء أن المسؤولية في نجاح عمل من فشله تقع على عاتق المخرج، الذي يتحمل ردود الفعل، ويكون خط الدفاع الأول، ومتلقي الضربات، من النقاد والمتابعين والمشاهدين على حد سواء.
من جهة أخرى، يَعتقد مخرجون آخرون أن الهوية البصرية التي يقدمها المخرج يجب أن تنبع من النص والحبكة والقصة، وفي كثير من الحالات يكون الإبداع في العمل لصالح كاتب النص والفكرة، فيما يكون دور المخرج في تحويل النص إلى صورة، إن كانت تحمل جانبًا إبداعيًا ما، فإنها في الأساس جانب تكنيكي وتقني متكرر.

  مصر اليوم - دور المخرج التليفزيوني في الدراما يدور بين الإبداع الفنيّ والتكنيك التقنيّ

فيما يذهب فصيل ثالث إلى القول أن كل ما يقال عن بصمة المخرج وأسلوبية إخراجية خاصة أمر غير حقيقي، وكل ما يقال عن درسة إخراجية أو شكل إخراجي لشخص ما، هو عبارة عن كلام في الهواء، ولا يمت للواقع بصلة، فدور المخرج التلفزيوني لا يتعدى كونه مديرًا تقنيًا.
أما الرأي الأكثر اعتدالاً فكان للبعض من المخرجين العرب الذين اعتبروا أن العملية الابداعية منقسمة بين المخرج والكاتب وحتى الممثل، والانسجام بين الثلاثة يخلق حالة إبداعية مقبولة للمشاهد، وتحمل البعد الفكري والإنساني والحياتي والاجتماعي في مضمونها.
وقد يكون التناقض في آراء النقاد مقبولاً في بعض الحالات، فالناقد يحكم على العمل بعد مشاهدته، ويكوّن رأيه بناءً عليه، ولكن التناقض والاختلاف بين المخرجين على حجم الإبداع في العمل التليفزيوني، مرفوض تمامًا، ويعكس حال الدراما العربية عمومًا، التي تعاني من التخبط في ما تقدمه من نتاج، وغياب الحرفية والمهنية، خاصة في ظل غياب المؤسسة الأكاديمية القادرة على تقديم المعلومة الصحيحة، والتوجيه الصحيح لقيادة دفة الأعمال التليفزيونية، فأن يقول مخرج إن الابداع حكر على المخرج، ويقول آخر إن الإبداع حكر على الكاتب، فيما يؤكد ثالث أن العملية مقسمة بين الكاتب والمخرج والممثل، ويصرح رابع بأن العمل التليفزيوني لا يحمل أي ابداع في الأساس، وهو عبارة عن تكنيكات فنية، فالأمر يدعو إلى التساؤل عن ماهية وطريقة تفكير مخرجينا، ويؤكد عدم الفهم الكافي لمهامهم وطريقة عملهم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دور المخرج التليفزيوني في الدراما يدور بين الإبداع الفنيّ والتكنيك التقنيّ   مصر اليوم - دور المخرج التليفزيوني في الدراما يدور بين الإبداع الفنيّ والتكنيك التقنيّ



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج للقضاء على اخراجات البنكرياس قبل أن تتحوّل إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon