مصر اليوم - مُتعاطُو المُخدِّرات يعانون من مشاكل الخصوبة

المُدخِّنات ينجبن ذكورًا مع انخفاض "المنوية"

مُتعاطُو المُخدِّرات يعانون من مشاكل الخصوبة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مُتعاطُو المُخدِّرات يعانون من مشاكل الخصوبة

الرجال الذين يتعاطون المُخدِّرات أكثر عرضة لمشاكل في الخصوبة
كانبرا ـ ريتا مهنا

أكدت دراسة علمية حديثة، أن الرجال الذين يدخّنون أو يتعاطون المُخدِّرات أكثر عرضة للمعاناة من مشاكل في الخصوبة ونقص عدد الحيوانات المنوية، وأن زوجاتهم المدخّنات أكثر عرضة لإنجاب الذكور.وأوضحت الدراسة، التي نُشرت، الثلاثاء، في الاجتماع السنوي لـ"الجمعية الأوروبية للتناسل البشري وعلم الأجنة" (ESHRE) في لندن، أن التعرض لعوامل عدّة قبل الميلاد، وفي وقت مبكر من الحياة ، قد يؤدي أيضًا إلى انخفاض جودة السائل المنوي في سن البلوغ، وأن بطء نمو الجنين يأتي لسبب تعرض الأم للتدخين، وبطء النمو في مرحلة الطفولة كان مرتبطًا مع انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية.
 واستندت الدراسة، على بيانات مجموعة "حمل أستراليا الغربية" (رين)، التي بدأت في العام 1989 بالتحاق 2900 سيدة حامل، وكان هناك تقييم منتظم لأطفالهن قبل وبعد الولادة، حيث وجدت أنه في سن الـ 20 إلى 22 شارك أبناؤهم في اختبارات تقييم الخصية، والتي تضمنت قياس حجم الخصية، وتحليل نوعية السائل المنوي، وتحليل وإنتاج الهرمون،وأظهرت النتائج أن حوالي واحد من كل ستة من الرجال الذين خضعوا لاختبار الحيوانات المنوية جاؤوا في مرتبة تحت "الطبيعي"، والتي تم إعلانها أخيرًا من قِبل منظمة الصحة العالمية (WHO)، وأكثر من ربعهم لم تستوفِ حيواناتهم المنوية معايير منظمة الصحة العالمية المقبولة، عندما تمت مقارنة النتائج مع تقديرات نمو الجنين في وقت سابق، كونه كان صغيرًا باستمرار في الرحم، كان ذلك مرتبطًا بوجود فرصة أكبر بكثير لوجود انخفاض في عدد الحيوانات المنوية، وكان تدخين الأم مرتبطًا أيضًا بإنتاج حيوانات منوية أقل.
وقال أستاذ الطب التناسلي في جامعة غرب أستراليا روجر هارت، "إن ضعف نمو الجنين، وتعرض الأمهات الحوامل للتدخين، وأنماط النمو الضئيلة في مرحلة الطفولة، وزيادة ترسب الدهون في سن المراهقة، والتدخين وتعاطي المخدرات في سن البلوغ، قد يؤدي في نهاية المطاف إلى انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية، وأن الرسالة الرئيسة من الدراسة هو أن تصل إلى مرحلة البلوغ ووظائف الخصية لديك في أفضل حال، ولا ينبغي أن يتعرض الرجل لتدخين أمه، ويجب أن يكون نموّ الجنين جيدًا، كما يجب في مرحلة الطفولة وخلال فترة المراهقة، ويجب أن يكون النمو بشكل مناسب، حتى لا يوجد نقص أو زيادة في الوزن، وكشخص بالغ يجب ألا يدخن أو يتعاطى المخدرات".
وأضاف البروفيسور هارت، "إن الخطورة التي تشكلها اضطرابات الغُدد الصماء البيئية لا تزال غير واضحة، ولكن بعض الباحثين لا يعزو التراجع الملحوظ في عدد الحيوانات المنوية لهذه المواد الكيميائية في البيئة، وليس لدينا أيّ أدلة تشير إلى مثل هذا الارتباط في دراستنا، ولكننا نعتزم قياس تعرُّض غدد الصماء لدى الجنين للمواد الكيميائية المعطلة من دم الأم التي تم تخزينه في العام 1990، من قبل المتخصصين في دراسة الميلاد، وربط هذا التعرّض للمواد الكيميائية بالسائل المنوي للرجال في 2012-3 ".
واكتشفت دراسات سابقة، أجريت خلال الـ20 عامًا الأخيرة، أن نوعية السائل المنوي في تراجع، وهو ما ينعكس بكل وضوح في نقصان عدد الحيوانات المنوية، وتم إلقاء اللوم في ذلك على عوامل بيئية مثل التعرض للسموم والرجال المدخنين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مُتعاطُو المُخدِّرات يعانون من مشاكل الخصوبة   مصر اليوم - مُتعاطُو المُخدِّرات يعانون من مشاكل الخصوبة



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon