مصر اليوم - عقار ليكسوميا يُقلل من حقن الأنسولين

يخفف عن مرضى السكري معاناتهم اليومية

عقار "ليكسوميا" يُقلل من حقن الأنسولين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عقار ليكسوميا يُقلل من حقن الأنسولين

عقار"ليكسوميا"
لندن ـ رانيا سجعان

وافقت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا على تعديل أسلوب علاجها لمرضى السكري، وذلك باستخدام أسلوب الحقنة الواحدة يوميًا.ويوفر هذا الأسلوب الجديد المعروف باسم حقنة ليكسيسيناتيد على مرضى السكري معاناة حقن أنفسهم يوميًا بعد أو قبل كل وجبة.ويقول الخبراء إن طريقة العلاج الجديدة هذه تتميز برخص ثمنها، حيث تبلغ قيمة الجرعة الواحدة مبلغ 1.90 جنيهًا إسترلينيًا، الأمر الذي يمكن أن يوفر على هيئة الخدمات الصحية الوطنية مبلغ 70 مليون جنيه إسترليني على مدى خمس سنوات.ويذكر أن عدد مرضى ارتفاع نسبة السكر في الدم من البريطانيين يبلغ حتى الآن 3 ملايين مريض، ويعاني هؤلاء من اضطرارهم إلى حقن أنفسهم يوميا بعد أو قبل كل وجبة طعام يتناولونها.وتعجز نسبة كبيرة من هؤلاء المرضي عن الالتزام الدقيق بهذا الحقن، بما يعنى تفاقم حالتهم الصحية على المدى البعيد، والتي قد تشمل إصابتهم بالعمى والفشل الكلوي والالتهابات التي قد تؤدي إلى بتر الأطراف.ويقول أستاذ الطب في جامعة بيرمنغهام البروفيسور أنطوني بارنيت إن عقار ليكسيسيناتيد المعروف تجاريًا باسم (ليكسوميا) يساعد على جعل عملية التعامل مع المرض أكثر بساطة.ويساعد العقار كذلك على التحكم في الوزن كما يمكن تناوله مع غيره من أساليب علاج مرض السكري، هذا فضلاً عن كونه أرخص من غيره من الأدوية المنافسة.يذكر أن نسبة عشرة في المائة من نفقات هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا والتي تبلغ سنويًا 9 مليارات جنيه، يتم إنفاقها في علاج مرضى السكر، ومن بينها 130 مليون جنيه على الأقراص وحدها.
وثيت أن مرض السكري من النوع الثاني يمثل نسبة 90 في المائة من حالات المرض، وأن البدانة تمثل الخطر الأكبر على مرضى هذا النوع، وتزداد خطورة المرض مع المرضى الذين تزيد أعمارهم على 40 عامًا ومع وجود مريض بالمرض نفسسه في العائلة.
أما النوع الأول من المرض فهو نادر نسبيًا، ويحدث بسبب خلل جيني وعدوى فيروسية، وعادة ما يصيب ضحاياه بعد سن الثلاثين، بينما يصيب النوع الثالث المعروف باسم سكر الحمل النساء الحوامل فقط.
ومن بين أعراض مرض السكري من النوع الثاني كثرة التبول وزيادة العطش وغشاوة البصر، وانخفاض غير مفهوم في الوزن، بالإضافة إلى الإعياء الشديد.
ويقول الخبراء إن عقار ليكسوميا هو أول عقار يؤخذ مرة واحدة يوميًا، ويستهدف كمية السكر بالدم بعد تناول وجبة الطعام، وهو يوفر عملية تعاطي حقن الأنسولين أربع مرات أو أكثر يوميًا. وفضلاً عن ذلك فإن تعاطي المزيد من الأنسولين قد يسبب انخفاضًا في نسبة السكر في الدم، الذي تتمثل خطورته في فقدان الشعور والوعي. كما أن أساليب العلاج الأخرى التقليدية تتسبب في زيادة الوزن التي يعاني منها أصلاً مرضى السكر، وفضلاً عن هذا وذاك فإن المرضى لا يفضلون إلا الحقن.
وتقول مريضة عمرها 64 عاما، وتتناول العقار الجديد "إنه يقلل الشهية وبالتالي انخفاض الوزن تدريجيًا، كما أنه يجعل من مستوى السكر في الدم أكثر استقرارًا"، وأضافت أنها تشعر معه بمزيد من النشاط، كما أنه ساعدها في خفض كميات الأنسولين التي كانت تتناولها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عقار ليكسوميا يُقلل من حقن الأنسولين   مصر اليوم - عقار ليكسوميا يُقلل من حقن الأنسولين



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon