مصر اليوم - حقائب النساء مرتع للجراثيم والبكتيريا

تضاهي الموجودة في دورات المياه

حقائب النساء مرتع للجراثيم والبكتيريا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حقائب النساء مرتع للجراثيم والبكتيريا

صورة تعبيرية لحقيبة امرأة
لندن ـ ماريا طبراني

يمكن أن تتحول حقيبة اليد التي تحملها المرأة إلى وباء، حيث أشارت دراسة حديثة إلى أنه من الممكن أن تكون هذه الحقيبة مرتعًا لكمية هائلة من البكتريا والجراثيم، التي قد تصل إلى الكمية نفسها من البكتريا الموجودة في دورات المياه.وتُعزَى كثرة الجراثيم في حقائب اليد النسائية إلى محتويات الحقيبة نفسها، التي من أهمها علب وزجاجات الكريم والدهانات المختلفة التي تحتوي الواحدة منها على بكتيريا تضاهي البكتيريا الموجودة في قاعدة دورات  المياه، بينما كشفت الدراسة عن أن أصابع أحمر الشفاة والمسكرة تحتوي على جراثيم أقل. وأشار الباحثون إلى أن الحقائب المصنوعة من الجلد تعتبر أكثر أنواع الحقائب النسائية احتواءً على الجراثيم والبكتيريا، حيث توفر البطانة المصنوعة من أقمشة ناعمة بيئة مثالية لتكاثر البكتيريا ونموها وانتشارها.ونصحت الدراسة بأن تقوم المرأة بتظيف يديها وحقيبتها بالمناديل المعقمة ليقين أنفسهن من التعرض للبكتيريا الضارة وما قد تسببه من أمراض، بالإضافة إلى الحد من انتشار الجراثيم.ويعود تزايد الجراثيم في حقائب اليد إلى أن الحقيبة هي أكثر الأشياء اتصالًا بيد المرأة التي تلمس الكثير من الأسطح التي غالبًا ما تحتوي على بكتيريا وجراثيم، وبمجرد دخول الجراثيم إلى الحقيبة وتفاعل الأيدي معها بالداخل تنتقل بسهولة إلى المزيد من الأسطح مما يعمل على انتشارها. ويُنصح لذلك بالتعقيم الدوري لليدين مع تنظيف الحقائب بصفة دورية أيضًا، حتى تضمن المرأة الابتعاد عن الجراثيم وما يمكن أن تسببه من أمراض.وظهرت هذه الدراسة في أعقاب توصل دراسات سابقة إلى أن المطابخ في مكان العمل تعتبر من أكثر الأماكن قذارة وأخطرها لما تنقله من جراثيم إلى الأسطح في باقي الأماكن. وأشارت الدراسة السابقة إلى أن مطابخ مكان العمل والشركات تحتوي على أسطح ملوثة بالبكتيريا بنسبة 50%، وأن النوع السائد بين أنواع هذه البكتيريا هو القولونيات التي تعود إلى الجهاز الهضمي مرة أخرى عن طريق اللمس، وتسبب مشكلات صحية خطيرة. وتحتوي أسطح الأحواض الموجودة في تلك المطابخ ومقابض الأبواب والمبردات على هذا النوع الأخير من البكتيريا القولونية الضارة بالجهاز الهضمي.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حقائب النساء مرتع للجراثيم والبكتيريا   مصر اليوم - حقائب النساء مرتع للجراثيم والبكتيريا



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon