مصر اليوم - تعدد الديانات في الهند يتحكم في الوجبات التي  يقدمها المطبخ

يعتمد بشكل مفرط على البهارات والأعشاب والتوابل

تعدد الديانات في الهند يتحكم في الوجبات التي يقدمها المطبخ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تعدد الديانات في الهند يتحكم في الوجبات التي  يقدمها المطبخ

وجبات المطبخ الهندي تعتمد بشكل مفرط على "البهارات"
الدار البيضاء -  سعيد بونوار

الدار البيضاء -  سعيد بونوار هل يتحكم الدين في ما نأكل؟ هل الوجبات الشهية طقوس دينية يقترب بها المرء إلى ربه، أو آلهته، أو أي معتقد ديني يعتقده، الإجابة ستكون بـ"نعم" لدى شعوب الهند، سابع أكبر بلد في العالم من حيث المساحة الجغرافية، والثانية من حيث عدد السكان، فالطبيعي أن يكون التنوع سمة هذا المطبخ.
ونشأت هناك أربعة أديان رئيسية في الهند وهي الهندوسية والبوذية والجاينية والسيخية، في حين أن الزرادشتية واليهودية والمسيحية والإسلام وصلوا إليها في الألفية الأولى الميلادية، وشكلت هذه الديانات والثقافات التنوع الثقافي للمنطقة، وكان لها تأثير كبير في مجمل العادات في البلد، ولعل في مقدمتها المطبخ.
هذا إلى جانب أن الهند ظلت محط اهتمام الإمبراطوريات وشكلت محور التجارة العالمية في قرون ماضية.
وقبل الإطلالة على خصوصيات المطبخ الهندي الذي يحتاج إلى مؤلفات لا إلى سطور، تجدر الإشارة إلى سمة الاختلاف المشوب بالصراع ظل متحكما في ما يأكله الهنديون، ففي الوقت الذي يمتنع فيه المسلمون عن تناول لحم الخنزير، يصر الهندوس على إتباع أوامر ديانتهم بتقديس الأبقار وتبجيلها وتحريم أكل لحومها، في ما تجد دعوات "اليانيون"  إلى الالتزام بالنباتات صداها في أرجاء البلاد، فيحرمون تناول اللحوم الحمراء والبيضاء.
وطبيعي أن يكون لذلك تأثير على وجبات المطبخ الهندي المختلفة والتي تعدى بعضها الحدود.
ولكن يبقى القاسم المشترك في معظم وجبات المطبخ الهندي أنها تعتمد بشكل مفرط على "البهارات" والأعشاب والتوابل، والباعث غنى أرض الهند، بتوابل مفقودة في بلدان أخرى، كما أن هذا المطبخ تأثر بشكل كبير بما أضافه البرتغاليون إبان هيمنتهم على أجزاء من آسيا في القرن السادس عشر.
ويعتمد المطبخ الهندي جغرافيا على أربعة أقاليم، تختلف فيما بينها في البيئة والأساليب العامة في الطبخ، وهي المطبخ الهندي الشمالي الذي يضم أقاليم راجستان والبنجاب والمغالي وكشمير وبيناراس، والمطبخ الهندي الجنوبي الذي يضم أقاليم كانادا وكيرالا وانديرا والتاميل، والمطبخ الهندي الغربي الذي يضم غوجارات ومالواني وماهاراشتريان والمطبخ الهندي الشرقي الذي يشمل البنغال وآسام.
وهكذا يميل الجنوبيون إلى "الشطة" و"البهارات" باعتماد الأرز، في ما يفضل الشماليون البصل والكزبرة، مع إشراك الأرز في معظم الأطباق الرئيسية، إذ يعد الوجبة الأساسية لدى معظم الأسر.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تعدد الديانات في الهند يتحكم في الوجبات التي  يقدمها المطبخ   مصر اليوم - تعدد الديانات في الهند يتحكم في الوجبات التي  يقدمها المطبخ



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon