مصر اليوم - الرضاعة الطبيعية تزود الجهاز الهضمي للطفل بالبكتيريا الجيدة

حليب الأم هو الأفضل على الإطلاق

الرضاعة الطبيعية تزود الجهاز الهضمي للطفل "بالبكتيريا الجيدة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرضاعة الطبيعية تزود الجهاز الهضمي للطفل بالبكتيريا الجيدة

الرضاعة الطبيعية الأفضل لجهاز الطفل الهضمي
جنيف ـ سامي لطفي

أكدت دراسة علمية حديثة أن الرضاعة الطبيعية هي الأفضل لملء الجهاز الهضمي للطفل "بالبكتيريا الجيدة" الأساسية ، وأن هناك نوعية مفيدة من بكتيريا الأمعاء تُعتبرأمراً حيوياُ لصحة الجهاز الهضمي للرضيع والتي تساعد على تطوير نظامه المناعي ". ويوضح البحث الجديد أن "البكتيريا يمكن أن تنتقل إلى الطفل الرضيع عن طريق حليب الثدي. فقد وجد علماء من سويسرا أن هناك سلالات متطابقة من ميكروب Bifidobacterium  وهي عدة أنواع جيدة من "لكلوستريديوم" تتواجد في معدة الأطفال وحليب الثدي الذي تغذوا منه. وقد تساعد هذه السلالات على إقامة التوازن الغذائي في معدة الأطفال الرضع ، ويمكن أن تكون مهمة للوقاية من اضطرابات الأمعاء. وقال قائد فريق البحث البروفيسور كريستوف لاكروا ، من معهد الغذاء والتغذية والصحة في زيوريخ: "نحن متحمسون لمعرفة ان البكتيريا يمكن أن تنتقل فعلا من القناة الهضمية للأم إلى حليب الثدي. وإن وجود البكتيريا الصحية في القناة الهضمية لكل من الأم والطفل هو أمر مهم حقًا لصحة أمعاء الطفل وتطوير النظام المناعي". وأضاف:"نحن لسنا متأكدين من الطريقة التي تتحرك بها البكتيريا من القناة الهضمية إلى حليب الثدي،  وقد استخدمنا ثقافة العزل والتسلسل وأخذ البصمات للتأكد من أنها بالتأكيد نفس السلالات". ونشرت نتائج الدراسة في العدد الأخير من مجلة علم الأحياء الدقيقة البيئي "Environmental Microbiology". وأجريت فحوص الحمض النووي على حليب أثداء 7 أمهات تتمتع كل منهن بصحة جيدة، وبشكل حصري كان لابد من أن تكون كل ام في مرحلة الرضاعة الطبيعية لطفل يبلغ من العمر شهرا واحدا.  وقداختبر العلماء عينات البراز لتحديد البكتيريا في المعدة من كلا الأطفال وأمهاتهم. وكتب الباحثون: "تظهر هذه الدراسة أن البكتيريا اللاهوائيات في الأمعاء يجوز نقلها مباشرة من الأم إلى (الرضيع) عن طريق الرضاعة الطبيعية." واضافوا "لدينا بيانات تدعم فرضية أن تنتقل من الأم للرضيع ، حيث تصل البكتيريا الموجودة في أمعاء الأمهات إلى حليب الثدي عن طريق المسارات المعوية للثديين للتأثير على الأطفال حديثي الولادة ونضوج الجهاز المناعي لهم". ووجدت أبحاث يابانية نشرت في وقت سابق من هذا الشهر أن الرضاعة الطبيعية يمكن أن تقلل من خطر السمنة لدى الأطفال قبل سن الثامنة. ويقل خطر زيادة الوزن لدى الأطفال بنحو 15 في المائة عن الاطفال الذين تمت تغذيتهم عن طريق الرضاعة الطبيعية لمدة ستة أشهر ، مقارنة مع الحليب الصناعي. وكشفت دراسة يابانية جديدة أنه ينبغي تشجيع الرضاعة الطبيعية "حتى في البلدان المتقدمة بسبب تأثيرها طويل الأجل على زيادة الوزن بين الأطفال. يذكر ان الأبحاث السابقة اظهرت أن حليب الثدي يحمي الأطفال من بكتيريا المعدة ، والتهابات الصدر والربو ، والحساسية ، ويمنح المزايا الصحية عند تقدم العمر ، الى جانب بعض الدراسات التي تشير إلى نسبة صغيرة قد تتعرض لخطر السمنة.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرضاعة الطبيعية تزود الجهاز الهضمي للطفل بالبكتيريا الجيدة   مصر اليوم - الرضاعة الطبيعية تزود الجهاز الهضمي للطفل بالبكتيريا الجيدة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon