مصر اليوم - أزمة نقص الدواء صداع يؤرق القطاع الطبي المصري

ارتفاع سعر الدولار وضعف الربح هو السبب

أزمة نقص الدواء صداع يؤرق القطاع الطبي المصري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أزمة نقص الدواء صداع يؤرق القطاع الطبي المصري

مراة تعاني من الصداع
القاهرة ـ عمرو والي

حذر خبراء وصيادلة مصريون، من أزمة طاحنة في سوق الدواء خلال الفترة المقبلة، وذلك نتيجة ارتفاع سعر الدولار، وتآكل هامش الربح المتحقق للشركات, وأن الأدوية الناقصة في السوق تتراوح ما بين 250 إلى 350 صنفًا، في ما أكدوا أن الحل يكمن في تحرك سعر الدواء، إلا أن ذلك يواجه صعوبات عدة، فيما وصفت وزارة الصحة المصرية الأزمة بأنها ظاهرة عالمية.
وقال عضو "شعبة أصحاب الصيدليات" في الغرفة التجارية في القاهرة، الدكتور زكى عبداللطيف، في حديث لـ"مصر اليوم"، أن الأزمة قد تزداد خلال الفترة المقبلة لسبب تقليل التصنيف الائتماني لمصر، والذي أدى إلى تراجع شركات كبرى في عملية التسهيلات الممنوحة سواء مصنع أو مستورد، وأن الأزمة بدأت لعدم تحريك أسعار بعض الأصناف التي تمثل صناعتها أو استيرادها خسارة للمنتج، وبالتالي تقليل حجم الإنتاج إلى أقل معدل, وأن المسؤولين عن الصناعة لم يتخذوا القرار المناسب من المنظور السياسي, مما سبب مشكلات للمرضى.
وأشار د.عبداللطيف إلى أن الزيادة في سعر صرف العملة وعدم توافرها مع ثبات سعر البيع, رغم الزيادة المستمرة في كل عناصر التكلفة، أدى إلى توقف إنتاج أو استيراد المنتجات، بالإضافة إلى سوء الأحوال الأمنية الذي دفع المصانع إلى تقليل ساعات العمل، وكلها عوامل أثرت على إنتاجية السوق المصري، مؤكدًا أن النقص في الأدوية يُشكل أزمة على المستويات الصحية والاجتماعية كافة، بالإضافة إلى الصيدلي الذي يحصل على هامش ربح ضئيل للغاية، نتيجة انخفاض معدلات البيع اليومي.
وقال رئيس الإدارة المركزية للشؤون الصيدلية، الدكتور محسن عبدالعليم، في تصريحاته لـ"مصر اليوم"، "إن نقص الدواء ظاهرة عالمية، ولكن في مصر كانت الأزمة أوضح لسبب الظروف التي تمر بها البلاد، فالمريض يتمسك بما يكتبه الطبيب من دون إدراك أن البديل قد يؤدى النتائج نفسها, وهذه ثقافة خاطئة يجب على المواطن تغييرها، فالأدوية كلها لها بدائل ماعدا أصناف نادرة الوجود"، موضحًا أن انتهاء الأزمة تمامًا سيكون صعب المنال، وأن الأصناف التي تعاني النقص لا تتجاوز 100 صنف فقط.
ورصد "المركز المصري للحق في الدواء"، خلال عملية الرصد الشهري عن شهر نيسان/أبريل الجاري، وجود نواقص في عدد من الأدوية المهمة مثل داي نايترا، وهو لا وجود له رغم أهميته الكبيرة لمرضى الصدر، فعدم توافره يتسبب في إصابة مريض الصدر بالذبحة الصدرية والموت في الحال، كما أن هذا الشهر سجل نقصًا كبيرًا للأنسولين لسبب عدم قيام "الشركة المصرية لتجارة الأدوية" باستيراده، لسبب الضعف المادي المخصص من وزارة الصحة، وهو ما يُشكل خطرًا يهدد مرضى السكر في مصر، وأيضاً ألبان الأطفال "ليبو ملك" و"بايوميل 1" مدعم مما يُشكل خطرًا كبيرًا عليهم ، وعقار "سوليوكورتيف" أمبول لعلاج أزمات الربو الحادة وحساسية الصدر، وهو دواء لا بديل له، وعقار "سوريستريت" حيث يتم إنقاذ مرضى الفشل الكلوي المصاحب لارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم، وعقار "سلاتسيل" للأمراض النفسية، وليس له بديل في الأسواق وغيرها من الأصناف الدوائية.
جدير بالذكر أن السوق المصرية حققت نموًا بلغ 11٪ للعام 2012، ومبيعات وصلت إلى 22 مليار جنيه بزيادة قدرها 18٪ عن عام 2011 لزيادة أسعار الأدوية المتداولة في السوق المصرية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أزمة نقص الدواء صداع يؤرق القطاع الطبي المصري   مصر اليوم - أزمة نقص الدواء صداع يؤرق القطاع الطبي المصري



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 14:13 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تتناول تأثير فيتامين "دي" على ضعف عظام الإنسان

GMT 13:58 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أطباء ينصحون بأهمية الفحص قبل تناول "ميثوتريكسات" كعلاج
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon