مصر اليوم - التمرينات الرياضية القوية تنقص من الشهية

تساعد على تناول كميات قليلة من الطعام

التمرينات الرياضية القوية تنقص من الشهية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التمرينات الرياضية القوية تنقص من الشهية

ممارسة التمارين الرياضية الشاقة يُضعف الرغبة في تناول الطعام
لندن ـ سامر شهاب

كشفت دراسات عدة، أن ممارسة التمارين الرياضية الشاقة يُضعف الرغبة في تناول الطعام بشكل أكثر من ممارسة التدريبات بشكل خفيف، فيما أشارت دراسات علمية أخرى إلى أن ممارسة التمرينات الرياضية قد تكون لها فوائد فريدة من نوعها.وتحظى التمرينات القصيرة والمكثفة، والتي عادةً تتضمن فواصل زمنية مع تدريبات شاقة يتخللها فترات راحة قصيرة، بشعبية كبيرة في الآونة الأخيرة، سواء استمرت الجلسات لمدة أربع دقائق أوسبع دقائق أو أطول قليلاً ، ووجدت الدراسات أن هذا النوع من التدريب المكثف، مهما كان مختصرًا، عادةً ما يُحسّن اللياقة البدنية وبعض العلامات الصحية، بما في ذلك ضغط الدم والحساسية للأنسولين، بفعالية أكثر من الجلسات التدريبية ذات التمارين المعتدلة، وما لم يكن واضحًا، هو ما إذا كانت فترة التدريب يمكن أن تساعد أيضًا في السيطرة والتحكم في الوزن أم لا.وقام الباحثون في جامعة ويسترن الأسترالية في مدينة بيرث ومؤسسات أخرى، بمقارنة آثار ونتائج ممارسة التمارين السهلة مقابل التمارين المرهقة على الرغبة اللاحقة للأشخاص في تناول الطعام، وذلك في دراسة نُشرت على الإنترنت في حزيران/يونيو الماضي في "الجريدة الدولية للبدانة".
وتابع الباحثون 17 شخصًا يعانون من زيادة الوزن، ولكنهم شباب أصحّاء في العشرينات والثلاثينات من عمرهم، وطُلب منهم أن يتواجدوا في مختبر علم وظائف الأعضاء التابع للجامعة على مدار أربعة أيام منفصلة، وكانت إحدى الجلسات هي الاستراحة أثناء القراءة أو الاستراحة لمدة 30 دقيقة، وفي يوم آخر من الجلسات، قام الأشخاص باستقلال دراجة التمارين، وقاموا بالتمرين عليها بشكل مستمر لمدة 30 دقيقة، بوتيرة معتدلة (أي ما يعادل 65 في المائة من قدرتهم الإنتاجية المحددة سلفًا)،  وكانت الجلسة الثالثة الأكثر طلبًا، مع استكمال الرجال التمرينات لمدة 30 دقيقة، وركوب الدراجة أولاً لمدة دقيقة واحدة بنسبة 100 ​​في المائة من قدرتهم على التحمّل، ثم التدريب بشكل خفيف لمدة 4 دقائق، أما الجلسة الأخيرة فكانت الأصعب، حيث قام الرجال بالتبديل بقوة على الدراجة خلال 15 ثانية بنسبة 170 في المائة من قدرتهم على التحمّل العادي، ثم قاموا بالتبديل بالكاد بنسبة 30 في المائة من طاقتهم القصوى لمدة دقيقة، مع تسلسل كامل متكررة على مدى 30 دقيقة.
وقام العلماء، قبل وبعد ممارسة الرياضة والراحة، بسحب الدم من الرجال، للتحقق من مستويات مختلفة للمواد المعروفة بتأثيرها على الشهية، وزوّدوا المتطوعين بسائل إفطار موحد في نهاية كل دورة تصل مدتها 30 دقيقة، وبعد 70 دقيقة، سمحوا للرجال بالاسترخاء على مائدة يوجد بها سائل ذات طعم جميل، حيث أراد الباحثون تجنب الروائح الغنية أو جوانب أخرى من المواد الغذائية التي قد تؤثر على رغبة الرجال في تناول الطعام.
و اتضح للباحثين، أن السائل جذاب جدًا للاعبين بعد الراحة، أو بعد التبديل على الدراجة باعتدال، وقاموا بملأ الأطباق الخاصة بهم، لكن شهيتهم انخفضت بشكل ملحوظ خلال التدريبات، وعلى وجه الخصوص من قِبل التمرينات الشاقة التي تستغرق 15 ثانية، وبعد تلك الدورة التدريبية، تناول الرجال الوجبة، وقاموا باستهلاك كمية أقل بكثير من تلك الكمية التي تناولوها بعد الإستراحة أو التدريب بشكل معتدل، كما أظهروا وجود مستويات أقل بكثير من هرمون "غريلين"، وهو الهرمون الذي يُعرف بتحفيز الشهية، بالإضافة إلى مستويات مرتفعة من كلا من اللاكتات في الدم، و نسبة السكر في الدم، والتي أظهرت أنها لديها القدرة على التخفيف والتقليل من باعث تناول الطعام، بعد التمرينات الأكثر نشاطًا وقوة عن التدريبات الأخرى.
وأفادت مذكرات الغذاء التي قام الرجال بكتابتها، أن التأثير المُكبت للشهية بعد  التدريبات المكثفة والشديدة، تستمر حتى اليوم التالي، فهم يستهلكون سعرات حرارية أقل خلال الـ 24 ساعة اللاحقة من التمرينات القوية، والتي تستمر 15 ثانية عن أي من التدريبات الأخرى، وتأتي هذه النتائج موازية لدراسة حديثة أخرى عن العلاقة بين شدة وقوة التمرين والشهية، التي نُشرت العام الماضي في مجلة " journal PLoS One"، حيث طلب من الفتيان في سن المراهقة، الذين يعانون من السمنة المفرطة، قضاء 24 ساعة داخل غرفة أيضية مغلقة، والتي تقيس باستمرار استهلاك الطاقة والانتاج، وقام الأولاد بعمل ثلاثة زيارات، والاستراحة مرة واحدة طوال مدة إقامتهم، وفي المناسبتين الأخريين قاموا بالتمرين على دراجة ثابتة، بوتيرة معتدلة أو شديدة للغاية، حتى أحرقوا قرابة 330 سعرًا حراريًا، وبعد ذلك، سُمح لهم بتناول كل ما اختاروه من بوفيه متنوع، ولكونهم صبية مراهقين، اختاروا الكثير من الطعام، أكثر من استبدال إنتاج الطاقة في كل مرة، ولكن بعد دورة مكثفة من التمرين، كانوا يأكلون بشكل أقل بكثير من الجميع، حيث استهلكوا سعرات حرارية أقل بنسبة 10 في المائة بعد استراحتهم أو التبديل على الدراجة بشكل معتدل .
وقال الباحث في جامعة أستراليا الغربية ارون سيم، والذي قاد الدراسة بشأن البالغين وممارسة التمارين الرياضية، إن النتيجة من كل من هذه الدراسات، هو أن ممارسة التمرينات الرياضية بقوة يؤدي إلى كبت قصير الأجل للشهية وتناول الأطعمة.
 ويبدو أن هذا الاستنتاج يحمل أخبارًا سارة للأشخاص الذين يأملون بممارسة الرياضة لخفض محيط الخصر، لكن السيد سيم يُحذر من أن الدراسات المتاحة حتى الآن، بما في ذلك التي أُجريت في بلده، هي دراسات على المدى القصير جدًا، وتغطي دورة واحدة فقط من الخيارات المختلفة لممارسة الرياضة، ومن المهم أيضًا أن نلاحظ أن كلاً من هذه الدراسات تشارك المتطوعين الذكور الشباب إلى حد ما، وجميعهم لديهم زيادة في الوزن، ولم يتم التعرف ما إذا كانت النتائج تنطبق أيضًا على النساء والرجال وكبار السن الذين يتمتعون بوزن طبيعي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التمرينات الرياضية القوية تنقص من الشهية   مصر اليوم - التمرينات الرياضية القوية تنقص من الشهية



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon