مصر اليوم - المطبخ المصري يؤثر في الخليجي والشامي جامعًا بين وجبات الملوك والفقراء

تظل وصفاته التاريخية حاضرة في الموائد منذ عهد الفراعنة إلى الآن

المطبخ المصري يؤثر في الخليجي والشامي جامعًا بين وجبات الملوك والفقراء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المطبخ المصري يؤثر في الخليجي والشامي جامعًا بين وجبات الملوك والفقراء

أشهر أكلات المطبخ المصري
الدار البيضاء - سعيد بونوار

يكاد المطبخ المصري يشكل مرآة صافية للمطبخين (الخليجي والشامي)، مع بعض الخصوصيات التي أملتها الوقائع التاريخية والجغرافية والامتدادات الأفريقية لبلاد النيل. لم يكن المصريون القدماء والفراعنة يعتقدون أن ارتباطهم بالتوابل والأعشاب العطرية سيشكل استمرارًا زمنيًا ليهيمن بالصورة ذاتها على مطبخ مصر المعاصر، فالمصريون القدماء الذين كانوا يسعون لإرضاء الآلهة بتناول الكزبرة والكمون بكثرة، واعتبار ذلك طقسًا دينيًا يضمن رضاء الآلهة، هم اليوم يرضون أجسادهم بتناول التوابل ذاتها وربما بالكمية نفسها.
يذهب فكر العاشق للطبخ وغيره إلى الملوخية، بمجرد ذكر مصر. وتكاد تكون الملوخية علامة تجارية خاصة بالمصريين، تعود إلى زمن سيطرة العثمانيين على المنطقة، ويسود الاعتقاد أن هذا الطبق المصري خاص بالملوك، ومنه اشتق الاسم.
ويأبى القدر إلا أن يستمر الفراعنة في حكمهم، فالآثار الشاهدة على بصماتهم، تكاد تتكرر في الأطباق أيضًا، ويجهل الكثير من المصريين أن أطباقًا شهيرة تعود إليهم، وتنسب إلى شعوب أخرى، فطبق "الفواجرا" الذي يفخر الفرنسيون بضمه إلى مطبخهم ونسبه إليهم، هو طبق مصري بامتياز، وجرى تدوين وصفته في المعابد المصرية، وهو يتكون من خليط كبد الأوز والبط، ويبدو أن تناوله كان حكرًا على الفراعنة وملوك مصر وعلية القوم، ولعل هذا التوجه النخبوي للطبق المذكور، كان سببًا مباشرًا في انقراضه، قبل أن يستولي عليه الفرنسيون.
ومن غرائب المطبخ المصري أن وجبة البيتزا العالمية، والتي تتباهى إيطاليا بمرجعيتها إليها، هي وجبة مصرية بامتياز، أكلها الفراعنة وغيرهم وكانوا يقتصرون على الأعشاب العطرية ولا يضيفون إليها أية لحوم.
المحروسة مصر صنعت مطبخها الذاتي، وعمدت إلى تصديره إراديًا أو  دون ذلك، لكنها مع موقعها الجغرافي المميز والذي جعل منها قلب طرق العالم البرية والبحرية، وجعلها أيضًا محط أطماع المستعمرين، فقد تحولت إلى مستهلكة من المطابخ المجاورة، ويأتي على رأسها، المطبخ التركي، إذ باتت الأسر المصرية القديمة تعد أطباقًا كـ "شيش الكباب"، و"الشاورما".
وورث المصريون أيضًا عشقهم للثوم والبصل من زمن الفراعنة، الذين كانوا يصرون على أن تتضمن وجباتهم الثوم والبصل لفوائدها الصحية والطبية الجمة، والتي لم تكتشفها سوى مختبرات البحث الحديثة.
ومصر الموزعة ما بين البحر والصحراء، تفخر بدورها بغنى مطبخها وتنوعه، فالفسيخ أو السمك المملح، يعبر عن تعلق مصريي الساحل بالبحر، أما الأسرار الكامنة وراء عشق أهل الصعيد للوجبات النباتية كالمفروكة والسريس فباعثه التأثر بالثقافة القبطية الرافضة للإفراط في تناول اللحوم، ومن أشهر الأكلات المصرية كذلك الكشري، واسباجتي الجمبري والأرز والمسقعة والفول والفلافل والتقلية وتتبيلة اللحم والمرق بأشكاله العديدة، وصلصة الثوم والصيادية والشركسية والمهلبية وأم علي والكشك والفتة والكنافة والقطايف وشوربة العدس والفطير المشلتت والكوارع والكبدة الإسكندراني.
ولعل قرب مصر من بلاد الشام شرقًا، يفسر انتشار بعض الأكلات الشامية في المنطقة، ومنها المشبك والزلابية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المطبخ المصري يؤثر في الخليجي والشامي جامعًا بين وجبات الملوك والفقراء   مصر اليوم - المطبخ المصري يؤثر في الخليجي والشامي جامعًا بين وجبات الملوك والفقراء



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon