مصر اليوم - أول علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي

أثبتته فعاليته دراسة أكاديمية حديثة

أول علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أول علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي

علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي
 لندن ـ ماريا طبراني

 لندن ـ ماريا طبراني هل يبدو منطقيًا أن يكون التشيلي علاجًا للصداع النصفي؟ هذا هو السؤال الذي قامت على أساسه دراسة جديدة اكتفت أن فلفل التشيلي في إمكانه أن يقدم حلًا فوريًا للصداع النصفي الذي يتسبب في ألم مبرح للمصابين به. أشارت الدراسة إلى أن هناك تشابهًا كبيرًا بين ما يحدث في المخ أثناء الإصابة بنوبة الصداع النصفي وبين استجابة البشرة

عند الدهان بزيت التشيلي، وهو ما شجع أحد الفرق البحثية في استخدام كيفية تعامل الجسم مع التشيلي في تطوير أحد الأدوية الجديدة للصداع النصفي.كشفت الدراسة عن أن مادة كابسايسين التي يحتوي عليها فلفل التشيلي، وهو المادة المسؤولة عن الطعم الحار، تؤدي إلى زيادة الكاليستون المرتبط بالببتيدات، وهو ما يزيد من تدفق الدم في المنطقة المتأثرة. بلك يكون زيت التشيلي من العوامل التي تساعد على التقليل من تدفقات الدم في المنطقة التي يتواجد بها. وتعكف بعض شركات الأدوية الحيوية في الوقت الجاري على تطوير عقار كيميائي يحمل الألم من عصب إلى آخر أثناء الإصابة بالصداع النصفي.تأمل الشركة المطورة للعلاج الجديد من خلال النجاح في منع الألم من الوصول إلى مستقبلات الأعصاب في أن تتمكن من استخدام طريقة عمل مكونات زيت التشيلي، وكيف يمكنها زيادة تدفق الدم في المنطقة التي تغطيها. وتقوم شركة "أمجين" في الوقت الجاري بدراسة إمكان استخدام أثر التشيلي على البشرة في تطوير علاج للآلام الفتاكة للصداع النصفي، حيث تستهدف استخدام زيت التشيلي في منع رسالة الألم الناتج عن هذا النوع من الصداع إلى مراكز الاستقبال العصبية في المخ، ومن ثَمَ التخلص نهائيًا من هذه الآلام.قامت الشركة بتجربة عيادية عملية، وحقنت أحد المصابين بالصداع النصفي بعقارها الجديد بعد دهان مكان الحقن بزيت التشيلي، وبالفعل نجح العلاج الجديد في منع تدفقات الدم من الزيادة، ومن ثَمَ جنب الحالة الإحساس بالألم الحاد للصداع النصفي. ويعمل العقار الجديد معتمدًا على زيت التشيلي كعامل مساعد يؤدي إلى الحد من وصول إشارة الألم إلى المستقبلات العصبية في المخ، وفقًا لنتائج الدراسة التي أجراها فريق بحثي في مركز سان فرانسيسكو للرعاية الصحية التابع لجامعة كاليفورنيا، والتي نشرتها قناة "بلومبيرغ" الإخبارية. وتستهدف الدراسة الجديدة أحد أمرين، إما أن تمنع وصول إشارة الألم الحاد إلى المستقبلات العصبية في المخ، أو أن تقوم بإزالة الكاليستون المرتبط بالببتيدات.الجدير بالذكر والمثير للاهتمام أنه على الرغم من شيوع مشكلة الإصابة بالصداع النصفي، إلا أنه حتى الآن لم يتم تطوير أي عقار خاص بعلاج هذا المرض، لذلك تُعد الدراسة الحديثة التي بين أيدينا هي الأولى من نوعها التي تُخصص لهذا الغرض. ويُعرف أيضًا أن معظم أدوية الصداع النصفي تعمل على منع تمدد الأوعية الدموية والسيطرة عليها وهي في حجم صغير، حتى لا تزداد جودة إشارة الألم الواصلة إلى المستقبلات العصبية بالمخ حتى لا يزداد الشعور بالألم.

 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أول علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي   مصر اليوم - أول علاج يطور خصيصًا للصداع النصفي



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon