مصر اليوم - التشوهات الداخلية للأذن تؤدي إلى المشاكل السلوكية

تؤدي إلى تغيرات في منطقة الحركة في الدماغ

التشوهات الداخلية للأذن تؤدي إلى المشاكل السلوكية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التشوهات الداخلية للأذن تؤدي إلى المشاكل السلوكية

اضطرابات الأذن تؤدي إلى نشاط مفرط
لندن ـ رانيا سجعان

وجدت أبحاث علمية حديثة أن التشوهات الداخلية للأذن يمكن أن تؤدي إلى نشاط مفرط أو غير طبيعي.ويعتقد عادة أن الشذوذ السلوكي ينشأ في الدماغ، ولكن وجد الباحثون أن ضعف الأذن الداخلية يمكن أن يسبب تغيرات عصبية مباشرة.وهذا قد يعني أن النشاط المفرط لدى الأطفال، الذين يعانون من اضطرابات في الأذن الداخلية، قد يمكن السيطرة عليه من خلال الدواء الذي يعالج المنطقة ذات الصلة من الدماغ.لاحظ العلماء أن العديد من الأطفال والمراهقين، الذين يعانون من اضطرابات شديدة في الأذن الداخلية، وخصوصًا الاضطرابات التي تؤثر على كل من: السمع والتوازن، لديهم أيضًا مشاكل سلوكية، مثل النشاط المفرط.ولكن حتى الآن، لم يكن أحد قادر على تحديد ما إذا كان هناك ربط بين الاثنين في الواقع.وقال رئيس الدراسة الدكتور جان هيبرت، وهو أستاذ في كلية ألبرت أينشتاين للطب في نيويورك: دراستنا تقدم الدليل الأول على أن عجز المناطق الحسية، مثل ضعف الأذن الداخلية، يمكن أن يحفز تغيرات جزيئية محددة في الدماغ، والتي تسبب السلوكيات غير القادرة على التأقلم، وكان يعتقد أنها تنشأ تقليديًا في الدماغ.
وتتكون الأذن الداخلية من هيكلين: القوقعة (المسؤولة عن السمع)، و الجهاز الدهليزي (المسؤول عن التوازن).
وعادة ما تنبع اضطرابات الأذن الداخلية من عيوب وراثية ، ولكنها يمكن أن تأتي أيضًا من العدوى أو الإصابة .
جاءت فكرة هذه الدراسة، عندما جاء طالب يقوم بالدراسة للحصول على درجة الدكتوراه في كلية "ألبرت أينشتاين" للطب، وقال: إن بعض الفئران في مختبر الدكتور هيبرت كانت في حالة حركة شبه مستمر، وتطارد ذيولها. وكشف مزيد من التحقيقات أن لديهم مشاكل حادة في الآذن وبعض الفئران كانت صماء.
وقال الباحثون: إن مشاكل الأذن الداخلية للحيوانات، كانت بسبب حدوث طفرة في جين تم العثور عليه أيضًا في البشر. ولتحديد ما إذا كان التحول مرتبط بالنشاط الزائد لدى الحيوانات، أخذ العلماء الفئران السليمة من الناحية الصحية وقاموا بحذف الجين من الأذن الداخلية، وأجزاء مختلفة من الدماغ، التي تسيطر على الحركة أو الجهاز العصبي المركزي بأكمله.
وقال الدكتور هيبرت: كانت دهشتنا عندما حذفنا هذا الجين من الأذن الداخلية، التي لاحظنا فيها زيادة الحركة.
ونتيجة لأبحاثهم التي توصلوا إليها، يشير الباحثون إلى أن "عيوب الأذن الداخلية تؤدي إلى القيام بعمل غير طبيعي في منطقة الدماغ، التي تتحكم في الحركة". فيما كشفت الاختبارات عن زيادة مستويات 2 من البروتينات المشاركة في مسار الإشارات، التي تتحكم في عمل النواقل العصبية، بحيث كان ينظر إلى زيادة المستويات فقط في المنطقة المركزية للحركة التي تسيطرة على الدماغ، وليس في المناطق الأمامية الأخرى في الدماغ.
ولاكتشاف ما إذا كان هذا يسبب في زيادة الحركة غير الطبيعية، تم حقن الفئران التي حذفت منها الجينات لمنع البروتين، فأدت هذه العملية إلى العودة إلى وضعها الطبيعي.
ووفقًا للباحثين، فإن النتائج تشير إلى أن النشاط المفرط لدى الأطفال الذين يعانون من اضطرابات في الأذن الداخلية، قد يمكن السيطرة عليه من خلال الأدوية، التي تمنع بشكل مباشر أو غير مباشر المسار نفسه في المنطقة الوسطى من الدماغ.
قال الدكتور هيبرت: تثير دراستنا أيضًا إمكانية أن تكون الإعاقات الحسية الأخرى غير المرتبطة بعيوب الأذن الداخلية، هي ما يسبب أو يساهم في الاضطرابات النفسية أو الحركية، التي يعتبر أصلها حتى الآن عقلي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التشوهات الداخلية للأذن تؤدي إلى المشاكل السلوكية   مصر اليوم - التشوهات الداخلية للأذن تؤدي إلى المشاكل السلوكية



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon